أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا.. معاقبة طلاب شرطة والسبب دردشات عنصرية عن اللاجئين والهولوكوست


Advertisement

بعد اكتشاف مجموعة دردشات عنصرية تتبادل رسائل يمينية متطرفة في ولاية شمال الراين ــ فيستفاليا، اصبح الحديث عن وجود ميول يمينية لدى بعض عناصر الشرطة مشكلة تثقل كاهل الجهاز في ألمانيا.

فصل طلاب شرطة والسبب دردشات عنصرية

تم فصل ستة طلاب من الشرطة في العاصمة الألمانية برلين بعد إكتشاف مشاركتهم في الدردشات العنصرية.

وقال المتحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) تيلو كابليتس :
إن هؤلاء الطلاب غير مسموح لهم باستئناف تدريبهم في كلية القانون والاقتصاد، والتي يتم فيها التدريب على الخدمات العليا للشرطة.

وأضاف كابليتس يوم أمس الاثنين 19تشرين الأول / أكتوبر/ 2020  قائلاً:

“لدينا موقفنا الواضح والذي يتعلق بتناسب شخصية مهنة الشرطة مع الولاء للدستور”.
من جهته يحقق الادعاء العام مع سبعة من المشتبه بهم في هذه الواقعة بوصفها تحريضاً محتملاً

ويتهمهم الادعاء بإرسال الرسائل التي تحوي مضموناً محقراً للإنسانية في مجموعات الدردشة مع 26 عضو



كما فتحت الشرطة إجراء تأديبي مع النساء والرجال المشتبه بهم في الحادثة.
المتحدث باسم الشرطة قال:
إن شخصاً واحداً من هؤلاء السبعة لم يشارك في الرسائل في المحادثات على النحو الخطير يمكن معه الحظر من عمله الرسمي مثل الطلبة الستة الآخرين.

وبحسب الادعاء العام، فإن البعض من الرسائل التي تمّ فيها استخدام الصلبان المعقوفة، كانت موجهة بالتحديد لطالبي اللجوء وبطريقة مُحقرة للآدمية

كما تضمنت رسائل أخرى التقليل من شأن الإبادة الجمـاعية بحق اليهود المعروفة بــ “الهولوكست“.

Advertisement

الإبلاغ عن الواقعة

أحد أفراد الشرطة كان قد أبلغ عن الواقعة، وقد صادرت السلطات خلال حملة تفتيش في الأسبوع الفائت هواتف ذكية بوصفها أدلة ثبوتية بعد مشاهدة الرسائل فيها

وأفادت المتحدثة أن الطلاب لم يكونوا على معرفة ببعضهم البعض بشكل شخصي في بداية الأمر

لأنهم كانوا يحضرون الدروس بشكل افتراضي بسبب وباء كورونا.
يذكر أن هذه الواقعة ليست الأولى التي توجه فيها الاتهامات العنصرية لبعض العناصر من الشرطة الألمانية

إذ سبق وأعلنت إدارة شرطة مدينة دريسدن شرقي ألمانيا توقيف شرطي عن عمله بسبب تصريحات يمينية متطرفة.
وكان قد تم استبعاد شرطي آخر في دريسدن عن الخدمة في سبتمبر/ ايلول الماضي بسبب تعليقات يمينية متطرفة وعنصرية في موقع دردشة.

كما قامت إحدى المجموعات المتطرفة، في فترة سابقة بوضع عدة منشورات في صناديق البريد الخاصة، بمنازل اللاجئين المنحدرين من الشيشان.
المنشورات كانت مكتوبة باللغتين العربية والألمانية، وتتضمن الرسالة الموجهة للاجئين، لضرورة مغادرتهم ألمانيا

ويشار إلى أنه تم الكشف خلال الأسابيع الماضية عن محادثة دردشات عنصرية ذات محتوى يميني متطرف شارك بها أفراد من الشرطة في ولايتي شمال الراين ــ فيستفاليا ومكلنبورغ ــ فوربومرن.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى