أخبار اللاجئين في ألمانيا

مدينة ألمانية … يمينيون متطرفون مشتبه بهم بالتحريض ضد اللاجئين


Advertisement

مكتب حماية الدولة الألماني يحقق بتورط يمينيون متطرفون في جريمة التحريض ضد اللاجئين، بمدينة راينسـبيرغ، في ولاية براندنبـورغ الألمانية.
الشبكة الإعلامية الألمانية الواسعة الإنتشار روندفونك برلين براندنبورغ قالت :
ونقلاً عن المتحدثة باسم الشرطة المحلية للمدينة، يوم الثلاثاء الماضي

بأن إحدى المجموعات المتطرفة قامت بوضع منشورات عديدة في صناديق البريد الخاصة بمنازل اللاجئين المنحدرين من الشيشان.
المنشورات كانت مكتوبة باللغتين العربية والألمانية، وتتضمن الرسالة الموجهة للاجئين بضرورة مغادرتهم لألمانيا

ووضع على الرسالة توقيع لما يعرف بمجموعة تحمل اسم “Ein Prozent _ واحد بالمائة”.
المكتب الاتحادي لحماية الدستور وفي شهر حزيران منتصف هذا العام، أعلن بأن مجموعة واحد بالمئة، ومقرها الاساسي في ولاية سكسونيا

“لديها العديد من المؤشرات الجدية و المناهضة للدستور الألماني”.
رئيس المكتب الإتحادي، توماس هالدينفانغ قال:
إن مجموعة “واحد بالمئة” لديها التوجه الإيديولوجي والمرتبطة بــ يمينيون متطرفون

وعلى هذا الاساس بررنا تصنيفها على أنها كونها “حالة اشتباه” لا أكثر.
والجدير بالذكر أنه تم وضع المنشورات، بعد عدة أيام فقط من الشجار الجماعي والذي حدث في المنطقة السكنية التي يتواجد فيها المنازل الخاصة بعائلات اللاجئين.
الشجار حدث في 23/ من شهرتموز بين 20 شخصاً تقريباً

وبحسب ما ذكرته الشرطة المحلية:



Advertisement

كان طرفا النزاع مجموعة من الشباب البولنديين والألمان من جهة ومجموعة من الشباب الشيشاني من الجهة المقابلة، ونتج عن هذا الشجار:

أضرار في السيارات المتواجدة في المكان

بالإضافة الى تعرض سبعة أشخاص للعديد من الإصابات.
الشرطة المحلية في وقتها حضرت وتدخلت لفض الشجار، وسجلت البيانات لبعض المتورطين، كما ألقت القبض على ثمانية من المشتبه بهم بصورة مؤقتة.
وفي اليوم الذي تلى الشجار، حضر حوالي مئة من الشباب الشيشاني إلى راينسبيرغ، لكن الشرطة المحلية هناك تدخلت

ونظمت عمليات مكثفة لمنع حصول شجار ثاني بينهم وبين شباب يُشتيه تبعيتهم لــ يمينيون متطرفون .
وأثناء تغطية الشرطة لفض النزاع، تعرض احد عناضر الشرطة المحلية في المدينة لإصابات طفيفة من قبل شخصين سوريين إثنين.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى