أخبار اللاجئين في ألمانيا

شركة ألمانية تحتفل مع متدرب سوري يعمل لديها بعد حصوله على الإقامة الدائمة


Advertisement

احتفلت الشركة الألمانية للرقميات “بي زيبن” بحصول متدرب سوري يعمل لديها على الإقامة الدائمة في مدينة لودينغهاوسن.

توماس فيلمان وفي بيان صحفي من الشركة قال :
“نحن جميعًا سعداء جدًا”، ووصف الشاب السوري سعيد بأنه يتمتع بإندماج جيد.

الصحيفة الألمانية ” فيلت فاليشه ناخريشتن ” نقلت عن السوري سعيد قوله:
“قبل أن تجبرني الحرب في بلادي سوريا على الهرب من جحيمها وانا في سن الخامسة والعشرين من عمري، كنت لا ازال طالباً في الجامعات السورية ( جامعة حلب)”.

وأضاف سعيد:

“اضطررت برفقة زوجتي شريهان إلى الهرب إلى تركيا مع عائلاتنا لعدم التورط في القتال ويهدف بناء حياة جديدة ومستقرة في أوروبا”.

وأضاف أيضاً:



“قدمنا كل مانملك من مدخرات والبالغة 5000 دولار أمركي، للمهربين

الذين أفرضوا علينا ركوب قارب مطاطي صغير مع أكثر من 50 شخص من اللاجئين، بمن فيهم العديد من صغار السن

و بعد سبع ساعات في القارب، وصلنا إلى الجزيرة اليونانية ساموس واضطررنا لقضاء 16 يوم في الجزيرة اليونانية في مركزهم المزدحم

Advertisement

وذلك من أجل الحصول على تصريح دخول لكي أتمكن من التنقل بواسطة سفينة إلى العاصمة اليونانية أثينا”.

وبعد هذه الرحلة الطويلة، نجح الشاب سعيد بالوصول إلى وجهته ألمانيا، وفيما بعد لحقت به زوجته وذلك بعد عامين

وفي ذلك الوقت حينما كان بانتظار زوجته كان قد تعلم اللغة الألمانية واستطاع تعديل شهادته.

الشاب السوري سعيد بدأ تدريباً داخلياً في شركة “بي زيبن” للرقميات قبل سنتين وتم تعيينه من قبل الشركة مصمم وسائط رقمية ومطبوعة بعد ستة أشهر فقط من عمله.

سعيد ( متدرب سوري  ) قال عن ذلك:

“ساعدني الحوار اليومي والتدريب في الشركة كثيراً، وتمكنت من التقديم على تصريح من أجل الحصول على الإقامة الدائمة بعد استكمالي كل المتطلبات للحصول عليها”.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى