أخبار اللاجئين في ألمانيا

اللاجئين في ألمانيا يشعرون بالقلق بعد حادث برلين الأخير


Advertisement

اللاجئين في ألمانيا دخلوا في مأزق، أول أمس الاثنين، بعد أن لقى 12 شخصًا مصرعهم وأصيب 48 آخرون جراء قيام سائق شاحنة بدهس حشد شعبي في سوق مزدحمة لأعياد الميلاد وسط برلين.

Advertisement

وقامت منظمات يمينية متطرفة في ألمانيا مثل حزب البديل المتطرف بالربط بين حادثة الدهس وبين سياسة اللاجئين.

 

اللاجئين في ألمانيا متخوفين من حادث برلين

 

وأعرب اللاجئين في ألمانيا عن تخوفهم من الزج بهم في هذا الأمر، مؤكدين أنه حادث فردي.

وكان توماس دي ميزيز، وزير الداخلية الألماني، خرج على وسائل الإعلام أمس الثلاثاء، مؤكدًا أن الحادث كان عملية إرهابية واصفًا إياه بأنه «جرمة غير إنسانية».



 

الهويات المزورة تُخفي جوازات السفر الأصلية

 

من جهة أخرى، طالب سياسي بارز بحزب المستشارة الألمانية ميركل (الاتحاد الديمقراطي المسيحي)، بحرمان أي لاجئ لا يتعاون مع السلطات في التحقق من هويته وبلده الأصلي.

وأكد كلاوس بويلون على أن الهويات التي يتم تزوريها في الغالب تُخفي جوازات السفر (الأصلية).

واعتبر بويلون أنه يوجد العديد من اللاجئين في أرجاء ألمانيا، غير معروف هويتهم سواء الأوراق أو حتى اسمائهم. 

وأشار إلى أن هؤلاء اللاجئين يرفضون أيضًا التعاون في عمليات المراجعة والتحقيق.

 

التعاون في التحقق من الهوية شرط أساسي في اللجوء

 

وبعد حادث برلين الإرهابي اتجه أكثر من سياسي في أمريكا من أكثر من حزب لمطالبة ميركل بتشديد قوانين اللجوء.

Advertisement

وذلك على أن من لا يمتلك أوراق يجب أن يفقد الحق في اللجوء إذا لما يتعاونوا في إثبات والتحقق من شخصيتهم.

 

وسائل إعلام ألمانية تلقي اللوم على اللاجئين

 

ويشار إلى أن هناك العديد من وسائل الإعلام الألمانية تتبنى فكرة أن الحادث هجوم إرهابى نفذه لاجئ وفقًا لمصادر في شرطة العاصمة برلين.

واتجهت وسائل إعلام ألمانية إلى أن حادث برلين بسبب اللاجئين والمسلمين في ألمانيا. 

مما جعل اللاجئين في ألمانيا يدخلون في حالة من التخوف لأن أصابع الاتهام تُشار ناحيتهم بقوة.

 

ميركل: حادث برلين هجوم إرهابي

 

إلا أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل رجحت أن يكون حادث الدهس هجومًا إرهابيًا.

حيث قالت ميركل: «يتعين علينا وفقًا للوضع الحالي أن ننطلق من فرضية كون الحادث هجوم إرهابي».

لأخبار أكثر عن اللاجئين من هنا 

 

 

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى