أخبار اللاجئين في ألمانيا

بدأ محاكمة متطرفين عمدوا إلى الإعتداء على مجموعة من اللاجئين داخل ألمانيا .


Advertisement

بعد أن تعرض مجموعة من اللاجئين لإعتدائات و مضايقات عديدة   من قبل مجموعة من المتطرفين داخل ألمانيا سنة 2015 ,  تم  الإيقاع بمجموعة من المشتبه بهم تتراوح أعمارهم بين 19 و 35 سنة معرفون بتشدد أفكارهم ,  نسبت إليهم أكثر من مرة تهم متمثلة في الإنضمام إلى التنظيمات الإرهابية و التخويف و التحريض على القتل و العنصرية ضد اللاجئين القادمين إلى المانيا و تتكون هذه المجموعة من  سيدة واحدة و 7 رجال , و شرعت ألمانيا قبل 3 أيام بمحاكمتهم في محكمة داخل مدينة دريسدن داخل ألمانيا .

 

حصلت الواقعة في أيلول من سنة 2015 حيث قامت  المجموعة إلى إزعاج اللاجئين برمي كميات كبيرة من المتفجرات و الألعاب النارية على منازلهم و بقيت تبتزهم بمثل هذه التصرفات اللاإنسانية و عمدت أكثر من مرة إلى إفتعال المشاكل مع الاجئين , فهذه العصابة معروفة بكرهها الشديد للاجئين و تنشر ثقافة التخويف و التحريض على الإعتداء  و العنصرية داخل المجتمع الألماني و يدعون لطردهم نهائيا من البلاد و عدم السماح بدخول اللاجئين غلى ألمانيا .

Advertisement

و في قاعة المحاكمة هذه المجموعة لم تكترث لما يسند إليها من تهم فأكتفت بالضحك و عدم المبالاة داخل قاعة المحكمة و قامو بإخفاء وجوههم بقناعات ورقية تجنباً للمتطفلين من الصحافة حسب تعبيرهم , و طيلة فترة محاكمتهم بقيو ينظرون إلى القاضي و كل الحضور بنظرات تحدي و عدم إكتراث و هم متمسكين برفضهم القاطع لوجود لاجئين في ألمانيا . و في إنتظار موعد المحاكمة القادمة لهذه العصابة في شهر سبتمبر المقبل هم يقبعون الأن في السجن .

Advertisement





 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى