أخبار اللاجئين في ألمانيا

صحيفة ألمانية : عائلة سورية في ألمانيا تتعرض إلى حادث خطير والأطباء لم يستطيعوا إنقاذ الأب


Advertisement

عائلة سورية مكونة من سبعة أفراد تتعرض إلى حادث خطير على الطريق السريع بــ 505 بين مدينة هيرشيد ومدينة بومرسفلدين، جنوب ألمانيا.
الصحيفة الألمانية <<إن فرانكن

Advertisement
>> قالت :
إنه تقريباً قبل شهرين، كان الأب ويدعى مالك حسن يجلس خلف مقود سيارته من نوع نيسان وكانت العائلة راغبة في زيارة لأقاربهم في مدينة أشافنبورغ في ولاية بافاريا، لكنهم لم يتمكنوا من الوصول إليهم.

الزوجة تروي تفاصيل تعرضهم إلى الحادث

زوجة مالك وتدعى سلامة حسن قالت:
“كنت جالسة في المقعد الخلفي للسيارة مع أطفالي”، لكن بعد وقوع الحادث أغمي على سلامة

وأضافت:

“الشيء الوحيد الذي أعرفه أنني أفقت لأن الأطفال كانوا ينادوا ماما، ماما”.
كما أضافت سلامة التي تبلغ 31 عام، أنها في بداية الحادث لم تعرف ما حصل

وقالت:

“ثم نظرت ورأيت زوجي وسمعت أنينه”.



وفي وقت لاحق أفاد قسم الإطفاء أنه تعين عليهم إخراج العائلة كلهامن السيارة المدمرة تدميراً كاملاً، وقد أصيبت الطفلة كارلا التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات ووالدها مالك بجروح خطيرة

حيث تم نقلهما بطائرة مروحية إلى أقرب مشفى.
الأم تمّ نقلها إلى مشفى آخر بواسطة سيارة الإسعاف وفي اليوم التالي، حضر شقيق زوجها شخصياً وقام بإخبارها بأن زوجها مالك البالغ من العمر 41 عام، قد توفي نتيجة الحادث

Advertisement

حيث كانت إصابات الصدره لديه شديدة للغاية ولم يستطع الأطباء أن ينقذوه.
أما كارلا ابنتها فقد أصيبت بذراعها وساقها وأصيبت في رأسها إصابة خطيرة تهدد حياتها، وبالنسبة ليوسف ابنها، صاحب الـسبع أعوام، وكذلك ابنها جان عشرة أعوام فقد أُصيبا بكسر في ساقيهما

فيما انكسرت عظمة الترقوة لابنها ديميت الذي يبلغ من العمر ست أعوام.
وتعاني الزوجة سلامة من إصابات خطيرة لتعرضها لكسر في قدمها حيث تم إجراء عملية جراحية لها

ولفترة زمنية طويلة كان من غير الواضح للأطباء ما إذا كان لابد من بتر قدمها أو لا.
وذكرت الزوجة سلامة:
“يجب علي الآن أن الإعتناء بأطفالي الخمسة لوحدي، لذلك يجب أن أكون أكثر قوة”.
الحالة الصحية للطفلة كارلا تحسنت لدرجة أن الجميع خرجوا من المشفى، ولكن بقي الجبس على ساق الطفل الصغير يوسف الذي يبلغ من العمر عام واحد، وعلى ذراع أمه.
تلقت عائلة سلامة في الأسابيع الأخيرة دعماً كثيراً من أهل المدينة التي تقطن فيها و قاموا بجمع التبرعات للعائلة التي تعرضت لـ ( حادث خطير ).
سلامة حسن والدة الأطفال الخمسة قالت أيضاً:

“زوجة أخي هنا وتساعدني”
وختمت حديثها:

“أنا ممتنة كثيراً لكل المساعدة التي تلقيتها وكل من ساعدني، وإنه لشعور جميل ولطيف أن نعرف بأننا لسنا وحدنا”.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى