أخبار العالم

البابا فرنسيس يوجه رسالة هامة حول اطفال سوريا والعراق واليمن ولقاح كوفيد-19للجميع


Advertisement

عرب دويتشلاند

Advertisement
– قال البابا فرنسيس يوم أمس الجمعة في رسالته بمناسبة عيد الميلاد بأنه على القادة السياسيين ورجال الأعمال

أن ألا يسمحوا لقوى السوق وقوانين براءات الاختراع

بأن تأخذ الأولوية في توفير اللقاحات وأن لقاح كوفيد-19يجب ان يكون للجميع، وشدد على أن الصحة قضية عالمية

وانتقد ما يُسمى “قومية اللقاح”

والتي يخشى مسؤولون في الأمم المتحدة من أن تفاقم الوباء إذا كان البلدان الفقيرة آخر من يحصل على اللقاح.

وقال أيضاً :



إن وجوه الأطفال في سوريا والعراق واليمن والذين “يدفعون ثمن الحروب الباهظة”،

يجب أن “تهز الضمائر”.

وكان للاحتفالات بعيد الميلاد هذه السنة وقع مميز وخاص إذ إن الجميع يرتدي الكمامات

ولايوجد مجال للقبلات أو العناق.

Advertisement

البابا فرنسيس يأمل بنزع فتيل التوترات في جميع أنحاء العالم

ومع نهاية العرض التقليدي للنزاعات حول العالم، والتي تليها البركة التي تخص مدينة روما والعالم، أعرب البابا وبشكل خاص عن أمله بعد عيد الميلاد بأن

“تنزع فتيل التوترات في جميع أنحاء العالم والشرق الأوسط بالإضافة إلى شرق البحر الأبيض المتوسط”.

كما أضاف بابا الفاتيكان

“لنقوم بتوجيه نظرنا إلى الأطفال وفي جميع أنحاء العالم، وبالأخص في سوريا والعراق واليمن، الذين ما زالوا يدفعون ثمن الحرب الباهظ”.

وتابع “فلتهز وجوههم ضمائر الرجال أصحاب الإرادة الصالحة، لكي تتم معالجة الأسباب الرئيسية في النزاعات، والعمل بشجاعة من أجل بناء مستقبل يسوده السلام”.

ودعا البابا فرنسيس إلى المصالحة والسلام في العراق وسوريا واليمن وليبيا وناجورنو قرة باغ، وفي جنوب السودان ونيجيريا والكاميرون.

كما أعلن البابا فرنسيس عن نيته في زيارة مرتقبة إلى العراق مطلع مارس /آذار

في سابقة تاريخية من نوعها لحبر أعظم وفي أول رحلة لقداسته إلى الخارج منذ بدء تفشي الوباء القاتل كورونا كوفيد-19.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى