اخبار اللاجئين في المانيا

محكمة اللجوء في المانيا وأهمية جلسة الاستماع والدور التي تمارسه للحماية القانونية لطالبي اللجوء

Advertisement

محكمة اللجوء في المانيا هي بالأساس جلسة الاستماع وتعد الجزء الأهم والمصيري في اجراءات اللجوء. لذلك ، يجب الحذر والانتباه في موعد الجلسة والتزام بالحضور.

Advertisement

جلسة الاستماع وجهًا لوجه هي أهم موعد في إجراءات اللجوء ، ولهذا السبب تقدم العديد من الجمعيات الخيرية والمنظمات المجتمعية بالاضافة إلى منظمات إنسانية تساعد على اللجوء في ألمانيا كما تقدم خدمات استشارية للتحضير لهذا الاجتماع.

كما يمكنك أيضًا استخدام خدمات الإرشاد الاجتماعي في قضايا اللجوء. منذ أغسطس 2018 ، يقدم المكتب الاتحادي أيضًا المشورة الجماعية والشخصية في نقاط الوصول المختلفة.

كذلك ، يحق لطالبي اللجوء الطعن في الرفض من قبل BAMF. من خلال المحاكم الادارية في المانيا. ويمكن العثور على أي طلب ضروري للحماية القانونية المؤقتة في معلومات الانتصاف القانونية المرفقة بالإشعار. مثل شهادات طبية ، أوراق تثبت دخول أو خروج من المشفى.

معلومات عن محكمة اللجوء في المانيا

إذا كان طلب اللجوء الخاص بك خاضع لأي فحص في دولة أخرى ، فسوف ترسل ألمانيا طلب قَبُول هناك. إذا وافقت الدولة الأخرى ، سوف يصدر البوندسامت (المكتب الاتحادي) القرار المناسب. في فترة أسبوع واحد ، تستطيع الاستئناف أو تقديم طلب عاجل إلى Verwaltungsgericht (المحكمة الإدارية) المتخصصة. في انتظار صدور قرار من المحكمة حول الطلب العاجل ، لا يمكن تحويل الطلب إلى الدولة الأصلية.

إذا لم يتم النقل في فترة ست شهور ، تظل الولاية القضائية للدولة التي قدمت فيها طلب اللجوء آخر مرة. في ظل ظروف خاصة ومعينة ، يمكن زيادة وتمديد هذه الفترة.

لذلك ، بعد التأكد من أن ألمانيا هي بالفعل الدولة الأوروبية المسؤولة عن ملف اللجوء الخاص بالشخص المعني ، سوف يتم إرسال دعوة له لحضور جلسة الاستماع.

كما يعتبر الاستماع إلى مقدم الطلب عنصر أساسي في عملية النظر في طلب اللجوء المؤقت أو وضع اللاجئ. سوف يوفر لك Bundesamt für Migration und Flüchtlinge (المكتب الفيدرالي للمهاجرين واللاجئين) مترجم من أجل حضور جلسة الاستماع.

خلال جلسة الاستماع (محكمة اللجوء)، لديك الفرصة لكي تشرح أسبابك الفردية للفرار من وطنك الأم. لذلك من المهم جدًا أن تبدو مستعد جيداً لجلسة الاستماع في محكمة اللجوء وأن تستشير منظمة Hilfsorganisation (منظمة إنسانية) أو محامي متمرس بشكل مسبق.

اقرأ أيضاً: اسئلة شهادة السواقة الالمانية مجاناً باللغة العربية ، شهادة السواقة في المانيا ، الجنسية الالمانية ، الاقامة الدائمة في المانيا  

إذا لم تتمكن من الحضور في الوقت المناسب والمحدد لأسباب صحية أو لأسباب قاهرة أخرى ، فهنا يجب عليك إلغاء الموعد بشكل كتابة. إذا لم تحضر بدون ذكر لسبب وجيه ، فقد يتم رفض طلبك أو سوف يتم تعليق العملية.

جلسة الاستماع 

جلسة الاستماع أو محكمة اللجوء في المانيا ليست مفتوحة ، ولكن قد تكون برفقة محامي أو ممثل للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أو شخص مخول آخر (المادة 14 الفقرة 4 VwVfG (قانون الإجراءات الإدارية) ، ويأتي القاصرون غير المصحوبين مع ولي أمرهم.

خلال جلسة الاستماع أو محكمة اللجوء ، يتم منح طالبي اللجوء الوقت الكافي لشرح أسباب هروبهم وظروف حياتهم ، بالإضافة إلى سيرتهم الحياتية والذاتية. بالإضافة إلى ذلك ، يمكنك معرفة الخطورة التي تنتظرك برأيك إذا عدت إلى الوطن الام. اقرأ أيضاً اسئلة مقابلة اللجوء في المانيا وما هي حقوق طالب اللجوء في جلسة الاستماع وقرارات BAMF.

إن صانع القرار في Bundesamt für Migration und Flüchtlinge (المكتب الفيدرالي للمهاجرين واللاجئين) على علم ودراية عامة بالظروف السائدة في بلدك. يجب أن تجيب بشكل صادق. إذا كان لديك دليل ، مثل الصور الفوتوغرافية أو المستندات الرسمية أو شهادات الشرطة أو الصحة ، فيجب إظهارها.

من أجل تجنب والإبتعاد عن الأخطاء وسوء الفهم ، تتم ترجمة المحادثة بشكل كامل وتسجيل المحتوى الأساسي. في نهاية المحادثة ، يمكنك طلب ترجمة التسجيل إلى لغتك الأساسية.

في هذه الحالة ، لديك الفرصة من أجل إجراء تصحيحات أو إضافات على شهادتك. كما يجب أن تتم هذه الترجمة العكسية قبل أن يُطلب منك المصادقة والتوقيع على البروتوكول.

بعد جلسة الاستماع في Bundesamt für Migration und Flüchtlinge (المكتب الفيدرالي للمهاجرين واللاجئين) ، يبدأ تنفيذ طلب اللجوء في المانيا .

النظر في طلبات اللجوء

خلال العملية الشاملة للنظر في طلب اللجوء المؤقت أو وضع لاجئ وأثناء الإيداع للبت والمشاورة بعد جلسة الاستماع أو محكمة اللجوء ، يتم الاهتمام بشكل خاص للأشخاص الذين يحتاجون إلى حماية خاصة ، مثل القصّر غير المصحوبين بأهاليهم ، والنساء الحوامل ، والآباء الغير متزوجين ، وضحايا العنف والتعذيب ، والمصابين ، والأشخاص المضطهدين . حسب الجنس ، وكذلك، ضحايا الاتجار بالبشر.

كذلك ، بعد جلسة الاستماع بحوالي بضعة أيام أو أسابيع سوف يحصل طالب اللجوء أو المحامي الخاص فيه ، على نسخة من المقابلة مطبوعة (بروتوكول). من الجيد والمهم قراءته بتركيز وعناية وإبلاغ (BAMF) عن أي أخطاء في الكتابة بشكل فوري. كما يمكنك طلب المساعدة من المحامي ومركز الاستشارات.

المحكمة الثانية للاجئين في ألمانيا

نموذج عن أسئلة محكمة اللجوء في المانيا الثانية وهي كالتالي:

  • هل تنتمي إلى مجموعات عرقية أو لدين معين؟
  • هل لديك أي مستندات شخصية (كجواز سفر ، بطاقة الهوية ، السجلات ، المستندات) وهل لديك مستندات تثبت وجود خطر قريب بالنسبة لك؟
  • من فضلك قل لي عنوانك الرسمي الأخير في بلدك ، أين بقيت قبل مغادرة البلد ، وإذا لم يكن كذلك ، أين كنت؟
  • متى غادرت بلدك؟ يجب عليك تحديد البلدان التي مررت بها قبل دخول ألمانيا والتي ذكرتها في محكمة اللجوء في المانيا الأولى.
  • متى أتيت إلى ألمانيا؟
  • هل أقمت مؤقتًا في إحدى هذه البلدان / أقمت هناك مع أحد أقاربك؟
  • قل لي أسماء وعناوين والديك؟
  • هل مازال لديك أقارب يعيشون في بلدك؟
  • ما الجامعة أو المدرسة التي ذهبت إليها؟
  • أخبرنا عن مهنتك وآخر منصب شغلته
  • هل انت مرتبط بالجيش او الامن او الشرطة؟
  • مرتبط بجماعة مسلحة من غير الدول أو منظمة سياسية أخرى؟
  • هل كنت شاهداً أو ضحية أو مرتكباً لجرائم مثل الإبادة الجماعية أو جرائم الحرب أو الهجمات على المدنيين ، متى؟ أين؟ كيف تم اتخاذ هذه الإجراءات؟
  • في الطريق إلى ألمانيا هل رأيت أي عناصر إرهابية متطرفة؟
  • استعدادك لتقديم طلب تقرير حماية اللاجئين
  • هل تريد أن تكون إجراءات اللجوء الخاصة بك سريعة أم بطيئة؟

بعد بضعة أشهر من جلسة الاستماع الثانية ، يتلقى الشخص خطابًا من المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين يبلغه بالقرار المتخذ بشأن طلب اللجوء الخاص به. اقرأ أيضاً: افضل مدن اللجوء في المانيا وماهي الولايات الالمانية التي تزداد فيها فرص الحصول على حق اللجوء.

تقديم طلب لجوء عن طريق الانترنت في ألمانيا

لا يمكن التقدم بطلب للحصول على اللجوء في ألمانيا عبر الإنترنت ، ويجب على الشخص الذي يرغب في تسجيل الهجرة إلى ألمانيا أن يأتي من بلده مباشرة إلى ألمانيا بسبب ظروف بلاده الممتلئة بالاضطرابات الظاهرة ، ويجوز التقدم بطلب حق اللجوء السياسي في ألمانيا عبر الإنترنت ، وعدم الوصول إلى ألمانيا عبر دولة ثالثة ، ظروفه السياسية مستقرة ، واقام فيها لفترة طويلة.

ويجب ألا يأتي الشخص إلى ألمانيا ، من أكثر دول العالم أمانًا ، حيث يتم معاملته على أساس أنه لم يتعرض للاضطهاد في بلده ، الأمر الذي قد يمنعه من الحصول على اللجوء السياسي في ألمانيا إذا لم يفعل. باستثناء تقديم أدلة تثبت تعرضه للاضطهاد ، ويتعلق ذلك بشروط منحه حق اللجوء السياسي. اقرأ أيضاً: اللجوء إلى ألمانيا للسوريين .

الطعن في قرار رفض اللجوء في ألمانيا

في حالة عدم وجود الشروط اللازمة لإحدى حالات الحماية الأربع (حق اللجوء ، الحق في حماية اللاجئين ، الحق في الحماية الفرعية أو المحدودة ، حظر الترحيل) ، يحصل مقدم الطلب على قرار رفض ، مرفقًا بقرار الترحيل.

عندما يتم رفض طلب اللجوء إلى ألمانيا ، هناك نوعان من الرفض: الرفض العادي والرفض النهائي لعدم وجود سبب كافٍ. في حالة الرفض العادي ، تكون فترة تسجيل المغادرة ثلاثين يومًا ، وفي حالة الرفض النهائي ، تكون فترة تسجيل المغادرة أسبوعًا واحدًا فقط.

صناع القرار مسؤولون عن عقد جلسات الاستماع في المكتب الاتحادي ودعوة طالبي اللجوء في وجود مترجم فوري. كما يجب على طالبي اللجوء الحضور لهذا الاجتماع أو الإبلاغ عن عدم الحضور كتابيًا مع وجود سبب. إذا لم يفعلوا ذلك ، فقد يتم رفض طلبهم أو إلغاؤه دون توضيح أسباب الرفض.

يمكن للشخص المعني الاستئناف أمام المحكمة الإدارية وهذا الحق مكفول بموجب قانون اللجوء. كذلك ، تعليمات المحكمة الإدارية لا تتطلب وجود ممثل قانوني ، ولكن هذا الشخص يمكنه القيام بذلك بنفسه.

وفي الختام عزيزي القارئ. جلسة الاستماع تتمتع بأهمية كبيرة للغاية ، لذلك ، من الضروري والمهم جداً التحضير والاستعداد لها بشكل جيد. يمكنك الاطلاع على أهم سبعة أسئلة عليك معرفة أجاباتها عن طلب اللجوء في ألمانيا. بالتوفيق للجميع.

تابعوا أهم وأحدث اخبار المانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند
Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى