أخبار العالم

وفاة سابع ضحية ألمانية من مجموعة السياح في حادث الدهس بشمال إيطاليا


Advertisement

ارتفع عدد الضحايا في حادث الدهس بمنطقة جنوب تيرول في إيطاليا، بعد وفاة سابع ضحية ألمانية من أصل مجموعة من السياح كلهم ألمان.

وتستبعد الشرطة أن يكون الحادث مدبر، وتظهر التحقيقات أن السائق الذي أبدى ندماً شديداً، كان مخمور ويقود  سيارته بسرعة كبيرة وجنونية.

وفاة سابع ضحية ألمانية

وفاة الضحية الألمانية السابعة، يوم أمس الاثنين، السادس من كانون الثاني /يناير 2020، لتأثرها بجروح نتيجة لدهس رجل بسيارته مجموعة من السياح شمال إيطاليا أول أمس الأحد.
الشرطة في مدينة بولزانو قالت:

إن الضحية هي سائحة ألمانية توفت في مشفى في إنسبروك في النمسا، ليرتفع عدد الضحايا الألمان نتيجة حادث الدهس إلى سبع أشخاص.
المتحدث باسم الشرطة قال لــ وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ):

إن السائق الذي يبلغ من العمر 28 عام، والذي قام بسيارته بصدم مجموعة من السياح بشمال إيطاليا، يوم الأحد الخامس من كانون الثاني /يناير 2020 مما أدى عن وفاة سبعة ألمان

تم نقل السائق إلى السجن بعد خروجه من المشفى في مدينة برونيكو (برونيك) بجنوب تيرول، والناطقة باللغة الألمانية في إيطاليا.
ممثلو الادعاء والشرطة يحققون في الظروف التي وقع فيها حادث الدهس وذلك بعد بعد وفاة سابع ضحية ألمانية في قرية لوتاش (لوتاغو) الجبلية وإصابة الآخرين بجروح بليغة.



ومن جهته أظهر فحص الدم لقائد السيارة عن وجود نسبة كحول تزيد عن 1.9 جزء في الألف، للعلم فإن الحد المسموح به لا يتجاوز 0.5 جزء في الألف.

وتعمل الشرطة على فرضية أن السائق كان يقود سيارته بسرعة كبيرة لحظة وقوع الحادث.

محامي السائق يتحدث للصحافة

محامي السائق اليساندرو تونون، قال لوكالة الأنباء الألمانية:

إن موكله كان يعرف أنه شرب الكحول، لكنه شعر بدهشة لوجود هذه النسبة المرتفعة في دمه من الكحول.
وتابع المحامي تونون:

أن السائق موكله كان لوحده في السيارة، مضيفا أنه انفصل عن حبيبته في الفترة الأخيرة لكن هذا لا علاقة له بحادثة الدهس

وأضاف أن موكله قال له:

Advertisement

“إنه كان من الأفضل له أن يموت هو بدل كل أولئك الناس الذين ماتوا”.
وفي السياق  و بعد وفاة سابع ضحية ألمانية الضحايا السبع هم ثلاث رجال وأربعة نساء، وجميعهم ألمان.

كما أصيب في الحادث أيضاً 10 أشخاص آخرين، من بينهم أربع أشخاص إصاباتهم خطيرة.

الشرطة قالت:

إن اثنين من المصابين كانوا من جنوب تيرول في حين أن البقية من ألمانيا.
وكان السائحون وصلوا إلى منطقة لوتاغو الجبلية على ارتفاع 970 متراً في وادي أورينا على الحدود مع النمسا

في رحلة للتزلج وهي مشهورة بمناظرها الطبيعية الممتعة والخلابة.

ويعتقد أن السياح كانوا في طريق عودتهم من نادي للرقص عندما وقع الحادث.

فيما تستبعد الشرطة أن يكون حادث الدهس مدبر، بعد وفاة سابع ضحية ألمانية واصابة العديد بجروح.

ويواجه السائق عقوبة السجن التي قد تصل لمدة أقصاها 18 عام.

 

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى