السياحة في المانياسياحة و سفر

ولايات المانيا وعواصمها وكل المعلومات والتفاصيل الخاصة والمتعلقة فيها


Advertisement

ولايات المانيا من أجمل الأماكن التي يمكنك الاستمتاع بزيارتها والتنقل فيها بحرية ومشاهدة مناظرها الساحرة الخلابة، وعددها ست عشر ولاية.

سوف أتحدث من خلال هذا المقال عن ولايات ألمانيا وعواصمها مع ذكر العديد من المعلومات التفصيلية، وطبيعة الثقافة والحياة فيها.

جمهورية ألمانيا الاتحادية

ألمانيا دولة تقع في منتصف القارة الأوروبية وهي جمهورية اتحادية، وتكون مقاطعات المانيا الــ 16 وتُدعى بشكل شائع وغير رسمي. 

بموجبه تحتفظ الولايات المؤسسة للدولة بقدر من السيادة والإدارة الذاتية.  ولديها تسعة جيران، أكثر من أي دولة أوروبية أخرى.

تم تسمية المانيا “أرض الشعراء والمفكرين” حيث أن المواطنين الألمان مشهورين في جميع أنواع الفن، إلا أن الموسيقى الكلاسيكية لها نكهتها بشكل خاص هناك.

Advertisement

ومن أهم الملحنين المشهورين في ألمانيا :



بيتهوفن، باخ، برامز، شومان، فاغنر.

وأصبحت ألمانيا بشكل رسمي جمهورية فيدرالية بعد الاتحاد بينها وبين ألمانيا الشرقية في عام 1990.

ووفق القوانين تعتمد ألمانيا على نظام الإنتخاب الشعبي في اختيار الممثلين عن الشعب من المواطنين أصحاب الجنسية الألمانية 

اقرأ أيضاً: اسئلة شهادة السواقة الالمانية مجاناً باللغة العربية ، شهادة السواقة في المانيا ، الجنسية الالمانية ، الاقامة الدائمة في المانيا  

كما يُعتبر البرلمان الألماني البوندستاغ هو البرلمان الاتحادي وبالتالي الهيئة التشريعية لجمهورية ألمانيا الاتحادية ويقع مقره في العاصمة الألمانية برلين

وبالتالي هو المسؤول عن القوانين العامة في البلاد، واختيار لرئيس الوزراء 

كما يقوم المواطنون الألمان البالغين بانتخاب أعضاء البرلمان الاتحادي كل أربع سنوات من خلال نظام مختلط من التصويت في الدوائر الانتخابية وتصويت القوائم. 

ويعد رئيس الإتحاد هو رئيس الجمهورية بيد أنه لا يملك الكثير من السلطات ويتم انتخابه لمدة خمسة أعوام.

ولكل ولاية من الولايات الألمانية الإتحادية الست عشر حكومة خاصة فيها وعاصمة

والتي تعتمد أيضاً على وجود مجلس تشريعي مختص في إدارة الشؤون الداخلية للولاية وهذا موضوع مقالنا اليوم.

كما سجلت ألمانيا النصيب الأكبر لوجهة اللاجئين السوريين في عام 2015 فمن بين 270 ألف لاجئ سوري قدموا لجوء إلى القارة الأوروبية هناك 98 ألفا و 783 قدموا طلب لجوء في ألمانيا حيث كان باستقبالهم الكثير من جمعيات خيرية في المانيا واشهرها كاريتاس و دياكوني وقامت بتقديم افضل انواع الحماية لهم

أسماء ولايات المانيا وعواصمها 

كما ذكرنا سابقا فإن عدد الولايات الألمانية ستة عشر ولاية نوردها لكم بدون ترتيب مع تسمية عاصمة كل ولاية وهي كالتالي :

  1. برلين وعاصمتها برلين.
  2. بافاريا وعاصمتها ميونخ.
  3. بادن ــ فورتمبيرغ وعاصمتها شتوتكارت.
  4. بريمن وعاصمتها بريمن.
  5. براند نبورغ وعاصمتها بوتسدام.
  6. ميكلينبورغ فوربومرن وعاصمتها شفيرين.
  7. هامبورج وعاصمتها هامبورغ.
  8. هسن وعاصمتها فيسبادن.
  9. شمال الراين ـ فيستفالين وعاصمتها دوسلدورف.
  10. ساسكسونيا السفلى وعاصمتها هانوفر.
  11. تورنغن وعاصمتها إرفورت.
  12. راينلاند ـ بفالز وعاصمتها ماينز.
  13. سارلاند وعاصمتها ساربروكن.
  14. ساكسونيا وعاصمتها دريسدن.
  15. شليسفغ هولسشتاين وعاصمتها كييل.
  16. ساكسن أنهالت وعاصمتها ماغدبروغ.

ولاية برلين

هي أكبر مدينة في ألمانيا، وهي عاصمتها الفيدرالية، ويبلغ عدد السكان فيها 3.7 مليون نسمة ومساحة تقدر بــ 892 كيلو متر مربع.

وكثافة سكانية تقدر بــ3.890 شخص لكل كيلو متر مربع وهي مرتفعة جداً ويصعب البحث عن سكن فيها بل يكاد ان يكون شبه مستحيل بسبب أزمة السكن.

 وتأتي هذه التسمية، من كون حدود المدينة هي نفس حدود الولاية وهي أغنى ولاية من ولايات ألمانيا

 ويبلغ الناتج المحلي فيها حوالي الـ 137 مليار دولار في قطاع الخدمات حيث تحتوي برلين على 84 في المئة من جميع شركات الخدمات.

كما تكثر فيها المسارح والمتاحف وصالات العرض والمرافق الثقافية والفنية 

وتعتبر المكان الاكثر جذباً للمبدعين الشباب والفنانين العالميين. وتوفر الولاية الكثير من النشاطات والفرص الترفيهية

وتتميز أيضاً بالمناظر الطبيعية الرائعة وتضم مساحات خضراء شاسعة وبحيرات ومنتزهات وحدائق. 

ومن أشهر أنهارها نهر هافل ونهر شبريه.

كما تحتوي عاصمة المانيا برلين على مقر الإقامة الخاص بالرئيس الألماني، ومقر إقامة المستشارية الألمانية، كما تحتوي برلين على مُعظم السفارات والوزارات الفيدرالية 

ومن ضمنها السفارة السورية ، بالإضافة إلى 158 سفارة لباقي الدول الأجنبية، وأشهر جامعاتها جامعة برلين الحرة

كما أن شركة النقل دويتشه بان (Deutsche Bahn)، قطارات ألمانيا واسمها التجاري أو دي بي تتخذ من العاصمة برلين مقر لها

ولاية بافاريا

بافاريا أو ولاية بافاريا الحرة (Bayern أو Freistaat Bayern) تقع هذه الولاية في جنوب شرق ألمانيا وتبلغ مساحتها 70.552 كيلو متر مربع.

وهي ثاني أكبر ولاية ألمانية وعدد سكانها 12.4 مليون نسمة، وتبلغ الكثافة السكانية فيها 178 شخص لكل كيلو متر مربع. 

عاصمة الولاية وكبرى مدنها هي مدينة ميونيخ والتي تقع باتجاه الشمال من جبال الألب. 

وفي بافاريا توجد أعلى قمة في جبال الألب الألمانية وتسمى قمة {تسوغشبيتسه} والتي يبلغ ارتفاعها (2950) متر فوق سطح البحر.

ومن أنشطتها الثقافية تشتهر الولاية بكونها مقر لمهرجان أكتوبر للبيرة الشهير، وهو الأكبر من نوعه في العالم.

ولاية بادن ــ فورتمبيرغ

بادن ــ فورتمبيرغ (Baden-Württemberg) تقع هذه الولاية في جنوب غرب ألمانيا، وهي ثالث أكبر ولاية ألمانية من حيث السكان والمساحة 

وعدد السكان فيها 10.8 مليون نسمة ومساحة 35.752 كيلو متر مربع وبكثافة سكانية تقدر بــ 301 شخص لكل كيلو متر مربع.

كما تعتبر شتوتغارت أكبر مدينة في ولاية بادن فورتمبيرغ وهي عاصمة الولاية، ثم تليها كارلسروه ومدينة مانهايم. 

اما بالنسبة لبقية المدن الرئيسية الأخرى للولاية هي كالتالي :

فرايبورغ إم برايسغاو، هايدلبرغ، هايلبرون، بفورتسهايم، رويتلينغن، أولم.

بادن ــ فورتمبيرغ هي أحدى أغنى الولايات الألمانية ونسبة البطالة تعد الأقل في البلاد. 

وتتواجد فيها شركات السيارات مثل : بوش ودايملر (مرسيدس)، و بورشه، وأودي تتخذ من الولاية مقراً لها. 

Advertisement

كذلك يوجد مقر أكبر شركة برمجيات ألمانية ساب إى.جي.( SAP AG) في مدينة فالدورف في الولاية 

ويبلغ حجم الاقتصاد حوالي الــ 438,27 مليار يورو ويعتبر ثالث أكبر اقتصاد في ولايات ألمانيا بعد ولاية راين لاند بفالتس وولاية بافاريا .

كما ان مانهايم الواقعة على نهر الراين يوجد فيها ثاني أكبر ميناء داخلي في القارة الأوروبية.

تكونت هذه الولاية عند انضمام ولايتي بادن وفورتمبرك معا وذلك بعد الحرب العالمية الثانية، 

وتحتوي هذه الولاية على جامعة هايدلبرغ بعمر 631 عام وهي من أقدم الجامعات الألمانية على مستوى العالم.

ولاية بريمن

بريمن هي إحدى ولايات المانيا ، وهي دولة مدنية تقع في الشمال الغربي الالماني ، يشار إليها بشكل رسمي على أنها مدينة الهانزية الحرّة في بريمن

وهي أصغر ولاية في البلاد حيث تبلغ مساحتها 419 كيلو متر مربع ويبلغ عدد سكانها 55764 نسمة وبكثافة سكانية تقدر بــ1.577 شخص لكل كيلو متر مربع.

ومع ذلك، تعد الولاية مركز مهم في الشمال الالماني وثاني أكبر مدن المنطقة هناك.

كما تعتبر بريمن أكبر مدينة على نهر فيسر ، وهو أطول نهر يتدفق بكامل ألمانيا، حيث يقع على بعد حوالي 60 كم أو (37 ميل) عند مجرى نهر بحر الشمال، وتحيط به ولاية ساكسونيا السفلى. 

وبريمن أيضاً مدينة صناعية وتجارية، إلى جانب بريمرهافن وأولدنبورغ، ويبلغ عدد سكانها 2.5 مليون نسمة. وهي بجوار مدن ستوهر، سكسونيا السفلى دلمنهورست، آخيم، ويهي، شوانيويدي وليلينثال. 

وتعد بريمن رابع أكبر مدينة في منطقة اللهجة الألمانية المنخفضة بعد دورتموند وهامبورغ وإيسن.

كما أن ميناء بريمن، وميناء بريمرهافن عند مصب نهر فيسر، ثاني أكبر ميناء في ألمانيا الإ‘تحادية بعد ميناء هامبورغ. 

ويتواجد مطار بريمن (Flughafen Bremen “Hans Koschnick”) في البلدة الجنوبية 

من Neustadt- Neuenland وهو المطار الثاني عشر الأكثر ازدحام في ألمانيا.

وهي محور ثقافي واقتصادي رئيسي في الشمال الألماني، وهي موطن لعشرات من المعارض والمتاحف التاريخية

ويوجد فيها الكثير من المنحوتات التاريخية إلى المتاحف الفنية الكبرى، مثل :

متحف بريمن لما وراء البحار (Ubersee-Museum Bremen). 

وتعتبر Bremen City Hall و Bremen Roland من مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

ولاية براندنبورغ

براندنبورغ (Brandenburg) هي من بين ولايات المانيا التي تقع شرقي ألمانيا، وتحيط بالعاصمة برلين. 

ويبلغ عدد سكان براندنبورغ حوالي الــ 2.48 مليون نسمة ومساحة الولاية 29.479 كيلو متر مربع

وهذا يعني كثافة سكانية تقدر بــ 85 شخص لكل كيلو متر مربع.

عاصمة الولاية هي بوتسدام وهي أكبر مدنها، ويوجد فيها 14 مقاطعة و 254 دائرة مدنية ويحكمها الوزير الأول.

كما تشتهر الولاية بجمالها الطبيعي لوجود العديد من الحدائق الوطنية والمناطق المحمية والتي تجذب العديد من السياح حول العالم كل سنة.

تأسست براندنبورغ في آذار (مارس)، من القرن التاسع عشر الميلادي من المناطق التي غزاها “ويندز”.

 وأصبحت بعد ذلك “مارغرافيت براندنبورغ” ، إحدى الإمبراطوريات الرئيسية للإمبراطورية الرومانية المقدسة، مع ألبرت بير كونه أمير منتخب. 

وفي القرن الخامس عشر، خضع براندنبورغ لحكم منزل هوهينزوليرن، والذي أصبح فيما بعد من حكام دوقية بروسيا 

والذين أسسوا براندنبورغ ــ بروسيا لتصبح جوهر مملكة بروسيا اللاحقة حتى أصبحت براندنبورغ مقاطعة براندنبورغ في عام 1815م

وهي مقاطعة داخل المملكة ولاحقاً في ولاية بروسيا الحرة. 

وأصبحت براندنبورغ كدولة في عام 1945م بعد الحرب العالمية الثانية من قبل إدارة جيش الإتحاد السوفيتي في ألمانيا المُحتلة من قبل الحلفاء 

وأنضمت كجزء من جمهورية ألمانيا الديمقراطية في عام 1947م 

تمّ حل براندنبورغ في عام 1952م أثناء الإصلاحات الإدارية وتقسيم الأراضي فيها إلى مناطق :

شويرين، وبوتسدام، كوتبوس، فرانكفورت، ونيوبراندنبرغ 

ولكن بعد ذلك أُعيد تأسيسها في عام 1990م بعد إعادة توحيد الألمانيتين ، وأصبحت واحدة من ولايات جمهورية ألمانيا الإتحادية الجديدة.

ولاية مكلنبورغ فوربومرن

مكلنبورغ فوربومرن هي واحدة من ولايات ألمانيا والتي تقع في الشمال الألماني، تشكلت بعد الحرب العالمية الثانية عندما اندمجت منطقة بوميرانيا الغربية ومكلنبورغ  

وتبلغ مساحة ولاية مكلنبورغ فوربومرن بــ 23.180 متر مربع وعدد سكانها حوالي الـ1.7 مليون نسمة.

كما أن لديها أدنى كثافة سكانية في ألمانيا بكثافة 71 شخص لكل متر مربع، ويوجد في مدينة مكلنبورغ فوربومرن العديد من المدن الهامة.

وتحتل مكلنبورغ فوربومرن المرتبة الـ 14 من حيث عدد السكان، والمرتبة السادسة في المنطقة، والمرتبة الــ 16 من حيث الكثافة السكانية. 

مدينة شفيرين هي عاصمة الولاية ومدينة روستوك هي أكبر مدينة فيها. 

كما تشمل المدن الرئيسية الأخرى في ولاية مكلنبورغ فوربومرن :

 سترالسوند، نيوبراندنبرغ، غرايفسفالد، ويسمار وجوسترو.

Advertisement

نشأت ولاية مكلنبورغ فوربومرن في عام 1945م بعد الحرب العالمية الثانية من خلال الدمج بين المناطق التاريخية في بوميرانيا الغربية ومكلنبورغ   

وذلك عن طريق الإدارة العسكرية للإتحاد السوفيتي في ألمانيا المحتلة من قبل الحلفاء. 

وانضمت مكلنبورغ فوربومرن إلى جمهورية ألمانيا الديمقراطية في عام 1947م، ولكن تم حلها في عام 1952م أثناء الإصلاحات الإدارية 

وتقسيم أراضيها إلى مناطق : روستوك، شفيرين، ونيوبراندنبرغ. 

وأعيد تأسيسها في عام 1990م بعد إعادة توحيد الألمانيتين، وأصبحت واحدة من الولايات الألمانية الجديدة في الجمهورية الألمانية الإتحادية.

كما يتميز ساحل Mecklenburg-Vorpommern على ساحل بحر البلطيق بالكثير من المنتجعات السياحية والطبيعة الخلابة البكر، 

بما في ذلك الجُزر مثل:  Rügen و Usedom ، وكذلك منطقة بحيرة Mecklenburg ، الأمر الذي جعل الولاية واحدة من الوجهات السياحية الهامة والرائدة في ألمانيا. 

كما تتواجد ثلاث من المتنزهات الوطنية الأربعة عشر في ألمانيا، بالإضافة إلى المئات من مناطق الحفاظ على الطبيعة، في الولاية. 

أما بالنسبة للتعليم في الولاية فتعد جامعة روستوك، والتي تأسست عام 1419م ، وجامعة جرايفسفالد، التي تأسست عام 1456م من أقدم الجامعات في القارة الأوروبية. 

يذكر أنه تم عقد قمة مجموعة الثماني والثلاثين في عام 2007م في مكلنبورغ فوربومرن.

ولاية هامبورغ

هامبورغ (Hamburg) هي من ولايات المانيا الأخرى التي تقع في الشمال الألماني.

وتأتي في المركز الثاني بعد بريمن من حيث أصغر مساحة في جميع الولايات الألمانية 

وبمساحة إجمالية تقدر بــ 755 متر مربع.

ومع ذلك تعد مدينة هامبورغ ثاني أكبر مدينة في البلاد، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 1.7 مليون نسمة وهذا يعني إلى كثافة سكانية عالية نسبياً تصل إلى 2.368 شخص لكل كيلو متر مربع.

تتمتع الولاية باقتصاد عالي ومتنوع ويبلغ إجمالي ناتج الولايه المحلي 121 مليار دولار.

كما يوجد فيها ميناء هامبورغ وهو أكبر ميناء بحري ألماني ويتسع لرسو 315 باخرة وسفينة وعند وصول وإقلاع كل سفينة يُرفع علم البلد المعني ويسمع النشيد الوطني الخاص فيه.

وتوجد أيضاً حديقة الحيوان “هاغنبيك تيربارك” (Hagenbecks Tierpark) والتي تم إنشاؤها في عام 1848م على شهرة عالمية. 

وتعود ملكية الحديقة لعائلة من هامبورغ، وتعد هذه الحديقة أحد أكبر الحدائق للحيوانات الخاصة في العالم.

أهم جامعات هامبورغ : جامعة هامبورغ، جامعة هيلموت، جامعة مدينة الميناء هامبورغ، بولتيكنيك هامبورغ 

المعهد العالي للفنون التشكيلية، المعهد العالي للعلوم التطبيقية،  مدرسة بوكيريوس للقانون، المعهد العالي للموسيقى والفن. 

 

إلى جانب المعاهد العليا الأخرى والتي تختص في تدريس علم اللاهوت والإعلام بكافة أنواعه وغيرها.

والخدمات المصرفية فيها : هامبورغ هي مكان تواجد أقدم بنك في ألمانيا وهو بنك بيرنبرغ.

ولاية هسن

هسن (Hessen) هي من ولايات المانيا الست عشرة والتي تقع في وسط البلاد وعاصمتها هي فيسبادن. 

وعلى مثيلاتها من الولايات الالمانية الأخرى، تشكلت الولاية بعد الحرب العالمية الثانية من خلال دمج منطقة رينيش وهسن

وتبلغ مساحتها 21.115 كيلو متر مربع وعدد سكان الولاية ستة ملايين نسمة فقط، بكثافة سكانية تصل إلى 287 شخص لكل كيلو متر مربع.

هسن هي واحدة من أغنى الولايات الألماني حيث يبلغ إجمالي الناتج المحلي حوالي الــ 293 مليار دولار

وهو مرتبط بسمعة المنطقة لكونها العاصمة المالية والإقصادية لألمانيا وأوروبا 

كما يوجد في هسن مطار فرانكفورت وهو أكبر مطار في ألمانيا والذي يستوعب أكثر من 57 مليون مسافر كل سنة.

ومن أهم المدن  فرانكفورت، فيسبادن، كاسل، دارمشتات، أوفنباخ

اما بخصوص التعليم فيوجد فيها جامعة فيليبس ـ ماربورغ، جامعة غوته في فرانكفورت، جامعة يوستوس ليبيش ـ غيسن Justus-Liebig-Universität Gießen، جامعة كاسل، جامعة دارمشتادت التقنية.

المدرسة التخصصية العليا لشمال هـِـسـِّـن، المدرسه التخصصيه العليا غيسن ـ فريدبيرغ، المدرسه التخصصيه العليا فيسبادن

المدرسه التخصصية العليا دارمشتادت، المدرسه التخصصية العليا فرانكفورت، المدرسه التخصصية العليا فولدا.

والأشهر الأديب والفيلسوف الألماني غوته تولد مدينة فرانكفورت.

ولاية شمال الراين وستفاليا

شمال الراين ــ وستفاليا أو شمال الراين ــ فستفالن(Nordrhein-Westfalen) ويبلغ عدد سكان شمال الراين – وستفاليا 17.865 مليون نسمة 

تعد الولاية رابع أكبر ولاية من حيث المساحة بمساحة قدرها 34.085 كيلو مربع وعاصمتها دوسلدورف

وتشهد الولاية تجمع لأكبر كثافة سكانية بالسكان في المانيا وتبلغ 523 شخص لكل كيلو متر مربع 

كما تم إنشاء شمال الراين ــ وستفاليا بعد دمج ولايتي ويستفاليا و ولاية شمال الراين وذلك في عام 1946.

وبالرغم ذلك فإن أكثر المدن ازدحاماً بالسكان في الولاية هي نهر الراين ومدينة كولونيا

كما تمتلك شمال الراين ــ وستفاليا أكبر اقتصاد في الولايات الألمانية حيث يبلغ إجمالي الناتج المحلي فيها  717 مليار دولار

Advertisement

والذي يمثل أكثر من ربع الناتج المحلي الإجمالي لجمهورية ألمانيا. 

ويحكم شمال الراين ــ وستفاليا الوزير ــ الرئيس و Landstag وهو بمثابة هيئة تشريعية حيث يقوم بتمرير القوانين التي تحكم الولاية.

ولاية ساكسونيا السفلى

ساكسونيا السفلى (Niedersachsen) هي ثاني أكبر ولاية من بين ولايات المانيا 

Advertisement

حيث تبلغ مساحتها الإجمالية 47.609 كيلو متر مربع وتقع في الشمال الغرب الالماني. 

ويبلغ عدد سكانهاحوالي الــ 8 ملايين نسمة، وهو رابع أكبر عدد للسكان في البلاد حيث تقع غالبية السكان في المناطق الجنوبية والوسطى من الولاية.

والكثافة السكانية لولاية ساكسونيا السفلى تقدر بــ 166 شخص لكل كيلو متر مربع.

وتقسم الولاية إلى 38 قطاع و 8 دوائر مدنية. 

وتعنبر هانوفر هي العاصمة وهي أكبر المدن بتعداد سكاني يصل إلى 515,948 نسمة في عام 2004. 

وأكبر وأهم المدن الأخرى في ولاية ساكسونيا السفلى هي : 

براونشفايغ/ أوسنابروك/ غوتنغن/ هيلدسهايم/ أولدنبورغ/ فيلهيلمسهافن/ فولفسبورغ/ كوكسهافن/

تسيليه/ سالزغيتر/ أولسن/ إمدن/ شتاده.

ولونيبورغ من اهم المدن الرئيسية فيها.

كما تتخذ مصانع فولكسفاغن من فولفسبورغ مقر أساسي لها بالإضافة إلى أهم الصناعات الأخرى مثل صناعة الحديد والصلب. 

وتملك ساكسونيا السفلى أيضاً ثروة زراعية مهمة، ومن أهم المحاصيل هي الخضراوات والحبوب. 

وتزدهر السياحة فيها في مناطق الساحل ولونيبورغرهايده (Lüneburger Heide).

كما تنظم العشرات من المعارض الدولية سنوياً في مدينة هانوفر، وأشهرها معرض سيبت (Cebit) ويعتبر الأكبر والأهم من نوعه معرض كمبيوتر واتصالات بالعالم.

وتمتلك الولاية شبكة حديثة للطرق والقطارات الفاخرة ويعتبر المطار الدولي (هانوفر) هو أكبر مطار فيها.

ولاية تورنغن 

تورينغن (Thüringen) أو ولاية تورنغن المستقلة وتُعرف الولاية بشكل رسمي باسم ولاية تورينجيا الحرة وتقع بين ولايات المانيا المتواجدة في منتصف ألمانيا.

وتقدر مساحة الولاية بــ 16.172 كيلو متر مربع ويبلغ عدد سكانها 2.31 مليون نسمة، وكثافة سكانية تقدر بــ 138 شخص لكل كيلو متر مربع 

وجاء اسم ولاية تورينجيا من قبيلة المانية قديمة تعرف باسم تورينغن عاشت في المنطقة في القرن السادس 

وأكبر مدينة في الولاية هي إرفورت وعاصمتها أيضاً، حيث تتمتع تورينغن باقتصاد ضخم ويقدر إجمالي الناتج المحلي للولاية بحوالي 63 مليار دولار.

وهي سادس ولايات المانيا بالنسبة للمساحة وخامس أصغر ولايه من حيث عدد السكان. 

إرفورت كما ذكرنا هي عاصمة تورينغن وأكبر مدنها حيث يبلغ عدد سكانها 196.500 نسمة. 

الولاية مقسمة إلى 17 قطاع  و 6 دوائر مدنية. 

أهم المدن في تورينغن بعد العاصمة : غيرا، جينا، فايمار 

وتحيط ولاية تورينجيا ولايات بافاريا وهيس وساكسونيا السفلى وساكسونيا أنهالت وساكسونيا.

تقع معظم تورينغن ضمن تجمعات المياه في سالي، وهو الرافد إلى اليسار من جبال الألب 

ويعرف باسم “قلب ألمانيا الأخضر” (das grüne Herz Deutschlands) ويرجع تاريخه إلى أواخر القرن التاسع عشر بسبب الغابات الكثيفة التي تغطي المنطقة. 

وتعتبر تورنغن موطن الرياضات الشتوية حيث يتواجد فيها أشهر مسارات المشي في ألمانيا(لرنستايج)

بالإضافة الى منتجع أوبرهوف الشتوي والذي يجعلها وجهة شهيرة للرياضات الشتوية بحصولها على نصف الميداليات الذهبية في الألعاب الأولمبية الشتوية في ألمانيا 

والبالغ عددها 136 ميدالية والتي فازت بها حتى عام 2014. 

كما تعد تورنغن موطن المفكرين والفنانين المبدعين الألمان المهمين والبارزين 

واهم هؤلاء : يوهان سيباستيان باخ، ويوهان فولفغانغ فون غوته، وفريدريش شيلر. 

أما بالنسبة إلى الجامعات فيتواجد فيها : 

جامعة يينا، جامعة إلميناو للتكنولوجيا، جامعة إرفورت، جامعة باوهاوس فايمار.

ولاية راينلند بالاتينات 

راينلند بالاتينات (Rheinland-Pfalz) وهي من الولايات الألمانية التي تقع في الغرب من جمهورية ألمانيا. 

وتبلغ مساحة الولاية 19.853 كيلو متر مربع وعدد سكانها أربعة ملايين نسمة، بكثافة سكانية تقدر بــ 202 شخص لكل كيلو متر مربع.

تقسم الولاية إلى 24 قطاع و 12 دائرة مدنية.

أهم المدن في راينلند بالاتينات : ماينس هي أكبر مدينة بالولاية وكوبلنتس، كايزرسلاوترن، ترير ولودفغسهافن.

أما بالنسبة لاقتصاد راينلند بالاتينات فيعتمد بالأساس على الزراعة، حيث تشغل 37% من أراضيها. 

Advertisement

وتشتهر راينلند بالاتينات بإنتاج العنب، حيث تساهم بحوالي 65% من إنتاج ألمانيا منه. 

وتعتبر أكبر منتج للنبيذ في المانيا حيث تعد الولاية مقر صندوق النبيذ الالماني، وهو معهد النبيذ الالماني.

شركة باسف (BASF) للكيماويات تتخذ من لودفغسهافن مقراً لها، ويوجد مصانع لشركة سيارات أوبل في كايزرسلاوترن.

أما بالنسبة للتعليم يتواجد في الولاية 6 جامعات و 13 معهد تطبيقي ومعهد إدارة. 

أهم الجامعات : يوهانس غوتنبيرغ بماينتس، كايزرسلاوترن التقنية، ترير وكوبلنس-لينداو.

واهم النشاطات : في بداية شهر فبراير/شباط من كل سنة تقام في مدينة ماينتس المهرجانات التنكرية الشهيرة.

وأحد سباقات الجائزة الكبرى للسيارات، فورمولا 1 تقام على حلبة نورنبرغ بالولاية. 

ولاية سارلاند

سارلاند (Saarland ) هي واحدة من ولايات المانيا الصغيرة، وتقع في الجنوب الغربي من ألمانيا.

و تبلغ مساحة سارلاند 2.569 كيلو متر مربع، وتعد سارلاند أصغر ولاية في المانيا من حيث عدد السكان وحجمها.

ويبلغ عدد سكان الولاية 1.012 مليون نسمة أي بكثافة سكانية تقدر بــ 400 شخص لكل كيلو متر مربع. ساربروكن هي عاصمة الولاية وتستضيف مكتب الوزير الأول المسؤول عن الدولة.

عاصمة الولاية وأكبر مدينة هي ساربروكن، واهم المدن الرئيسية في سارلاند : نيونكيرشن وسارلويس. 

ويحد الولاية كل من فرنسا ولوكسمبورغ، وولاية راين لاند بفالتس الألمانية واسم الولاية يأتي من نهر السار، الذي يمر فيها. 

نشأت سارلاند في عام 1920م بعد الحرب العالمية الأولى كأرض لحوض سار

والتي تشكلت من أرض بافاريا وبروسيا والتي تحتلها وتحكمها المملكة المتحدة وفرنسا بموجب تفويض من عصبة الأمم المتحدة. 

وكانت المنطقة الصناعية، ذات قيمة اقتصادية عالية بسبب ثروة رواسب الفحم وموقعها على الحدود بين ألمانيا فرنسا. 

أعيدت سارلاند إلى ألمانيا النازية في الاستفتاء الذي جرى في عام 1935م حول وضع سار 

وأصبح الجزء القانوني من بافاريا وجزء فعلي من Gau Westmark. 

وبعد الحرب العالمية الثانية، نظمت الإدارة العسكرية الفرنسية في ألمانيا المُحتلة من قبل الحلفاء الإقليم باعتباره محمية سار من عام 1947م 

لتصبح محمية فرنسية، وبين عامي 1950 حتى 1956 كانت عضو في المجلس الأوروبي. 

كما تقسم الولاية إلى 6 دوائر اكبرها ساربروكن هي أكبر مدينة في الولاية، وكغيرها من مدن ألمانيا تضم المدينة الكثير من الجنسيات من كافة أنحاء العالم. 

كما تحتوي على عدد كبير من الجالية العربية، وفيها الجمعية الإسلامية بسارلاند.

ولاية ساكسونيا

ساكسونيا (Sachsen) هي من بين ولايات المانيا الفيدرالية التي تقع في الشرق من ألمانيا. 

وتعد ولاية ساكسونيا سابع أكبر ولاية في ألمانيا حيث المساحة حيث تبلغ مساحتها الإجمالية 18.416 كيلو متر مربع

ويبلغ إجمالي عدد السكان فيها 4 ملايين نسمة، الأمر الذي يجعلها سادس أكبر ولاية في ألمانيا.

وهذا يعني إلى أن الكثافة السكانية تقدر بــ 227 شخص لكل كيلو متر مربع 

وتنقسم الولاية إلى (10) مقاطعات ويحكمها رئيس وزراء، وعاصمة ساكسونيا هي درسدن وفي حين لايبزيغ هي أكبر مدينة في الولاية.

ويعتبر اقتصاد ساكسونيا قطاع صناعي وقوي في مجالات صناعة المركبات وبناء الآلات وإنتاج المعادن بالإضافة إلى الإلكترونيات الدقيقة. 

حيث يحتل اقتصاد ساكسونيا المرتبة الثانية بعد ساكسونيا أنهالت كأكثر اقتصادات ولايات جمهورية ألمانيا الشرقية السابقة حيوية. 

ووصلت نسبة النمو الاقتصادي عام 2010 إلى 1.9في المئة ولكن تبقى البطالة أكبر من المعدل الوطني.

كما تستمر الحكومة الألمانية في بناء البنية التحتية في الولاية، ويوجد العديد من المطارات الدولية بلايبزغ ودريسدن.

يوجد في ساكسونيا أربع جامعات كبيرة وخمسة جامعات للعلوم التطبيقية، وتعد جامعة دريسدن التقنية المتأسسة سنة 1828م، إحدى أقدم الجامعات في ألمانيا.

تشتهر ولاية ساكسونيا كونها وجهة للسائحين، حيث تعد لايبزيغ ودرسدن من أكثر المدن الألمانية سياحة وزيارة. 

كما تجذب جبال الخام وجبال لوساتيا وسويسرا الساكسونية وغيرها من المناطق الجميلة والمُتاخمة للحدود التشيكية كثيراً من السياح، أغلبهم من الألمان. 

كما يوجد بولاية ساكسونيا الكثير من البلدات التاريخية القديمة مثل فرايبرغ ومايسن وبيرنا وباوتسن وغورليتس.

ولاية شليسفيغ هولشتاين

شليسفيش هولشتاين (Schleswig-Holstein) هي من ولايات المانيا التي تقع في الشمال من ألمانيا.

وتحدها من الشرق بحر البلطيق ومن الغرب تطل على بحر الشمال. كما تحدها من الشمال الدنمارك ومن الجنوب ميكلينبورغ ـ فوربومرن، سكسونيا السفلى، وهامبورغ.

معظم أراضيها سهلية، وأعلى مرتفع هو بونغسبيرغ (168 متر) وهناك العديد من البحيرات خاصة في شرق هولشتاين حيث تسمى سويسرا الهولسشتاينية. 

ومجموعة جُزر فريزن تقع على الشاطئ الغربي وجزيرة أخرى تدعى هيلغولاند تقع أبعد إلى الشمال الغربي منها . 

وهناك أيضاً جزيرة واحدة في الشرق وهي جزيرة فيهمان. وأهم الأنهار،  إلبه وآيدر.

تأسست شليسفيش هولشتاين بعد اندماج بين دوقية هولشتاين وجزء من دوقية شليسفيغ السابقة.

Advertisement

تبلغ مساحة شليسفيغ هولشتاين 15.799 كيلو متر مربع ويبلغ عدد سكانها 2.85 مليون نسمة.

وبكثافة سكانية تقدر بــ 179 شخص لكل كيلو متر مربع.

تنقسم ولاية شليسفيغ هولشتاين إلى 11 مقاطعة وأربع مناطق مدنية وعاصمتها هي كيل وهي أكبر مدنها.

ويعتمد اقتصاد الولاية وبشكل عام على الزراعة وصيد الأسماك حيث يوجد هناك ثلاث مناطق اقتصادية كبيرة: 

الساحل الغربي (سياحة وطاقة الرياح) وفي المدن على الساحل الشرقي والمنطقة المحيطة بهامبورغ (صناعات ثقيلة وخدمات).

ويعتمد اقتصاد شليسفيغ هولشتاين أيصاُ على الطاقة المتجددة وهي أول ولاية ألمانية تتمتع بالاكتفاء الذاتي في مجال الكهرباء من خلال استعمال الطاقة المتجددة.

كما يوجد بكيل ولوبك مطارات دولية وتملك الولاية العديد من الموانئ البحرية وأهمها موجود بكيل ولوبك أيضاً. 

وهناك خطوط الملاحة التجارية المهمة مع دول اسكدنافيا، روسيا ودول البلطيق.

وتملك شليسفيش هولشتاين ثلاث جامعات، وثمان معاهد تطبيقية، معهد عالي واحد للفنون بالإضافة إلى معهد عالي واحد للإدارة.

كما أن هناك أربع لغات رسمية بالولاية : ألمانية سفلى (Plattdeutsch) والألمانية (الفصحى) والفريزية، والدنماركية.

ولايات ألمانيا ولاية ساكسونيا أنهالت

ساكسونيا أنهالت أو ساكسن ـ أنهالت (Sachsen-Anhalt) هي من ضمن ولايات المانيا الفيدرالية وتقع في المناطق الوسطى من ألمانيا.

يحد الولاية كل من ساكسونيا السفلى، براندنبورغ، تورنغن وساكسونيا ومعظم أراضي الولاية سطحية وأهم الانهار : سال والالبه.

وتبلغ مساحة ساكسونيا أنهالت 20.446 كيلو متر مربع، والذي يجعلها ثامن أكبر ولاية في ألمانيا

وهي بالمرتبة العاشرة من حيث عدد السكان حيث يبلغ إجمالي عدد السكان فيها أكثر من 2.34 مليون نسمة وبكثافة سكانية تقدر بـ 116 شخص لكل كيلو متر مربع.

نشأت ولاية سكسونيا أنهالت بعد الحرب العالمية الثانية من خلال دمج ولاية أنهالت الحرة ومقاطعة ساكسونيا البروسية السابقة. 

وأكبر مدينة في ولاية سكسونيا أنهالت هي مدينة هالي أو (Saale)، بينما مدينة ماغدبورغ عاصمة الولاية. 

كما تحظى بشعبية لإحتوائها على أكبر عدد من المواقع الخاصة بالتراث العالمي التابعة لليونسكو.

تشكلت ولاية سكسونيا أنهالت في يوليو 1945م بعد الحرب العالمية الثانية، من دولة أنهالت الحرة ومقاطعة ساكسونيا البروسية السابقة 

وذلك من قبل إدارة الجيش في الإتحاد السوفيتي في ألمانيا والتي كانت مُحتلة من قبل الحلفاء.

وأصبحت سكسونيا أنهالت جزء من جمهورية ألمانيا الديمقراطية في عام 1947م. 

ولكن تم حلها في عام 1952م في فترة الإصلاحات الإدارية وتم تقسيم أراضيها إلى مقاطعتي ماغديبورغ وهالي

ومع انضمام مدينة تورجاو إلى مقاطعة لايبزيغ، تم إعادة تأسيس ساكسونيا أنهالت في عام 1990م 

بعد إعادة توحيد الألمانيتين، باستثناء تورجاو 

وأصبحت واحدة من ولايات جمهورية ألمانيا الاتحادية الجديدة

تقسم الولاية إلى 21 قطاع و 3 دوائر مدنية، وتحتل الصدارة بين الولايات في نسبة البطالة.

ومنطقة هاله والمنطقة المحيطة بلايبزغ تشكلان منطقة صناعية كبرى هناك والصناعات تتركز في القطاع الكيماوي والنفطي.

ويوجد بماغدبورغ مطار دولي، وأهم الجامعات : جامعة ماغدبورغ.

خريطة ولايات ألمانيا بالعربي

بعد سقوط جدار برلين في عام 1989 تم توحيد شطري ألمانيا في العام التالي، فانضمت الولايات الغربية إلى شقيقاتها بالشرق لتكون المانيا الحالية

خريطة ولايات ألمانيا بالعربي
خريطة ولايات ألمانيا بالعربي

ولايات ألمانيا الغربية

رغم أن برلين الغربية لم تكن جغرافياً جزءاً من جمهورية ألمانيا الاتحادية، إلا أنها كانت تعتبر جزءاً منها بحكم الأمر الواقع.

  • بادن فورتمبيرغ. 
  • بافاريا. 
  • هسن. 
  • شمال الراين-وستفاليا.  
  • رايتلاند بالاتينات.
  • سارنلاد (السار). 
  • شيلسفغ-هولشتاين. 
  • سكسونيا السفلى.

ولايات ألمانيا الشرقية 

  • سكسونيا.
  • سكسونيا أنهالت. 
  •  تورينغين. 
  • براندنبورغ.
  • ميكلنبورغ ـ فوربومرن. 

إقرأ أيضاُ : الدراسة في الجامعات الالمانية 2021 وطرق المراسلة وشروط القبول والتسجيل فيها

            تاشيرة الدراسة في المانيا واسهل الطرق للحصول عليها بالاضافة الى افضل الجامعات الالمانية

           الجوب سنتر في ألمانيا حقوق..واجبات..الشروط الواجب توفرها..كل المعلومات عنه

ولايات ألمانيا بنفس اسم المدينة

هناك ثلاث ولايات تسمى بنفس اسم المدن لأن حدودها هي نفسها حدود الولاية، وهي :

  •  برلين (العاصمة الاتحادية).
  • بريمن.
  • هامبورغ.

إقرأ أيضاُ : منح الجنسية الالمانية للاجئين والاجانب 2021 |معلومات كاملة وشاملة

            قانون الطلاق في المانيا وهل ابغض الحلال منتشر بين اللاجئين السوريين

           مخالفات السرعة في المانيا 2021 | أهم المعلومات لكل من يحمل رخصة قيادة

أهم ولايات ألمانية المُستقبلة للاجئين

ألمانيا هي أكبر بلد استضاف اللاجئين القادمين للبحث عن حياة كريمة وآمنة. 

وتوزيع اللاجئين على ولايات ألمانية يتم بحسب عدد السكان ومدى ثرائها. 

وبالتالي وفق هذه المعطيات سيؤول النصيب الأكبر إلى خمس ولايات هي :

  • بافاريا
  • بادن ـ فورتمبيرغ
  • شمال الراين ويستفاليا
  • هسن
  • برلين

تشتهر ولايات المانيا بتنوعها الجغرافي والحيوي رغم أنها تحتوي على من الطبائع الجغرافية والمناخية المختلفة، بيد أنها تتجمع معا في الطبيعة السكانية المنسجمة والمتناغمة.

Advertisement

 تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

 

 

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى