اخبار اللاجئين في المانيا

لاجئين في المانيا والمطالب بمنحهم مساعدات عينية بدلًا من النقدية


Advertisement

لاجئين في المانيا ومطالب منظمة الشباب، والتي تتبع حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بمنحهم مساعدات عينية بدلًا من المساعدات المالية التي يحصلوا عليها بالفعل..

تُعد من أبرز المطالب التي تم طرحها على الرأي العام مطلع الشهر الجاري.

وقد صرح باول تسيمياك، رئيس المنظمة والعضو في حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، في تصريحات تليفزيونية، أن الـ لاجئين في المانيا لا يجب منحهم مساعدات مالية طوال فترة النظر في طلبات اللجوء الخاصة بهم.

 

لاجئين في المانيا

  • المساعدات العينية فقط

وأكد تسيمياك أن ألمانيا عليها النظر:

Advertisement
  • أولًا قي طلبات اللجوء ولا تتسرع في صرف مقابل مادي قبل الموافقة أو الرفض على طلبات اللجوء.
  • مشيرًا إلى أن لاجئين في المانيا لا بد أن يحصلوا على مساعدات عينية فقط طالما يعيشوا في الأساس داخل مركز إيواء.

الجدير بالذكر أن ألمانيا تمنح الكثير من اللاجئين داخل أراضيها مساعدات مالية منذ عام 2015، وخاصة مع زيادة أعداد اللاجئين والتي تتخط حاجز الـمليون لاجئ.



 

  • القانون الألماني

وبالنظر إلى القانون الألماني فإنه من المفترض أن يصرف طالب اللجوء على نفسه مادام قادرًا على ذلك.

وإذا حدثت أي تعذرت تتكفل الدولة الألمانية بتغطية الحاجات الأساسية من المصرفات متمثلة في :

اقرأ أيضاً: اسئلة شهادة السواقة الالمانية مجاناً باللغة العربية ، شهادة السواقة في المانيا ، الجنسية الالمانية ، الاقامة الدائمة في المانيا  

المأكل والملبس والسكن.

ومن المعروف أن اللاجئ في ألمانيا يحصل على مبلغ مادي يصل إلى 430 يورو

Advertisement

أو

على أقل تقدير 365 يورو، وتختلف الأرقام حسب الولاية التي يعيش فيها اللاجئ إلى جانب المستوى الاجتماعي له.

 

  • توفير المأوى والرعاية الصحية

وأوضح تسيمياك أن ألمانيا عليها تأمين المأوى والرعاية الصحية بشكل أساسي وليس أكثر من ذلك مؤكدًا صرف الأموال ليس شيئًا أساسيًا.

وشدد السياسي على أن لاجئين في المانيا على أن المساعدات العينية أفضل بكثير من المالية.

وخاصة أن الكثير من اللاجئين السوريين يقوموا بتحويل جزئًا من المساعدات إلى أهلهم فب بلدهم الأصلي.

 

  • منظمات رعاية اللاجئين

الجدير بالذكر أن الحكومة الألمانية قد خصصت مبالغ ضخمة لدعم الكثير من مبادرات المعنية بشئون اللاجئين إلا أن منظمات رعاية اللاجئين لا تحصل إلى على ثلث هذه المبالغ فقط.

وبالتالي فإن المستفيد من هذه المبالغ منظمات غير معروفة.

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى