اخبار اللاجئين في المانيا

اللاجئين السوريون في المانيا والدراسة في جامعة وينجز الإلكترونية المجانية!

Advertisement
Advertisement

اللاجئين السوريون في المانيا أصبحوا يواجهون مشاكل كبيرة وخاصة الشباب منهم الجامعيين، حيث أن بعد لجوئهم في ألمانيا أصبحوا لا يذهبوا لجامعات.

فالكثير من الشباب السوريين الجامعيين كانوا يعيشون حياة طبيعية يذهبون للجامعة قبل بدء الحرب الأهلية السورية، أما الآن فهم بلا جامعات وهذا خطر علي مستقبلهم المهني. اقرأ أيضاً: تمويل الدراسة في المانيا ، الدراسة في المانيا للاجئين وكيف تحصل على تمويل دراستك كلاجئ.

اللاجئين السوريون في المانيا والدراسة في جامعة وينجز

!جامعة وينجز لتدريس اللاجئين السوريون في ألمانيا عبر الإنترنت

ولذلك عمد مجموعة من الدكاترة من جامعات برلين وغيرها إلي انشاء جامعة للتعليم الإلكتروني تهدف إلي إستكمال اللاجئين السوريون لحياتهم الجامعية بها. 

وقد قال ماركوس كريسلر ” صاحب فكرة انشاء جامعة وينجز ” بأنه لن يكون هناك شروط صعبة من أجل قبول السوريين في تلك الجامعة.

حيث أن كل لاجئ سوري جامعي في ألمانيا يمكنه الالتحاق بالجامعة بكل سهولة. الأمر الذي له مردود إيجابي في زيادة اندماج السوريون في ألمانيا

وتأتي تلك الجامعة لتسد الفجوة التي تحول بين التحاق السوريون بالجامعات الألمانية. وذلك من خلال بعض شروط القبول مثل امتحانات اللغة، والاعتراف بالشهادات الحاصلين عليها.

الأمر الذي يعدّ صعب للغاية، حيث يصعب علي اللاجئ العودة لبلاده واستخراج ما يفيد بتعليمه وتوثيقه ..الخ من كل تلك الأمور في ظل الحرب الأهلية الدائرة في سوريا. اقرأ أيضاً: تكاليف الدراسة في المانيا

ما هي الإختصاصات التي توفرها الجامعة من أجل اللاجئين السوريون في ألمانيا ؟!

وعند انشاء تلك الجامعة فإن التخصصات التي سوف تكون موجودة بها. هي برامج دراسية تم إعدادها من قبل مجموعة من الأساتذة الجامعيين.

من جامعات مثل جامعة برلين، وأكاديميات مثل أكاديمية الفنون الموجودة في مدينة برلين.

 ومن المعروف أن تلك الجهات السالف ذكرها. بها أساتذة يعملون في جامعات كبيرة ولها اسم وتاريخ مثل هارفرد واكسفورد وستانفورد وغيرهم من الجامعات الأخري. 

وسوف تضم الجامعة تخصصات جامعية كثيرة مثل الهندسة. كذلك ، التصميم وعلوم الاقتصاد وغيرهم من الاختصاصات التي سوف يتم زيادتها بكل تأكيد مع مرور الوقت.

ويخطط القائمون أن ينخرط خلال برامجهم الدراسية آلاف الطلاب لتكون دفعة قوية لانخراط أقرانهم بها ونجاح الفكرة.

والجامعة أهم ما بها أنها ستكون مجانية، الأمر الذي يبحث عنه أي لاجئ سوري لتدهور الحالة الاقتصادية لأغلبهم.

وبذلك يكون قد انتهي موضوع اليوم والذي تحدثنا فيه عن جامعة وينجز التي سوف تقام من أجل اللاجئين السوريون في المانيا. 

اقرأ أيضًا: دراسة الطب في المانيا.

في انتظار تعليقاتكم وآرائكم حول تلك الجامعة وكيف ترونها، وما المزايا الإضافية التي تتوقعون أن تكون موجودة بها؟

ويمكنكم مشاهدة بقية مواضيعنا من هنا

تابعوا اخبار اللاجئين في المانيا بالاضافة إلى أهم وأحدث اخبار المانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى