أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا لاجئ فلسطيني سوري حاول قتل المدعي العام أثناء محاكمته


أثناء محاكمته بتهمة محاولة قتل زميله في كامب للاجئين جنوب أوغسبورغ , حاول لاجئ فلسطيني سوري قتل المدعي العام والقضاة في ألمانيا .

بدايات حيدر ( لاجئ فلسطيني سوري )

وكان المدعو “حيدر. أ” لاجئ فلسطيني سوري قد شرع بقطع رأس أحد نزلاء كامب اللاجئين الذي يقيم فيه في قرية هورلاخ جنوب اوغسبورغ عام 2017،

إقرأ أيضاَ ألمانيا وتصريحات حكومية تتخلف عن تنفيذ تعهد باستقبال لاجئين من مناطق الأزمات

 

الامر الذي تسبب بجروح عميقة للضحية في الرقبة إلا أن الأطباء تمكنوا من إنقاذ حياة المصاب لاحقًا .

وعن سؤاله امام المحكمة عن فعلته يقول : أنه أراد معاقبة الرجل لأنه أساء إلى دين الإسلام .



إقرأ أيضاَ ألمانيا جريمة قتل سوري قام بقتل زوجته ثم انتحر

 

الأحكام المنفذة

 

وبحسب مصادر مطلعة حكمت المحكة عليه بالسجن لمدة 13 عامًا،

أثناء محاولته في قاعة المحكمة سحب مسدس أحد عناصر الشرطة بنية قتل المدعي العام والقضاة،

إقرأ أيضاَ ألمانيا قتل الدبابير يعرضك لغرامة مالية كبيرة

 

ليتمكن بعدها عناصر الشرطة من تثبيته ويقرر بعدها الادعاء العام محاكمته بتهم جديدة بالإضافة الى التهم القديمة .

ماذا حصل في قاعة المحكمة

 

لم تكن الامور تجري بطبيعتها في قاعة المحكمة في بداية الجلسة قام حيدر ( لاجئ فلسطيني سوري ) بالبصق على الصحفيين الذين حاولوا تصويره،

إقرأ أيضاَ  ألمانيا و أزمة السكن والسبب اللاجئين أم تقصير من الحكومة

 

وامتنع ايضاَ عن الوقوف أثناء دخول القضاة، الامر الذي دفع القاضي إلزامه بوضع كيس على رأسه طوال جلسة المحاكمة .

ألمانيا لاجئ فلسطيني سوري حاول قتل المدعي العام أثناء محاكمته
ألمانيا لاجئ فلسطيني سوري حاول قتل المدعي العام أثناء محاكمته

وقال حيدر ( لاجئ فلسطيني سوري ) أنه شعر بتعرضه للظلم من قبل النظام القضائي الألماني و الشرطة .لذلك اقدم حيدر على محاولة قتل المدعي العام والقضاة

إقرأ أيضاَ  حلفاء ميركل يوقفون تقدم اليمين المتطرف في الإنتخابات المحلية بألمانيا

 

توجهات حيدر ( لاجئ فلسطيني سوري ) الدينية

 

ويفخر حيدر بكونه مسلمًا وأنه لا يتسامح مع من يهين دينه،على خلفية سؤاله عن دينه

كما اعترف بأنه كفلسطيني يعتبر نفسه متعاطفًا مع حركة حماس.

إقرأ أيضاَ حلفاء ميركل يوقفون تقدم اليمين المتطرف في الإنتخابات المحلية بألمانيا

 

وقال إن مقاتلي تنظيم “داعش” قدموا له الحماية عندما كان في سوريا.

الحقد على من؟

 

و قال حيدر أنه يحمل حقدًا كبيرًا على الدولة الألمانية، في حين قال حيدر إنه يكره الدولة الألمانية و الشرطة

إقرأ أيضاَ   لم الشمل في المانيا

 

وليس الشعب الألماني كما جاء على لسان أحد عناصر الشرطة الذين يحرسون حيدر ( لاجئ فلسطيني سوري ) في السجن .



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق