أخبار العالمأخبار اللاجئين في ألمانيا

الخارجية الألمانية : الغزو التركي لسوريا.. يعتبر انتهاك وغير متوافق مع القانون الدولي


الغزو التركي تعبير أطلقه هايكو ماس وزير الخارجية الألماني، على العملية التركية العسكرية، في شمال شرق سوريا ووصفها بأنها “لا تتوافق مع القانون الدولي

الوزير الألماني يوصف العملية العسكرية التركية بــ الغزو التركي

في مقابلة بالتلفزيون الألماني، مع القناة الثانية {زد دي إف}، صرح هايكو ماس الوزير الألماني للخارجية:

أنه لا يمكن تأييد أنقرة القول بأن القانون الدولي يقف إلى جانبها في العملية العسكرية التي تخوضها في شمال شرقي سوريا وقال:

“لا يمكننا أن نؤيد هذا القول وفقاً لكل ما نعرفه وحسب ما ساقته تركيا كأساس قانوني”.
وحول رده على سؤال ما إذا كانت العملية التركية تمثل خرقا واضحاً للقانون الدولي، قال هايكوماس:

“إذا لم يتواجد أساس في أساسيات القانون الدولي لمثل هذا النوع من الغزو، فهو لا يتوافق مع القانون الدولي ويعتبر غزو”.

ماس يُؤكد بضرورة استمرار الهدنة

وشدّدالوزير الألماني إلى ضرورة إستمرار الهدنة في الشمال الشرقي لسوريا، وقال:



“سنبذل قصارى جُهدنا لضمان أن يستمر وقف إطلاق النار لأكثر من خمسه أيام، ونحاول أن يستمر لفتره طويلة وأن يتوقف الغزو التركي لسوريا في الوقت الحالي”.

الوزير الألماني يهدد بإيقاف المساعدات لتركيا

حذّر الوزير الألماني ماس أنقرا من خسارة الأموال الأوروبية التي تتلقاها تركيا بخصوص إتفاقية اللاجئين، وقال:

“من جهتنا نحن غير راضيين أبداً على إرسال لاجئي حرب سورية الأهلية المتواجدين الآن في تركيا، إلى هذه “المنطقة الآمنة

في شمال شرقي سوريا المُزمع إنشاؤها، ومن المتوقع أن يتم دون إرادتهم”.

وأضاف ماس كل هذه المواضيع يجب الحديث مع أنقرا فيها، في إطار إتفاقية اللاجئين

مالم تُوقف ما أسماه الغزو التركي على حد قوله “لأننا لن نُعطي الأموال لأشياء غير مشروعة من وجهة نظرنا”.

تركيا: من حقنا الدفاع عن أنفسنا

تبرر تركيا عمليتها العسكرية في الأراضي السورية، بحقها في الدفاع عن نفسها ضد الإرهاب.

كما وصلت الهيئة العلمية للبرلمان الألماني إلى أنّ التدخل التركي مُخالف للقانون الدولي.

وفي نسخة حصلت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)كتب أعضاء الهيئة في التقرير

أنه ليس هناك أي وجه حق في الدفاع عن النفس يمكن إدراكه في هذه العملية العسكرية ولو حتى مع إجراء “تفسير مُتساهل”.

أردوغان يهاجم ماس

وفي وقتٍ سابق من الأسبوع الماضي هاجم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس بعد تعليق صادرات السلاح الألماني إلى تركيا.

وذلك على خلفية العملية التركية العسكرية، (نبع السلام) او ماطلق عليه ماس بــ”  الغزو التركي “،

في شمال شرق سوريا ووصف أردوغان.. الوزير الألماني بأنه “رجل لا يعـرف حدوده … ويجهل السياسة” .



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق