اخبار المانيا

غرامة مالية كبيرة بانتظار شركة الألبسة H&M في ألمانيا لقيامها بالتجسس على الموظفين !


Advertisement

غرامة مالية كبيرة بانتظار شركة الألبسة H&M بعد أن أصدرت هيئة المراقبة في مدينة هامبورغ الألمانية قرار بتغريم الشركة السويدية الأصل وذلك لاستخدامها بيانات للتجسس على الموظفين.

غرامة مالية كبيرة بانتظار شركة الألبسة H&M

شركة إتش أند أم (H&M أو Hennes & Mauritz AB) الشركة السويدية الأشهر في العالم سيتوجب عليها دفع غرامة كبيرة تصل لــ 35،3 مليون يورو اي ما يعادل الــ 41 مليون دولار امريكي

بعد أن قامت بالتجسس لعدة سنوات على المئات من العاملين لديها في مركز الخدمة بمدينة نورمبيرغ، الأمر المخالف لقواعد حماية البيانات

بحسب المفوض المختص لحماية البيانات وحرية المعلومات في هامبورغ يوهانس كاسبار والذي اعتبر بدوره أن الغرامة الكبيرة مناسبة وملائمة لردع أي شركة من الاعتداء على المساحات الشخصية لموظفيها.

بيان حماية البيانات وحرية المعلومات في هامبورغ

جاء في بيان المفوض لحماية البيانات وحرية المعلومات في هامبورغ أن المراقبة استهدفت المئات من موظفيها في مركز خدمات في نورنبرغ

وأوضح البيان أنه ومنذ عام 2014 على الأقل، قام فرع شركة الألبسة H&M في نورمبيرغ بجمع تسجيلات مكثفة حول الظروف المعيشية الخاصة للموظفين



بما في ذلك مشاكلهم الأسرية ومعتقداتهم الدينية وحالتهم الصحية.

وأضاف البيان أن البعض من المراقبين تمكنوا من معرفة التفاصيل الخاصة لحياة العاملين بصورة مكثفة من خلال المحادثات الودية والمباشرة

حيث تتراوح ما بين التفاصيل الغير المؤذية إلى حد كبير نوعا ما والمشاكل الخاصة بالاسرة لتوصل إلى معتقداتهم الدينية.
وأضاف أيضاً أنه كان يتم دعوة الموظفين لأحاديث بمناسبة العودة بعد الغياب عن العمل، بسبب قضاء العطلة او للمرض

Advertisement

وبعدها يتم تسجيل وتخزين هذه التفاصيل في نظام ليتمكن من خلاله أن يشاهده تقريب الــ 50 مدير في الشركة.

هل ستعتذر الشركة لموظفيها ؟

بعد تطبيق غرامة مالية كبيرة على الشركة H&M قالت :

الحادثة كشفت ممارسات لمعالجة البيانات الشخصية للموظفين والتي لم تكن تتوافق مع قواعدها وتعليماتها.

كما أضافت الشركة بأنها تتحمل المسؤولية الكاملة ومستعدة لتقديم الاعتذار

وتعهدت باصلاحات بالنسبة لحماية البيانات ودفع التعويض في مركز خدماتها في نورمبيرغ.
تعتبر الغرامة التي تعرضت لها شركة الألبسة H&M هي أكبر غرامة  طُبقت في ألمانيا

بعد دخول قانون حماية البيانات في شهر مايو/أيار 2018 حيز التنفيذ وثاني أكبر غرامة في تاريخ الإتحاد الأوربي.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى