أخبار اللاجئين في ألمانيا

قس في ألمانيا يثير الجدل بدعوته المسيحيين ترك اللاجئين والمهاجرين يغرقون !


Advertisement

تسبب مقال قس في ألمانيا في ولاية بافاريا عن إنقاذ اللاجئين والمهاجرين من الغرق في إثارة الجدل الكبيرفي البلاد.

ماتياس دريهر قس في كنيسة “ميلانشتون” البروتستانتية، في مدينة نورنبرغ، بولاية بافاريا، كتب في إحدى الصحف الكنسية

أنه يمكن للمسيحيين ترك اللاجئين والمهاجرين يغرقون.
حيث لاقى دريهر في المقابل، معارضة كبيرة وشديدة من أسقف ولاية بافاريا، هاينريش بيدفورد ــ شتروم.

وقال المتحدث باسم الكنيسة البروتستانتية ــ اللوترية في بافاريا يوم أمس الثلاثاء إن قيادة الكنيسة تريد الآن إجراء مقابلة مع دريهر للمناقشة حول هذا الموضوع.

ويجادل دريهر في مقاله بأن اللاجئين والمهاجرين خاطروا بحياتهم عن عمد من أجل تحقيق رغبتهم في الحياة الأفضل.

Advertisement

ويرى أن هذا لا يُلزم المسيحيين أخلاقياً بأن يكونوا بالعون لهم في ذلك، وأضاف وفي سياق عقيدة المملكتين، التي تترك السياسـة الهيكلية التنفيذية للدولة.



يمكن للشخص المسيحي، طالما أنه لا يرى أمامه مثل السامري شخص يحتضر

أن يترك اللاجئين الذين يتجاهلون المسؤولية يغرقون.
أسقف بافاريا بيدفورد ــ شتروم يعارض هذه الحجة بشدة، حيث قال :
“تستند حجته إلى الادعاء بأن رجال الإنقاذ البحريين هم السبب في أن الناس يخاطرون بعبور البحر المتوسط. وقد تم دحض هذا الادعاء”
مضيفاً أن ترك المهاجرين يغرقون في البحر المتوسط أمر مرفوض وغير مسؤول.
ورفض دريهر ( قس في ألمانيا ) يوم الثلاثاء التعليق على هذا الموضوع.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى