اخبار اللاجئين في المانيا

“الجيران الجدد”:مبادرة منحت لاجئ سوري لقب”عمدة اللاجئين”


Advertisement

بعد هجمات باريس ( 14نوفمبر"تشرين الثاني" العام الفائت) ،زادت مخاوف مواطني البلاد الأوربية مئة ضعف من محتليّ بلادهم "بحسب تعبير البعض".

و هنا ظهر شاب يُدعى :منير الشيخ،و هو لاجئ سوري منذ أواخر عام 2015
أطلق صفحة على الفيس بعنوان"الجيران الجُدد"،دعا فيها لمسيرة إحتجاجية ضدّ هذا الفعل الغاشم،شارك فيها أفراد من كلا الشعبين(السوري و الألماني) و ذلك في  مدينة أرنسبرغ.

بعد المسيرة دُعي منير لزيارة عمدة بلدية أرنسبرغ و تحدث أثناء الزيارة عن رغبته بشكرالشعب الأألماني على استضافته و ذلك من خلال تطوعه بتشكيل فريق عمل يُساهم في خدمة إخوانه اللاجئين العرب هناك.
و تم في ختام هذا اللقاء إطلاق لقب "عمدة اللاجئين" على (الشيخ)

 مبادرة "الجيران الجدد" :

Advertisement

بدأ  (عُمدة اللاجئين) العمل في هذه المبادرة بفريق مؤلف من 7أشخاص، ليصل العدد حالياً لـ 45 شخص.



يقول منير: “نريد أن تكون المبادرة صلة وصل بين المجتمع الألماني واللاجئين”و ذلك من خلال القيام بنشاطات تجمع الألمان واللاجئين،من بينها رحلات مشتركة ونشاطات رياضية ولقاءات شهرية يتم فيها تناول مواضيع مختلفة تساعد الطرفان على فهم بعضهما البعض.

 

Advertisement

لم يقتصر نشاط مبادرة “الجيران الجدد” على تغير الصورة النمطية عن المجتمع العربي، بل امتد ليشمل :

اقرأ أيضاً: اسئلة شهادة السواقة الالمانية مجاناً باللغة العربية ، شهادة السواقة في المانيا ، الجنسية الالمانية ، الاقامة الدائمة في المانيا  
  • جمع الأثاث المستعمل لدى الألمان وتوزيعه على الأسر الفقيرة.
  • تقديم مساعدات كثيرة في الترجمة وخاصة لدى تعبئة الأوراق الرسمية وفتح حسابات بنكية ……إلخ.

 مبادرة "الجيران الجدد" تصل إلى القصر:

ذاع صيت المبادرة -بعد شهور قليلة من إطلاقها- حتى وصل إلى قصر “Bellevue” في برلين.حيث تمت دعوة منير من قبل رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية يواخيم غاوك لتكريمه على أعماله التطوعية.

و في هذا الصدد يقول منير:

“هذه الجائزة هي فخر للسوريين وتؤكد على أن السوريين شعب طموح وقادر على تحقيق الكثير لو أتيحت له الفرصة لذلك”

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى