أخبار اللاجئين في ألمانياالشراء عن طريق الأنترنت في ألمانيا

الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا معلومات و نصائح هامة قد لاتخطر على بالك


تتعدد أساليب الإحتيال في دول العالم و ألمانيا، فبعد أن إنتقلت من شكلها التقليدي إلى شكلها الإلكتروني و انتشرت بكثرة،  بدأ المحتالون يبحثون عن طرقٍ لهم لإيقاع الضحية و سحب مبالغ مالية أو إجباره على توقيع عقود أو إلزامه بشراء منتجات لا يرغب بها أساساً.

الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا معلومات و نصائح هامة قد لاتخطر على بالك
الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا معلومات و نصائح هامة قد لاتخطر على بالك

 

نصائح ذهبية لتجنب الإحتيال و النصب في ألمانيا

 

-إذا كانت لغتك الألمانية ضعيفة وتلقيت إتصال من شخص ألماني مجهول و بدأ التكلم باللغة الألمانية و لم تفهم فلا تجاوب بكلمة "Ja" نعم،

فقد يكون كلامك هو الموافقة على عقد بينك وبين الشركة و إلزامك به لاحقاً لمدةٍ طويلةٍ وقد يكون مبلغاً كبيراً ولا تحتاج للخدمة المقدمة أساساً، و قد إنتشرت مؤخراً هذه الطريقة، والعديد من اللاجئين تلقو إتصالاتٍ من هذا النوع، والأفضل في هذه الحالة هو الإعتذار و إغلاق الهاتف .

 

-إذا أتتك رسالة عن طريق البريد الإلكتروني من شخصٍ مجهول، يدعوك للضغط على رابطٍ ما،



(الرابط يكون بصيغةٍ جذابة، مثلاً للحصول على السلعة مجاناً إضغط هنا، أو ربحت معنا الخ ..)

قم بحظر المرسل و تجنب الضغط على أي رابط، فقد تكون الرسالة مثلاً :

للحصول على إشتراك مجاني لمدة سنة في بنك شباركاسة إضغط هنا ، (طبعاً "باللغة الألمانية" ستكون الرسالة)

و عند تسجيل الدخول لحسابك في بنك شباركاسة و وضع بياناتك ستخسر المبلغ و ستخسر حسابك حتى تقوم بإيقافه و هكذا..

 

-إذا قمت بزياة موقع على الأنترنت و قام الموقع بإحالتك لموقعٍ أخر أو قام الموقع بتحميل تطبيق موبايل بدون رضاك، قُم مباشرةً بحذف التطبيق، فقد يحصل التطبيق على صلاحياتٍ كبيرةٍ و يتحكم بجهازك و صورك و معلوماتك بدون علمٍ منك.

 

فقد إنتشر أيضاً بين اللاجئين السوريين والعرب هنا في ألمانيا تطبيق يسمى "فيروس الشرطة الفيدرالية" و يجبرك هذا التطبيق على تحويل مبلغٍ من المال لحسابهم الخاص ويمنعك من التحكم بموبايلك و يُظهر صوراً و رسالةً تقول، بأنك قمت بالدخول على مواقع جنسية أو مواقع سرية لا يجب عليك الدخول إليها و سيقوم بإخبار الدولة الألمانية مثلاً إذا لم تقم بتحويل المبلغ إليهم.

و كل هذا يمكنك تجنبه من خلال الدخول على مواقع أمنة و تجنب دخول المواقع التي تحتوي على عناوين جذابة ولا تصدق في كثير من الأحيان.

 

– إذا نشر أحدهم على الفيس بوك أن شركةٍ ما ستقوم بإعطائك مبلغ 500 يورو عند تسجيلك الدخول للموقع وطلب منك الموقع وضع اسمك الحقيقي مع العنوان لإرسال الهدية، فعليك هنا الحذر وتنبيه الأخرين، لأنه نصَّاب و محتالٌ محترف ويقوم بجمع بيانات عنك لتوريطك لاحقاً بعقودٍ لا تنتهي.

 

– إذا أردت شراء أو بيع شيئٍ ما على الفيس بوك مثلاً.. و طلب منك البائع أو المشتري معلومات البنك لتحويل المبلغ إلى حسابك أو ليعرف أنه إستلم المبلغ منك فتجنب ذلك، و قم بعمل حساب باي بال للبيع أو الشراء لأنه أمن.

فقد يستخدم بياناتك لسحب سلعة من الأنترنت وطلبها إلى بيته.

 

تذكر دائماً أن البنوك في ألمانيا أو أي دولة في العالم، لا تطلب رقمك السري أو بياناتك السرية عن طريق الأنترنت لأي سبب كان، و كذلك المواقع الكبيرة مثل أمازون، إي باي و باي بال …

ولا تشارك بياناتك الحقيقية عن طريق الأنترنت أو موقع بيتك مهما كان حتى مع الأصدقاء على الفيس بوك فقد يكون حسابه أساساً مخترق من شخص أخر.

بهذا نكون قد انتهينا من موضوع ​الإحتيال الإلكتروني في ألمانيا و قدمنا بعض المعلومات و النصائح الهامة التي قد لاتخطر على بالكم و نتمنى لكم حياةً سعيدةً، بعيدةً عن الإحتيال.

شاهد أيضاً:

ما هي الأخطاء في عملية إدماج اللاجئين؟ وكيف تحل مشاكل الاندماج؟

موقع أوتو Otto في ألمانيا للتقسيط المريح و بدأ تعامل اللاجئين مع الموقع

 

 



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق