أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا : ضبط عصابة لبنانية لتهريب لاجئين سوريين بعد مداهمة مساكن في 4 ولايات


عصابة لبنانية يُشك بقيامها بتهريب البشر،في قبضة الشرطة الألمانية يوم الخميس الماضي بعد مداهمة مساكن في أربع ولايات ألمانية.

المسؤول عن العملية، في مدينة ترير على الحدود مع هولندا، المدعي العام بيتر فريتسن قال:

إن السلطات الألمانية ألقت القبض على مُتزعم عصابة لبنانية بالغ من العمر 54 عام وعلى عضو آخر من أفراد العصابة عمره 24 عام بمدينة بيتبورج المُطلة على نهر أيفل.

الشُبهات كانت تدور بشكل عام حول ثمانية أشخاص قاموا بحسب المعلومات المُتاحة بتهريب لاجئين سوريين من لبنان إلى ألمانيا وهولندا في منتصف عام 2018 بتأشيرات مُزورة.

كما أضاف المدعي العام تمثل هذه الخطوة “ضربة قوية ضد جرائم تهريب البشر

لافتاً بقوله إنه يعتقد أن “هياكل المجموعة” تم تفتيتها الآن و “أننا تمكّنا من وضع نهاية لتنامي تهريب الأسر” على حسب قوله.



المدعي العام أوضح أيضاً أن هناك 26 عملية تهريب بشر مشبوهة تجري حولها التحقيقات

الشرطة الألمانية حالت دون نجاح عشر من هذه العمليات بعد القبض على عصابة لبنانية تقوم بتهريب البشر

بالتعاون مع سلطات الإرتباط في كل من بيروت والقاهرة وطهران وموسكو.

السلطات الألمانية قامت بتفتيش 29 مقر، 10 في شمال الراين ويستفاليا 16 في ولاية راينلاند بفالتس غربي ألمانيا، واثنين في برلين ومقرا في سارلاند.

شارك في هذه المداهمات أكثر من 360 شرطياً إتحادياً وحوالي 30 شرطياً من شرطة الولاية المحلية في ترير

بالإضافة إلى مُشاركة ستة من المدعين العامين في مدينة ترير.

ونظراً للخطورة العالية التي شهدتها عملية الشرطة، يوم الخميس شاركت في القبض على المشتبه بهم قوات

خاصة من فرقة  “جي إس بي 9”

والمعروفة بإسم فرقة شرطة حماية الحدود التابعة للشرطة الإتحادية.

الشرطة الألمانية أحبطت أكثر من عشر عمليات لتهريب البشر بعد القبض على رئيس عصابة لبنانية وأحد اخطر أفرادها.



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق