غير مصنفمنوعات

جريمة شنعاء… عثرت امرأة على جثة والديها


Advertisement

جريمة شنعاء وقعت في المانيا حيث عثرت امرأة على جثة والديها في أحدى الحدائق بعد ظهر الجكعة بمدينة روستوك الالمانية.

ونشرت صحيفة “اوست زي اتسايتونج” بشأن ذلك الأمر أن سبب وراء وفاتهم غير واضح ولا يزال جاري التحقيق.

وكان أثر تلك الجريمة الشنعاء وفاة والدى الفتاة وهم في العقد الثامن من العمر.

وصرحت الشرطة أن الحادث وقع في منتزة مارك جرافين هاير الواقع في شارع البين كوبيس اشتراسيه.

ووفقًا للتصريحات أن سبب الوفاة غير واضح وهناك شك في وقوع جريمة شنعاء يقشعر لها البدن، ولذلك تشكلت لجنة للتحقبق في الأمر.

Advertisement

وصرح قائد الشرطة تورسن اسبورت عن أن القتيلين هم السيدة تبلغ 85 عام بينما يبلغ الرجل 89 عام وكانا متزوجين.



وأكمل حديثه قائلًا: إن الغريب في الأمر أن الشخصين ماتا في الوقت ذاته، وعثر عليهم متوفين وهم جالسين بجوار الشجر.

Advertisement

ووفقًا للأخبار المتوفرة أن الوالدين طلبا سيارة إسعاف والتي يمكن أن توفر معلومات مهمة حول الحالة الصحية لهم.

وبعد أن عثرت امرأة على جثة والديها وبدء التحقيق لم تسبعد الشرطة الانتحار أو وقوع جريمة لذلك كلفت الطب الشرعي وضابط شرطة للتحقيق في الأمر.

واستمر التحقيق عدة ساعات وصُرح أن الوضع الذي عثروا على الجثتين فيه يثير الريبة ولم تدلي الشرطة بأي نتائج نهائية.

وكل ما تم التصريح به عبارة عن توقعات وتكهنات أولية لملابسات القضية حيث أن الملابسات غير واضحة في الوقت الحالي.

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى