أخبار اللاجئين في ألمانيا

البلدان الأصلية للاجئين والضغط عليها من أجل عودة مواطنيها


البلدان الأصلية للاجئين وفكرة الضغط عليها من أجل استعادة مواطنيها مرة أخرى من أبرز القضايا التي دفعت ساسة في حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للحديث عنها.

حيث يرى الكثير من الساسة الألمان بوجوب ضغط ميركل على البلدان الأصلية للاجئين من أجل عودة أبنائها مرة أخرى.

ويعتقد قادة من الحزب الديمقراطي المسيحي أن الحل الأمثل إلغاء المساعدة التي تقدمها ألمانيا لهذه الدول.

 

البلدان الأصلية للاجئين

  • تعليق اتفاقية دبلن

ومن المعروف أن ألمانيا علقت بالفعل تنفيذ اتفاق دبلن تجاه اللاجئين السوريين حيث ينص الاتفاق على إعادة اللاجئين إلى بلد دخلوه في الاتحاد الأوروبي.

كما ترى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن فكرة التغلب على مشاكل اللجوء أزمة لا بد من إيجاد حلول مثالية لها.



وذهبت ميركل إلى أن ألمانيا لديها وعي وطني كبير في التعامل مع هذه المهمة، وخاصة انها اتبعت سياسة الباب المفتوح منذ عام 2015 في استقبال اللاجئين والمهاجرين.

 

  • إلغاء مساعدة التنمية

من جانبه أكد ميشاييل كريتشمير، رئيس حكومة ولاية ساكسونيا بشرق ألمانيا، أنه يرفض تأييد إلغاء مساعدة التنمية عن البلدان الأصلية التي لا تتعاون من أجل ترحيل رعاياها.

وأشار كرتشمير إلى أنه ليس من الجيد دفع مساعدة تنمية، وعدم استقبال هذه الدول رعاياها.

 

 

  • ممارسة الضغوط

في السياق ذاته يوضح وزير داخلية ولاية بافاريا، يواخيم هرمان، أن البلدان الأصلية للاجئين عليها استعادة مواطنيها حتى وإن مارست ألمانيا بعض الضغوطات عليها.

حيث صرح بذلك لصحيفة “فرانكفورتر ألغماينه زونتاغستسايتونغ“.

 

  • منح الاجئين رخصة إقامة

من جهة أخرى فإن وزير الاندماج في ولاية شمال الراين فيستفاليا، يواخيم شتامب، يرى وجود إمكانية لمنح اللاجئين رخصة إقامة ممن يعيشوا في ألمانيا منذ فترة.

 

 

  • عدم أحقيتهم في الإقامة داخل ألمانيا

ويُشير راينر هاسلهوف، رئيس حكومة زاكسن أنهالت، إلى أن أعداد كبيرة من اللاجئين ليس لديهم حق الإقامة داخل ألمانيا.

وتابع رئيس حكومة زاكسن أن ألمانيا عليها العمل بالقانون الحالي وفرضه على الكبير والصغير من أجل تسيير الأمور بالشكل الأمثل.

أما عن البلدان الأصلية للاجئين فطالب بعمل مفاوضات كثيرة خلال الفترة المقبلة من أجل إيجاد الحلول.



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق