أخبار العالم

بينهم سوريون وعراقيون وأتراك.. العثور على شاحنة مبرّدة تقل 40 مهاجر في النمسا


Advertisement

أعلنت الشرطة النمساوية عن اعتقال سائق شاحنة مبرّدة كان بداخلها أكثر من 40 مهاجر غير شرعي، بينهم سوريين وعراقيين وأتراك، مكدّسين فوق بعضهم البعض من دون أي تهوئة لمبرد الشاحنة.

بيان الشرطة في النمسا حول الشاحنة

ووفق بيان للشرطة يوم أمس الأربعاء، فإنه قد تم العثور على الشاحنة مساء التاسع من أيلول / سبتمبرالجاري

حيث كانت واقفة بجانب الطريق السريع في ولاية النمسا السفلى وفي داخلها 38 مهاجر ، وستّة أطفال.

واضافت الشرطة أنّ المهاجرين داخل المبرد أوضحوا لها أنّهم

“كانوا يخافون الموت بسبب النقص الحاد في الأوكسجين أثناء رحلتهم”

وأنّهم استطاعوا إيقاف الشاحنة.
واضافت ايضاً أنه عندما توقفت الشاحنة “انتهز بعض المهاجرين فيها الفرصة للهروب”



وكذلك فعل سائق الشاحنة وهو رجل تركي بالغ من العمر 51 عام ومقيم في رومانيا.
وأردفت قولها بأن بعض السائقين الذين كانوا يمرّون على الطريق السريع أخبروا الشرطة بخصوص الشاحنة

فأرسلت على الفور مروحية وتمكّنت من اعتقال السائق التركي الذي تشتبه السلطات النمساوية بأن شبكة تهريب كبيرة تقف وراءه.

عبور حدود شنغن

وبحسب التحقيق الأولي، فقد استقلّ المهاجرون شاحنة مبردّة في رومانيا، مقابل دفع مبلغ مالي يتراوح ما بين 6000 إلى 8000 يورو

دفعه كلّ منهم لعبور حدود شنغن الخارجية لدول الاتحاد الأوروبي والتي تفصل رومانيا عن المجر

وبالتالي الوصول إلى أوروبا الغربية عن طريق النمسا.
الشرطة النمساوية لم تحدد الوجهة النهائية للمهاجرين، الذين احتاج البعض منهم لتلقي الرعاية الصحية

Advertisement

كما ذكر بيرشنر رئيس مكتب التحقيقات الجنائية في ولاية النمسا، أنهم يسجلون في الوقت الحالي زيادة نسبية في أعداد المهاجرين الغير شرعيين.

من الأرشيف

ويذكر أنه في آب أغسطس عام 2015 عثرت السلطات النمساوية قرب حدودها مع المجر على شاحنة مبرّدة وفي داخلها 71 جثّة متحلّلة

تعود إلى 59 رجل و8 نساء و 4 أطفال قضوا جميعهم إختناقاً عندما كانوا مكدّسين فوق بعضهم البعض، في مأساة هزّت العالم بالأجمع

ودفعت الدول الواقعة على امتداد طريق البلقان إلى فتح الحدود أمام مئات الآلاف من الهاربين من جحيم الحروب والفقر وبالاخص الدول الواقعة في الشرق الأوسط.

وفي شهر حزيران من عام 2019 استطاعت الشرطة المجرية إنقاذ 16 مهاجر غير شرعي

كانوا على وشك الموت خنقاً أثناء اختبائهم في الشاحنة التي فيها صندوق مُغلق، والتي كانت تقلهم من المجر إلى النمسا، حيث قالت وكالة الأنباء المجرية

ونقلاً عن مكتب المدعي العام:
بأنه تم توقيف شخص روماني بتهمة تهريب البشر في صندوق سيارته المغلقة

مشيرةً إلى أن المهاجرين حاولوا إخبار السائق أنهم على وشك الموت اختناقاً دون أن يلتفت إليهم

أثناء رحلة في الشاحنة استغرقت ساعات طويلة من رومانيا بإتجاه حدود مجر الغربية.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى