أخبار اللاجئين في ألمانيا

قانون الترحيل الجديد في ألمانيا بالرغم من دخوله حيز التنفيذ لم يحقق أهدافه


Advertisement

وزارة الداخلية في ألمانيا أكدت بأن قانون الترحيل الجديد والمنظم الذي دخل حيز التنفيذ في البلاد قبل حوالي السنة

لم يؤدي إلى زيادة حالات الترحيل خلال الأشهر الستة الأولى من تنفيذه.

بيان وزارة الداخلية حول حالات الترحيل

وزارة الداخلية ذكرت بأنه خلال الفترة من أيلول سبتمبر من عام 2019 حتى شباط فبراير الماضي

تم الترحيل لــ 10 آلاف و276 فرد كان متواجد في ألمانيا، بتراجع وقدره ألف فرد

بالمقارنة مع نفس الفترة الزمنية للعام الفائت (11 ألف و 204 حالة )
وقالت الوزارة أيضاً :
إنه من السابق للأوان تقييم فعالية قانون الترحيل الجديد، والذي يهدف بالأساس إلى تعزيز تطبيق إلزام الترحيل.

وفي ظل انتشار فايروس كورونا في ألمانيا في شهرآذار الماضي، انخفض اعداد عمليات الترحيل على نحو متسارع إلى 28 حالة في شهر نيسان الفائت.



وبلغ عدد الحالات المُرحلة في شهرتموز الماضي 787 حالة فقط، بما يعادل نصف عدد المُرحلين في شهرشباط الماضي

ولذلك فإن المقارنة مع السنة الماضية ممكنة فقط في الشهور الستة الأولى منذ دخول القانون الجديد للترحيل حيز التتطبيق.

أما بالنسبة لعدد الحالات التي لم تتمكن فيها السلطات الألمانية من تنفيذ الترحيل

فإنها لم تتغير كثيراً حيث بلغت مع بداية أيلول في عام 2019 وحتى شباط الماضي

13 ألف و 759 حالة، مقابل 13 ألف و 825 حالة في نفس الفترة الزمنية من العام الفائت.

Advertisement

عمليات الترحيل لا تتم بسبب الأحكام القضائية أو عدم العثور على الشخص الملزم بالترحيل

أو غياب التعاون مع البلد التي سيتم الترحيل إليها.
أما بالنسبة إلى سوريا فقد أوقفت ألمانيا الترحيل إليها منذ عدة أعوام بسبب الحرب الواقعة في البلاد

فيما بلغت وجهة العديد من حالات الترحيل مع مطلع شهر آب عام 2019 حتى شهر تموزمن عام 2020 إلى ألبانيا وإيطاليا.

قانون الترحيل المنظم، والمثير للجدل والذي أعده وزير الداخلية الاتحادي هورست زيهوفر

وصادق عليه البرلمان الألماني (بوندستاغ) يسمح باحتجاز طالبي اللجوء والملزمين بمغادرة ألمانيا في السجون العادية قبل الترحيل

بشرط الفصل بينهم وبين المجرمين.

كما ينص قانون الترحيل الجديد على معاقبة طالب اللجوء والذي لا يتعاون مع السلطات الألمانية في توضيح هوياتهم

ويسمح باحتجاز الأفراد المهاجرين بطرق غير شرعية والذين ليست لديهم ثُبوتات شخصية

وذلك لإجبار المهاجر على زيارة سفارة البلد الأصلي الذي يدّعي أنه قدم منها.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى