اخبار اللاجئين في المانيا

هاشتاج يطلقه سوريون في ألمانيا “أنا أدفع ثمن قهوتي” للرد على التطرف


Advertisement

هاشتاج يطلقه سوريون في ألمانيا، مؤخرًا، للرد على حملة ممنهجة من يميني متطرف، وخاصة بعد زيارة لعدد من السياسيين لسوريا.

وقرر عدد من السوريين الذين يعيشوا في ألمانيا إطلاق هاشتاج “أنا أدفع ثمن قهوتي” عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقد صرح السياسي، في الأيام القليلة الماضية، بأن دافعي الضرائب من الشعب الألماني عليهم تحمل ثمن قهوة اللاجئين السوريين.

 

هاشتاج يطلقه سوريون

  • زيارة حزبية لسوريا

الجدير بالذكر أن عدد من الأعضاء الألمان في حزب “البديل من أجل ألمانيا” وعددهم 7 زارو سوريا، الأسبوع الماضي.

Advertisement

وكانت الزيارة في ظل الجهود المبذولة من الوفد للحصول على معلومات سليمة عن الأوضاع الأمنية.



وكان الهدف المُعلن من الزيارة سعي ألمانيا لإظهار الدولة السورية كبلد آمن يُمكن التعاون مع الجهات الأمنية فيها لإعادة طالبي اللجوء الذين تُرفض طلباتهم إليه.

 

  • مشروع الحزب الإقليمي

من جانبه، نشر المشرع الإقليمي للحزب، كريستيان بليكس،  صورة له أثناء شرب فنجان من القهوة في سوريا وبالتحديد في حمص التي تشوهت من آثار الحرب.

اقرأ أيضاً: اسئلة شهادة السواقة الالمانية مجاناً باللغة العربية ، شهادة السواقة في المانيا ، الجنسية الالمانية ، الاقامة الدائمة في المانيا  

وعلق كريستيان، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي المعروف “فيسبوك”:

بينما يشرب من يوصفون باللاجئين السوريين القادمين من حمص القهوة على حساب دافع الضرائب الألماني نشرب نحن القهوة على حسابنا في حمص.

Advertisement

وهنا ظهر هاشتاج يطلقه سوريون للرد على تصريحات عضو حزب “البديل من أجل ألمانيا”.

 

  • السوريون يردون

وشارك الكثير من السوريين الذين يعيشوا في ألمانيا في الكثير من المناطق المختلفة على صورة السياسي مؤكدين عبر هاشتاج يطلقه سوريون “أنا أدفع ثمن قهوتي”.

الجدير بالذكر أن حزب “البديل” قدم اقتراحًا، مطلع نوفمر الماضي 2017، لإعادة نصف مليو لاجئ سوري من ألمانيا إلى سوريا.

وأشار الحزب وقتها إلى أن الحرب قاربت على الانتهاء تمامًا، وذلك بعد فوز الحزب بثالث أكبر عدد من المقاعد في البرلمان في الانتخابات الوطنية.

 

  • إرسال السوريين لأماكن آمنة

وأوضح السياسي في حزب البديل، يورجن بول، أثناء زيارة لسوريا، أنه قد تلجأ ألمانيا لترحيل اللاجئين السوريين إلى أماكن معينة آمنة في سوريا مرة أخرى.

وأكد يورجن، في أكثر من مناسبة، أن سوريا أصبحت بلدًا آمنة لا تُعاني من استقبال الشعب السوري مرة أخرى.

وبذلك نكون قد قدمنا لكم صورة واضحة عن هاشتاج يُطلقه سوريون.

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى