أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا : موقع ألماني يسلط الضوء على أول لاجئ سوري يصبح رجل شرطة


Advertisement

سلط موقع ألماني الضوء على أول لاجئ سوري استطاع تحقيق حلمه بأن يكون رجل شرطة في بلده مكان اقامته الجديد ألمانيا.

موقع ألماني يسلط الضوء على أول لاجئ سوري يصبح رجل شرطة

الموقع الألماني كرايس فارندورف قال يوم الاثنين الفائت:

إنه حين وصل الشاب حازم باشا مع عائلته السورية إلى بلدة إيفرسفينكل بولاية شمال الراين فيستفاليا الألمانية، وذلك في عام 2014، بعد هروبه من سوريا

ابتدأ داومه في الصف الثامن من مدرسته فيربوند شوله، ولم يبقى حازم فترة طويلة في المدرسة

حيث انتقل منها بسرعة إلى مدرسة أخرى واسمها أوغستين فيبلت غيمنايزيوم الثانوية في مدينة فارندورف

وهناك في بداية الأمر استطاع التغلب على حواجز اللغة ذات المستوى العالي، قبل أن يتخرج من المدرسة الثانوية في هذا العام.



بداية الحلم بأن يكون رجل شرطة

وقبل تخرج حازم من مدرسته الثانوية، تقدم الشاب السوري حازم باشا إلى قسم شرطة ولاية شمال الراين فيستفاليا كموظف شرطة مبتدئ تحت التدريب

حيث أدى جزءاً من الاختبار لقبول الوظيفة بالتزامن مع امتحاناته للتخرج من مدرسته الثانوية.
كانت المنافسة على الوظيفة شرسة حيث نافس حازم للوظيفة مايقارب الــ 10 آلاف مرشح

ووقع الاختيار عليه من بين 2500منافس، في حزيران /يونيو الماضي ليكون أول لاجئ سوري يصبح رجل شرطة

حيث تلقى الشاب الذي يبلغ من العمر 19 عام أخباراً سارة بكونه مقبول لإكمال دارسته الجامعية والتدريب كــ رجل شرطة  مبتدئ في مدينة مونستر، وبالفعل بدأ في الدراسة في أيلول/سبتمبر الماضي.
الشاب حازم قال:

“أنا سعيد جداً بما حصل.. لقد أردت أن أكون رجل شرطة منذ أن كـنت طفلاً”، والآن أصبح حلمي هذا حقيقة، رغم تغير الظروف

وأضاف حازم:

“إلى هذه اللحظة، أنا أحب هذه الوظيفة كثيراً… الشرطة هنا في ألمانيا تخدم دولة القانون

وهذا ليس هو الحال في بلدي سوريا”.

دراسة البكالوريوس لموظفي الشرطة

يُذكر أنّ دراسة البكالوريوس تستمر لموظفي الشرطة لثلاث سنوات

وتتكوّن من

Advertisement
  • الدراسة في جامعة العلوم التطبيقية للإدارة العامة
  • التدريب العملي في مكتب الدولة للتدريب والتعليم وشؤون الموظفين ( LAFP )
  • مراحل التدريب العملي في مكاتب الشرطة

وكان الشاب السوري حازم جاء إلى ألمانيا من بلده سوريا عبر لبنان مع عائلته (والديه وشقيقيه الأصغر سناً)

فــ”حين كانت القوات المسلحة في سوريا تقترب أكثر من المكان الذي كنا نسكن فيه في محافظة حلب… بكى حينها والدي، وأدركت بعدها فقط أننا سنضطر لترك المكان والهروب من هنا…

ماذا يعني ذلك؟:

طبعاً الحنين إلى الوطن، وربما لن أتمكن من رؤية أصدقائي وأقاربي مرةً أخرى بعد الآن”.
كان لمركز التوظيف “الجوب سنتر” بمنطقة فارندورف، دوراً كبيراً في دعم حازم باشا وأنه في طريقه لتحقيق حلمه

فهناك تحدث الموظفون معه حول الآفاق الحياتة المهنية في مراحل مبكرة ودعموه أيضاً في المدرسة.
حازم علق بالقول:

إن مركز التوظيف الجوب سنتر ساعده في تخطي كثير من الصعوبات، واضاف أنه شعر بفرحة حقيقية عندما تلقى مرتبه الأول، مما يعني أنه لم يعد معتمداً على المركز.
وقال حازم:

“لقد كان الطريق أمامي طويلاً للتخرج من مدرستي الثانوية في فارندورف ومن بعدها تحقيق حلمي بأن اصبح رجل شرطة …

أنا ممتن للغاية لكثير من الأشخاص الذين ساعدوني هنا في ألمانيا

فلولا وجود الدعم من مركز الإندماج المجتمعي ( KI ) في منطقة فارندورف لما استطعت تحقيق حلمي”.
وختم الموقع الألماني قوله:

إنه إضافةً إلى تخرجه من دراسة الشرطة، لدى حازم هدف آخر يمكن أن يحققه في المستقبل القريب، والذي لخصه بقوله:

“أرغب بأن أصبح ألمانياً”.

تعرفنا معكم على قصة أول لاجئ سوري استطاع تحقيق حلمه بأن يكون رجل شرطة

موقعكم عرب دويتشلاند لديه ملاحـــظة بسيطة لكم 
تحت سقف شروظ معينة، يتمكن الأجانب القادمين من خارج دول الإتحاد الأوروبي أن يصبحوا أفراد من الشرطة في ولاية شمال الراين فيستفاليا، بالاعتماد على نسبة جنسيتهم في السكان

ويجب على المتقدمين على الوظيفة إظهار مهاراتهم في اللغة الأم التي من الممكن أن تكون ذات قيمة جيدة في سلك الشرطة.

 

Advertisement



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق