أخبار اللاجئين في ألمانيا

المانيا تستقبل لاجئين من الشرق الأوسط وأفريقيا بعد قرار الاتحاد الأوروبي


Advertisement

المانيا تستقبل لاجئين من أفريقيا والشرق الأوسط حيث وافقت على استقبال 10 آلاف لاجئ حسبما أعلن المفوض الأوروبي لشؤون اللاجئين ديمتريس افراموبولوس.

وقال افراموبولوس إن الحكومة الألمانية من المقرر أن تستقبل 10 آلاف لاجئ من شمال أفريقيا والشرق الأوسط.

ويرجع هذا القرار ضمن برنامج كبير تحت مسمى “إعادة التوطين” تابع للاتحاد الأوروبي.

 

المانيا تستقبل لاجئين

  • دول أوروبية توافق

وأكد المفوض الأوروبي أن هناك دول أوروبية أخرى غير ألمانيا وافقت على استقبال عدد من اللاجئين.

Advertisement

وأشار إلى إلى هذه الدول ستستقبل 40 ألف لاجئ ضمن برنامج الاتحاد الأوروبي الذي تحدث عنه ديمتريس افراموبولوس.



ووجه المفوض الأوروبي الشكر إلى الحكومة الألمانية قائلًا:

ألمانيا دائمًا ما تكون حاضرة من جديد لتقديم الدعم الدولي عند الحاجة إليها“.

 

 

  • استقبال 50 ألف لاجئ

ويُشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يُخطط،  حاليًا، إلى استقبال 50 ألف لاجئ سوري من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وذلك بهدف تسكينهم في دول الاتحاد الأوروبي بطرق قانونية للحد من ظاهرة الهجرة السرية والأمور غير القانونية التي تحدث.

 

Advertisement
  • مطالبة أوروبية برفع مراقبة الحدود

الجدير بالذكر أن المفوض الأوروبي ديمتريس افراموبولوس سيلتقي بوزير الداخلية هورست زيهوفر  خلال زيارته إلى برلين.

ومن المتوقع أن يدعو المفوض الحكومة الألمانية لرفع مراقبة الحدود والعودة إلى ما كانت عليه البلاد حسب اتفاقية شينغن.

المانيا تستقبل لاجئين  .. من جانبه بعث وزير الداخلية الألماني زيهوفر رسالة للمفوضية الأوروبية بأن بلاده ستقوم بالآتي:

  • تمديد حالة مراقبة الحدود مع النمسا لـ 6 أشهر مقبلة.
  • إلغاء مراقبة وفحص جوازات المسافرين على الرحلات القادمة من اليونان.

 

  • تعطيل الموافقة على طلب ألمانيا

وبعد قبول المانيا تستقبل لاجئين لم تُقرر المفوضية الأوروبية الموافقة على الطلب الألماني المعني بتمديد مراقبة الحدود.

ويرى المفوض الأوروبي أن ما يقوله وزير الداخلية الألماني بشأن كون الحدود غير مؤمنة كلام غير واقعي.

 

 

  • إغراءات لطالبي اللجوء

من جهة أخرى فإن هناك الكثير من المبادرات والأموال ألمانية لإغراء طالبي اللجوء على العودة الطوعية.

وتسعى الحكومة الألمانية لتحفيز طالي اللجوء للعودة إلى بلادهم الأصلية من خلال مبادرات.

بدوره أعلن جيرد مولر، وزير التنمية الألماني، في وقت سابق، أن ألمانيا تتجه لزيادة الدعم المالي لبرامج دعم اللاجئين للعودة إلى بلادهم طواعية.



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى