أخبار اللاجئين في ألمانيا

“الطفولة في حالة انتظار”


Advertisement

كان هذا اسم دراسة – ذات نتائج مؤلمة – أجرتها منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" عن الأطفال اللاجئين،فالأطفال ينتظرون كل شيء:

"ينتظرون قراراً بشأن طلبات لجوء أسرهم…… زيارة الطبيب ….. الالتحاق بالمدرسة، و الأنكى: ينتظرون المأوى المناسب:حيث أكثر من 20% من  اللاجئين القصر اضطروا للسكن في مؤسسات الاستقبال الأولية للاجئين لمدة تزيد على ستة أشهر ".

و ماذا أيضاً؟

– "يتعين عليّ دائماً حماية ابنتي ذات السبعة أعوام" هذا ما قالته سيدة نيجيرية بعد أن تقرر مشاركتها(وابنتها) لدورة المياه مع 3 شبان،تكمل قائلاً : "بعض الأشخاص قاموا بلمس الأطفال!"

Advertisement

– ضيق المساحة ،الضوضاء ، نقص الخصوصية ،سوء معايير النظافة ،الرعاية الصحية : هي مشاكل أخرى تبرم منها فئة غير قليلة من اللاجئين.

 



لماذا مراكز الإيواء الجماعية؟
ببساطة لأن كثيراً من الألمان لا يرغبون في تأجير مساكنهم للاجئين.ربما بسبب الخوف من إنتمائهم إلى داعش 

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى