أخبار العالم

والد الطفل السوري آلان كردي يرغب بالإنضمام لسفينة إنقاذ لاجئين تحمل اسم طفله


Advertisement

قرر والد الطفل السوري آلان كردي، الإنضمام إلى سفينة إنقاذ مهاجرين ألمانية أطلق عليها اسم ابنه آلان كردي الطفل الذي تسببت صورة جثمانه غريقاَ على الشاطئ صدمة على مستوى العالم

سفينة الإنقاذ بإسم الطفل السوري

وعن سؤاله حول سفينة الإنقاذ “آلان كردي” التي تديرها جمعية “سي آي” الخيرية الألمانية، أعرب عبد الله كردي 45 عاماً عن رغبته بالإنضمام الى السفينة

"والد

جاء ذلك في مقابلة أجراها مع صحيفة  “لا ريبوبليكا ” الإيطالية الأحد الماضي.

وقال عبد الله كردي للصحيفة بأنه قد تزوج من جديد وأن زوجته الجديدة تنتظر مولوداً،

وقال ايضاَ:



“بمجرد أن يولد ابني، سوف أستقل السفينة لإنقاذ المهاجرين… أرغب أن أقدم لهم المساعدة التي لم أحصل عليها”.

والد الطفل السوري أثنى بدور كارولا راكيتي 

كما أثنى الكردي بالبحارة قائدة سفينة سي واتش كارولا راكيتي، وهي سفينة إنقاذ مهاجرين ألمانية أخرى

التي خضعت للإقامة الجبرية لفترة وجيزة في إيطاليا بسبب رفضها لقوانين الهجرة الصارمة في دول الإتحاد الأوروبي.

وأضاف قائلاَ:

إنها امرأة شجاعة، بطلة،قوية، أعلم أيضاً أنه تم سجنها، حسناً، إذا لزم الأمر، فإنني على استعداد للسجن أيضاً”.

تكثيف الجهود لإنجاح المهمة 

المتحدث بإسم سي آي، جوردن إيسلر أكد أن المنظمة على اتصال بــ عبدالله الكردي والد الطفل السوري فيما يتعلق بموضوع إنضمامه لمهمة سفينة الإنقاذ آلان كردي.

وفي حديثه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)قال إيسلر:

“لقد أقمنا علاقة قوية ووجدانية مع الأسرة”.

وأضاف ايضاَ:

Advertisement

“إذا نجحنا في الوفاء بجميع المتطلبات التنظيمية، فإننا سوف نكون سعداء بمرافقة عبد الله الكردي للسفينة، سوف يكون وقتها أحد أفراد الطاقم ويتولى مهام أيضاً”.

أرشيف 

في عام 2015، حاولت أسرة عبدالله الكردي الوصول إلى جزيرة كوس اليونانية من بودروم في تركيا

إلا أن قاربها المطاطي إنقلب وتوفي خمسة أشخاص، بمن فيهم زوجة الكردي وطفلاه الصغيران.

صورة آلان كردي وهو في الثالثة من عمره تقريباً،مقلوباً على وجهه وهو يرتدي قميصاً أحمر اللون وقد ألقت الأمواج بجثته على الشاطئ أصبحت رمزاً لأزمة الهجرة في أوروبا.

آلان
آلان

واختتم الكردي والد الطفل السوري اقواله للصحيفة إنه يعيش الآن في أربيل، حيث يعيش الأكراد في العراق

ويدير جمعية خيرية تقوم بمساعدة الأطفال في مخيمات اللاجئين.

وبالنسبة لمنظمة سي آي،تم تعليق مهمة الإنقاذ حالياَ حيث تقوم بجمع الأموال لإستئناف عملها في تشرين الأول أكتوبر.

إيطاليا تسمح للسفينة المُسماة على اسم الطفل السوري إيلان بالرسو على أحد موانئها

إيطاليا سمحت للسفينة إيلان الكردي بالرسو وبعد أسبوع قضتهافي البحرالمتوسط وعلى متنها ما يقارب الــ88 مهاجر.
تمكنت سفينة لإنقاذ المهاجرين المُسماة “إيلان الكردي” الألمانية من أن ترسو يوم أمس الأحد بميناء مدينة تارانتو الإيطالي وعلى متنها 88 مهاجر

بعد أسبوع عصيب علقت فيه في البحرالأيض المتوسط قُبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.
حيث رفضت السلطات الإيطالية حينهاالسماح للسفينة بالرسو حتى تدخلت دول أوروبية وألمانيا وتعهدوا بإستقبال أغلب اللاجئين.

وأعلنت كل من فرنسا وألمانيا إستعدادهما لقبول 60 مهاجر في حين تعهدت البرتغال بإستقبال خمسة لاجئين وإيرلندا (2) والباقي من نصيب إيطاليا.

الطبيبة العاملة على متن السفينة إينا شنايدر قالت:

الكشف الطبي لبعض المهاجرين أظهر آثار تعذيب تعرضوا له بمراكز إيوائهم في ليبيا قبيل الإبحار بإتجاه أوروبا، كما عانى البعض منهم من آثار طلقات نارية أصيبوا بها على أثر النزاعات المسلحة في دولهم الأفريقية.

السفينة الألمانية التي إتخذت من اسم الطفل السوري “إيلان الكردي” إسماً لها بعد حادثة الطفو الشهير لجثة إيلان إثر غرقه من خلال محاولة عائلة الطفل السوري الهجرة إلى أوروبا عام 2015.

Advertisement



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق