أخبار العالم

طريقة احتيال فريدة و طريفة من نوعها: رجل أقام حدود وهمية و حصل على آلاف الدولارات من لاجئين


Advertisement

طريقة احتيال فريدة و طريفة من نوعها حيث قام رجل بإنشاء مركز حدودي مزيف في وسط الغابة، القريب من حدود روسيا مع فنلندا، ووعد المهاجرين وعود مزيفة بتهريبهم إلى أوروبا.
حرس الحدود الروسي قال:
أن الرجل نصب وجهّزمواقع حدودية وهمية ومُصطنعة، ثم قام بأخذ مبلغ مالي كبير من اربع رجال من جنوب آسيا

شريطة نقلهم إلى فنلندا الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي يذكر أنّ المبلغ حوالي 10 آلاف دولار.

كما ذكرت وكالة <<إنترفاكس>> للأنباء الروسية:

إن الرجل لم يكن ينوي تنفيذ تعهداته أبداً”.
في ما لم تحدد السلطات الروسية جنسية المهاجرين الأربعة الذين وقعوا ضحية لما أطُلق عليها

طريقة احتيال فريدة و طريفة من نوعها، الذي وقعت يوم الخميس الفائت.

المحتال قام بلعب دوره كاملاً حيث أقدم على تركيب مواقع مسيّجة مزيفة باعتبارها هي حدود دولية بين روسيا وفنلندا، وأخذ الرجال الضحايا الأربعة على الطريق الدائري في منطقة فيبورغ بالسيارة



Advertisement

ثم أكمل سيراً على الأقدام، وفي مرحلة من مراحل هجرته المزعومة ساروا جميعا حول بحيرة مع قارب ذو قابلية للنفخ وذلك لاستخدامه عند الضرورة على حد زعمه.
تمّ إعتقال الرجال الخمسة، في وقت لاحق،من قبل السلطات الروسية

وأظهرت لقطات فيديو تداوله ناشطون رجال يقفون في الظلام بين الأشجار (التنوب)وأيديهم مرفوعة للأعلى.
ولم يخسر المهاجرون الضحايا المُحتال عليهم نقودهم فقط، بل فرضت المحكمة في سانت بطرسبرغ عليهم

يوم الأربعاء الفائت، غرامات مالية وأمرت بترحيلهم.

أما الشخص المحتال، الذي كان يقف وراء مخطط التهريب، فهو مواطن من منطقة آسيا الوسطى، وقد توجه له السلطات الروسية تهم الاحتيال.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق