أخبار اللاجئين في ألمانيا

إمكانية ترحيل السوريين إلى بلادهم

دراسة إمكانية ترحيل الاجئين إلى سوريا


قام أعضاء سياسيون ينتمون إلى حزب ميركل بإجراء مناقشة حول إمكانية ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

طلب كلًا من السيد باتريك ساسنبورغ والسيد كريستوف دي فريس الذين ينتمون إلى حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي،

بإجراء دراسة حول ما إذا كان هناك إمكانية متوفرة لأجل ترحيل اللاجئين السوريين إلى موطنهم.

وفق ما صرح به موقع دويتشلاند فولانك فيمكن إلغاء تصريح الإقامة المؤقتة في المستقبل، التي حصل عليها العديد من اللاجئين.

ووفق المعلومات التي نشرها موقع دويتشلاند فولانك نقلًا عن تصريح لبعض السياسين بشأن ذلك الأمر أن هناك شرط لإلغاء تصريح الإقامة المؤقت ألا وهو عدم توفر أسباب اللجوء بعد الآن.

ومن الأسباب التي كانت تجعل السوريين يحصلون على لجوء ولم تعد قائمة بعد الآن قيام الحرب ووجود تهديد على الحياة وغيرها من الأسباب.



وصرح بعض السياسيون قائلين:” في حالة أن الوضع في سوريا استقر حتى نهاية العام،

وقام الرئيس السوري بشار الأسد بتوفير ضمانات أمنية للعائدين إلى سوريا،فإن الأعتراف بالسوريين كلاجئين يجب أن يخضع للاختبار”.

ويقع على عاتق على المكتب الفيدرالي التدقيق في حالة كل طالب لجوء أو حماية بعد مرور 3 أعوام على الأقل للتأكد من أن الأسباب التي مكنته من الحصول على اللجوء مازالت متوفرة حتى الآن وذلك وفق لقانون اللجوء.

إقرأ ايضًا حزب الخضر وترحيل اللاجئين

إقرأ أيضًا الهجوم على اللاجئين في المانيا



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق