أخبار اللاجئين في ألمانيا

الحصول على الاقامة الدائمة في المانيا وضرورة إتقان اللغة


الحصول على الاقامة الدائمة في المانيا لها شروط ومن أبرزها ضرورة إتقان اللغة الألمانية، وهذا الأمر يُعاني منه اللاجئين السوريين.

لا بد من إتقان اللغة الألمانية كشرط أساسي للعمل والاندماج والحصول على الجنسية، ومن المعروف أن اللغة الألمانية صعبة وتحتاج إلى مجهود كبير لتعلمها.

بالطبع فإن اللاجئ يعيش في المانيا تحت ضغوط كبير وعليه أن يندمج في المجتمع بتعلم الألمانية ما يُعتبر أمر صعب للغاية يُعيق عملية التعلم.

 

الحصول على الاقامة الدائمة في المانيا

  • لغة شديد الصعوبة!

ومن أبرز المقولات الشهيرة للروائي الكبير أوسكار وايلد: “الحياة أقصر من أن نقضيها في تعلم الألمانية“.

ولكن من أبرز الشروط لـ الحصول على الاقامة الدائمة في المانيا تعلم الألمانية ، وتعمل الحكومة على توفير دورات مجانية (إلزامية) لتعلم اللغة.



 

  • دورات الاندماج

ويُطلق على هذه الدورة “دورة الاندماج” حيث تصل مدة الدورة الواحدة 900 ساعة، وبعدها ينجح اللاجئ في الحصول على شهادة تؤهله للدخول في سوق العمل.

إذا كنت تبحث عن الحصول على الاقامة الدائمة في المانيا لا بد من إتقان اللغة وستجد الأمور على ما يُرام بعدها.

ولك أن تتخيل أن الأطفال أقل من عمر الـ 20 نجحوا بشكل كبير في تعلم اللغة مقارنة بالكبار الذين يشعرون بالملل والصعوبة في تعلمها.

والجدير بالذكر أن هناك أعدادًا ليست بالقليلة جاءت من مختلف مناطق سوريا وعم غير متعلمين أساسًا ما يُصعب المهمة.

شاهد أيضاً:

تعرف على شروط الحصول على الإقامة الدائمة في المانيا

الحصول على الجنسية الالمانية .. تعرف على الشروط التي يجب توافرها

تصريح الإقامة الدائمة في ألمانيا

 

  • صعوبات اللغة الألمانية

ومن أبرز الصعوبات التي تواجه اللاجئين السوريين في تعلم اللغة الألمانية:

  • تركيب الجمل.
  • صيغ الأزمنة المعقدة.
  • عدد حروف الكلمة الواحدة قد تصل إلى 30 حرفًا.
  • المفردة الواحدة لها الكثير من المعاني وتختلف وفق السياق.
  • ولكن هناك عوامل أخرى تُصعب مهمة تعلم اللغة وهي العوامل النفسية.
  • الحافز الشخصي كلما كان كبيرًا يصب في صالح تعلم اللغة بسرعة.

شاهد أيضاً:

مواليد ألمانيا في تزايد لارتفاع أعداد اللاجئين والمهاجرين

 

  • سياسة الباب المفتوح

الجدير بالذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اتبعت سياسة الباب المفتوح مع اللاجئين والمهاجرين من مختلف دول العالم في عام 2015 و 2016.

ومن وقتها وصل مئات الآلاف من اللاجئين السوريين من تركيا، وذلك عن طريق البحر إلى ألمانيا.

وسرعان ما ظهرت الكثير من المظاهرات والاحتجاجات من قبل اليمين المتطرف لوجود اللاجئين في البلاد.

شاركونا تجاربكم في تعلم اللغة الألمانية والصعوبات التي تواجهكم في الحصول على الاقامة الدائمة في المانيا .



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق