اخبار المانيا

الشرطة الالمانية تلقي القبض على مشتبه به جديد والتهمة تمويل الارهاب في سوريا


Advertisement

ألقت الشرطة الالمانية القبض على شخص جديد بتهمة تمويل الارهاب في سوريا بعد عدة مداهمات واعتقالات لثلاثة أشخاص للاشتباه في دعمهم لإسلاميين مسلحين في سوريا بالأموال.

أعلن الادعاء العام في ألمانيا ومقره مدينة كارلسروه يوم أمس الجمعة (15 كانون الثاني / يناير) :

أنه تم القبض على المشتبه به في مدينة فيسبادن (وسط ألمانيا)، في نفس الملف الذي بسببه تم سجن رجلان وامرأة في الحبس الاحتياطي منذ الأسبوع الماضي

بسبب الاشتباه في انتمائهم بشبكة دولية لدعم الإرهاب في سوريا.

كما يُشتبه في أن يكون الشخصية المركزية في الشبكة شخص مقيم في سوريا يدعو لجمع الأموال عن طريق التبرعات بواسطة إحدى المنصات عبر شبكة الإنترنت 

Advertisement

والتي تهدف إلى شراء الأسلحة والدعم المادي للمقاتلين.



وفي 7 يناير / كانون الثاني، فتشت الشرطة الألمانية شقق أحد عشر مشتبه بهم آخرين في العديد من الولايات الألمانية، من بينهم المشتبه به حالياً. 

وأوضح المحققون أن الاشتباه تأكد ضده في خضم التحقيقات الإضافية التي تم إجراؤها معه حتى الآن.

ويعتقد مكتب المدعي العام الاتحادي الآن أن هذا الشخص الموقوف لديهم، وهو مواطن من الجنسية الألمانية 

اقرأ أيضاً: اسئلة شهادة السواقة الالمانية مجاناً باللغة العربية ، شهادة السواقة في المانيا ، الجنسية الالمانية ، الاقامة الدائمة في المانيا  
Advertisement

تلقى أيضاً التبرعات كوسيط مالي وأحالها بشكل مباشر إلى رئيس الشبكة المزعومة في سوريا. 

ويشتبه المحققون أيضاً في أنه زوده بمعلومات حول كيفية إخفاء الدفعات المالية في مايو/ أيار/ 2020.

وبحسب السلطات الأمنية، كانت تذهب هذه التبرعات من الأموال إلى هيئة تحرير الشام 

وهي التحالف المندمج فيه التنظيمات الإرهابية الإسلامية المسلحة ( تمويل الارهاب في سوريا )، ومن أكبر هذه التنظيمات جبهة النصرة. 

ويرى محللون وخبراء أن هناك صلات وثيقة بين هذا التحالف وما بين التنظيم الإرهابي تنظيم القاعدة بفرعه السوري.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى