أخبار اللاجئين في ألمانيا

ما الذي يدفع اللاجئين للإنتحار؟


Advertisement

نبدأ مع قصة شاب سوري من مدينة حلب يحمل اسم (AMRA) كإسم مستعار،حاول الانتحار مرتين:
المرة الأولى بسكين مطبخ (محاولة تقطيع لشرايين يده)،بينما المرة الثانية كانت تحت عجلات قطار في مدينة لايبزيغ،كلتا المحاولتين باءتا بالفشل،لكنهما فتحا الباب أمام سؤال مُلح: 


ما الذي يدفع اللاجئين للإنتحار؟

 

يُرجع الأطباء و الخبراء النفسيين أسباب انتحار اللاجئين في بلادهم إلى:

  • إقامة اللاجئ ووضعه غير الواضح والخوف الشديد من الترحيل القسري من ألمانيا.
  • اليأس وانعدام الأمل.
  • ووضع اللاجئ في مركز إيواء اللاجئين،حيث يقل الشعور بالراحة نتيجة إنعدام الكثير من مقومات الحياة الطبيعية.
  •  الاعتداءات والهجمات ذات الدوافع العنصرية
  •  إضافة ً إلى ما خاضه اللاجئ  من تجارب أثرت عليه خلال رحلة اللجوء.

 

Advertisement

بالعودة لقصة AMRA،يتحدث صديقه (ع.خ):



Advertisement

كان في بعض الأحيان يصرخ بأسماء أولاده الذين بقوا عالقين مع أمهم لشهور عدة على الحدود اليونانية – المقدونية،و هو يحمّل نفسه الذنب دائماً خاصةً أنه يصرف الكثير من المال في بلد اللجوء(ألمانيا).

الإحصائيات:

  
جدير بالذكر أنه خلال الثلاث سنوات الفائتة حاول حوالي 400 لاجئاً في ألمانيا الانتحار، وقد انتهت 19 محاولة تقريباً بالموت، مع العلم بأن العدد الفعلي لمحاولات الانتحار هو على الأرجح أعلى من ذلك بكثير، وذلك لأن الولايات الألمانية الكبرى (سارلاند، بادن فورتمبيرغ ،تورنغن ،برلين ،راينلاند بالاتينات) لا تقوم بإحصاءات رسمية بهذا الخصوص .

 



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى