أخبار اللاجئين في ألمانيادروس تعلم اللغة الألمانية

رأي علم النفس في تعلم اللغات بسرعة


عندما قرر الكثيرون السفر إلى بلاد جديدة بسبب تردي الأوضاع في بلادهم لم يكن عائق اللغة في الحسبان فتغلبهم على الصعوبات يجعل كل أمر بالنسبة لهم تحدي لابد من تجاوزه بسهولة
لكن واقع اللغة الألمانية لم يكن كذالك الكثيرون يسعون بالتعلم السريع دون خطة وتكنيك معين
وكثيراً منهم يفشل ..
لأن إستنزاف أعصابنا في سبيل التعلم لايجعلنا نكتسب لغة ثانية وإتقانها مثل لغتنا الأم هنالك مراحل حقا ً لابد من تجاوزها
إن 600 ساعة للغة الألمانية تجعلك تتحدث مع المحيط لكنها لاتجعلك تكتسبها كلغتك الأم ، إذن مارأي علم النفس في إكتساب لغة جديدة بشكل متقتن ؟
أول القاعدة هي

1_ الدافع الحقيقي في تعلم اللغة
إن وجودنا في بلد كألمانيا يجعلنا حقاً أن نمتلك ذالك الدافع أوتوماتيكياً
إذ أننا تخطينا أول قاعدة
2_البحث على شريك

الإنزواء والوحدة يجعلك تخسر تلك القاعدة الذهبية ذالك الصديق الذي يتحدث معك بلغته الألمانية الأم هو الورقة الرابحة في تلك المدة العصيبة

3_إستعمال الروابط الذهنية في حفظ الكلمات

إن الذين يتعلمون الجمل والمركبات الثنائية هم من يكتسبون اللغة بشكل أسرع بالمقارنة مع الذين يتعلمونها

رأي علم النفس في تعلم اللغات بسرعة
رأي علم النفس في تعلم اللغات بسرعة

مفردات
والراوابط الذهنية هي أن تربط كل جملة بحدث ما يخصك وكأنك ترضخ اللغة لتعبر عن حياتك /أفكارك /الأحداث اليومية



4_البحث عن صديق يصحح لك الأخطاء بإستمرار

إن هذا السلاح ذو حديين فإذا نظرنا على إيجابيات القاعدة فإنها حقاً مفيدة لكن لاتستخدم مع الأشخاص الخطأ الذين يقللون من قيمتك حين تسأل ويتبجحون بمعرفتهم

5_اجعل من اللغة وسيلة للمتعة

كتابة الأغاني باللغة الالمانية
والرسائل الالكترونية للأصدقاء
الإستماع للراديو بشكل يومي

اللغة شيئاً مهماً لصحتنا النفسية يمكننا من خلالها التعبير عن المشاعر ونقل الأفكار وإيصال المعلومات
ومفتاح ثمين للربح المادي خارج الوطن
إن سنة واحدة في تعلم اللغة يمكنك من خلالها تعلم جزء من اللغة دون إكتسابها بشكل كامل فلا تلم نفسك على ذالك وتدخل في مرحلة من الإحباط ومن ثم الإكتئاب
تحتاج لخطة محكمة ودفتر صغير تسجل عليه مراحل تقدمك
ساعتين يومياً تجعلك أفضل وإعطاء سنتين وثلاثة للغة ليس بالأمر الجنوني فالأطفال يقضون ضعف الوقت حتى يركبون بعض الجمل ويكتسبون لغتهم الأم
إبدأ اليوم وإستمر لتصل لهدفك
دمتم بخير .

بقلم :Reem sukkar



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق