اخبار المانيا

ألمانيا تسجل 11 ألف حالة كورونا في أعلى معدل إصابات ووزير الصحة إلى الحجر المنزلي


Advertisement

كشف معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية في ألمانيا تسجيل أكثر من 11 ألف حالة كورونا وتعتبر قفزة قياسية في عدد الحالات المسجلة في البلاد خلال الساعات الماضية.

وضع كورونا في ألمانيا يزداد سوء

أظهرت بيانات معهد روبرت كوخ أرقام الحالات الحالية والتي تعتبر مقلقة برقم قياسي جديد غير مسبوق

والبعيد كل البعد عن الرقم الأسبق حيث تم اكتشاف 11287 إصابة جديدة بالفيروس المستجد كورونا في البلاد خلال الــ 24 ساعة الماضية.

ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 397 ألف و922 إصابة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم الخميس بتوقيت المحلي لمدينة فرانكفورت

وفقاً لما ذكره بيان لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء.

حيث كان الارتفاع السابق هو 7830 حالة خلال يوم واحد وأبلغت عنه السلطات الصحية في يوم الجمعة الماضي.
ويوم الخميس من الأسبوع الماضي، تم الإبلاغ عن 6638 إصابة لأول مرة أكثر من فترة الربيع.
وبالتالي لا يمكن مقارنة القيم الحالية إلا بشكل جزئي مع تلك الحالات الموجودة في الربيع



لأنه يتم الآن إجراء المزيد من الاختبارات وبشكل ملحوظ لذلك يتم اكتشاف المزيد من الإصابات.
وكشف تقرير لشبكة DW الألمانية عن تحذير صدر من مدير المعهد للمواطنين في ألمانيا من الإستهتار والتهاون في مسألة الإجراءات الاحترازية

وأهمية اتباعها معلناً عن قدرة بلاده على تخطي الموجة الثانية من الجائحة في حال إلتزام الجميع بالقواعد الاحترازية.

Advertisement

وزير الصحة الألماني في الحجر المنزلي

أعلنت وزارة الصحة الألمانية يوم أمس الأربعاء 21تشرين الأول / أكتوبر/ 2020 أن وزير الصحة ينس شبان أجرى الاختبار الخاص بالكشف عن كورونا وجاءت نتيجته إيجابية.
وأوضحت الوزارة أن الوزير شبان البالغ من العمر40 عام وضع نفسه في الحجر المنزلي مباشرةً.
وحسب الوزارة فإن الوزير الألماني المحافظ، ينتمي إلى الحزب الديمقراطي المسيحي، كان يعاني من أعراض شبيهة بأعراض الإصابة بالبرد وأنه تم إبلاغ الاشخاص المخالطين له.
المتحدث باسم الحكومة الألمانية قال:
إن شبان حضر اجتماع لمجلس الوزراء في وقت سابق يوم أمس الأربعاء بمبنى المستشارية في العاصمة برلين

وإنه ليس من الضرورة أن يضع الوزراء الآخرون أنفسهم في الحجر الصحي.
وأضاف المتحدث
“اجتماع المجلس الوزاري الاتحادي يراعي القواعد الصحية والخاصة بالتباعد الإجتماعي لضمان أن لايكون الحجر الصحي ضرورة ملحة للمشاركين الآخرين

أو حتى كل المشاركين في حالة ثبوت إصابة أحدهم في الاجتماع بالفيروس المستجد كورونا لاحقاً”.
وكان وزير الصحة شبان قد حث المواطنين الألمان على الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي بهدف إبقاء العدوى بمستوى يمكن للدولة التحكم فيه.
وقال في أوائل الشهر الحالي إن الألمان يواجهون

“اختبار لشخصيتهم”

لاحتواء الارتفاع الصادم والمفاجئ في عدد حالات الإصابة بالفيروس المستجد كورونا.
هل تشهد ألمانيا الموجة الجديدة للجائحة برقم قياسي ويومي جديد يتخطى الــ 11 ألف حالة كورونا ؟ في البلاد …نتمنى السلامة والصحة للجميع

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى