غير مصنف

مُهرب يدفع 18 عاماً من عمره لتهريبه لاجئين عبر المتوسط


أفلت معظم مُهربي البشر من العقاب ولكن محمد علي مالك (تونسي الجنسية) دفع 18 عاماً من عمره عقاباً له على ما فعل،

و تعتبر هذه المدة قليلةً في حقه حيث كان سبباً في مقتل 700 شخص تقريباً.

حيث قضت محكمة إيطالية بالحكم عليه مدة 18 عاماً فيما أنكر المتهم ما فعله، و قال أنه كان راكباً عادياً مثل باقي الركاب،

وقد حصل الحادث عام 2015  في البحر المتوسط على سواحل ليبيا حيث غرق قارب خشبي و لم يستطع اللاجئون الهروب من القبو الموجود في القارب والبقاء على قيد الحياة حتى وصول المساعدة.

وللأسف لم ينجو من حادثة الغرق هذه سوى 28 شخصاً فقط و تم إنتشال 675 جثة من حطام القارب.

يُعرف عن مهربو البشر الجشع و سوء السمعة و رغم ذلك يخاطر اللاجئون بحياتهم و يصدقون مايقال من مهربو البشر بسبب سوء الأوضاع في بلدانهم، والرغبة في العيش بمكان أمن بعيداً عن الحروب والفقر.





 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق