أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا واللاجئين والجهود الإنسانية .. استطلاع رأي


ألمانيا واللاجئين قضية الساعة في الدولة الألمانية لذلك لدينا حرص كبير على تقديم كل ما هو جديد في مستجدات المشهد داخل ألمانيا والسياسة المتبعة للتعامل مع كل كبيرة وصغيرة تخص السوريين.

نُقدم لكم اليوم نتائج استطلاع رأي عن جهود ألمانيا بخصوص اللاجئين والتي منحتها جانبًا إنسانيًا حيث انقسمت الآراء داخل ألمانيا فيما يخص تعامل الدولة مع قضية اللاجئين.

ويرى الكثير من الأفراد في المجتمع الألماني أن ماتفعله المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل جعلت الجميع يحترمها لما تُقدمه للاجئين.

 

ألمانيا واللاجئين في أحدث استطلاع رأي

  • استطلاع المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)

قامت المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي بعمل استطلاع رأي للتعرف على آراء 154 شخصًا من العاملين في القطاعات الاقتصادية والعلمية والسياسية والمدنية.

وضم الاستطلاع آراء 24 دولة مختلفة حيث طُرح على المشاركين أسئلة حول رؤيتهم عن ألمانيا.



وسعى الاستطلاع من خلال الأسئلة التي طرحها على الأفراد التعرف على الصورة الذهنية عن الألمان وتعاملهم مع قضية اللاجئين.

 

  • الغالبية العظمى ترى..

ويُشار إلى أن الكثير من الأفراد الذين قاموا بالمشاركة في الاستطلاع ودوا أن تُصبح ألمانيا منفتحة أكثر وأكثر تجاه الآخرين.

ولكن كان هناك تفهمًا كبيرًا فيما يخص إدراك حجم التحديات التي تواجهها ألمانيا في التعامل مع قضية اللاجئين من حيث الأعداد والتعامل مع اليمين المتطرف إلخ.

 

  • مطالبات: على ألمانيا لعب نشاط أكبر

وبرزت الكثير من المطالبات للمشاركين في استطلاع الرأي بأن تلعب ألمانيا دورًا كبيرًا في النشاط على الساحة العالمية.

والرغبة في ذلك نابعة من معرفة قوة ألمانيا الاقتصادية إلى جانب سمعتها الساسية.

ورغب الكثيرون في أن تُشاركة ألمانيا الكثير من دول القوى العظمى في قضية اللاجئين.

 

 

  • الاستطلاع: ألمانيا دولة ناضجة

ويرى الكثير من المشاركين في استطلاع الرأي أن ألمانيا واللاجئين قضية تتعامل معها الدولة بشكل جيد باعتبار أنها دولة ناضجة وتتفهم مجريات ما يحدث حولها في العالم.

الجدير بالذكر أن اليمين المتطرف في ألمانيا يُشكل خطورة كبيرة على اللاجئين حيث نظم عدد كبير، مؤخرًا، مظاهرات على خلفية مقتل مراهقة ألمانية على يد صديقها السابق (لاجئ أفغاني).

وتهدف هذه المظاهرات إلى “التحريض ضد اللاجئين” و”التضامن مع سياسة اللجوء الرسمية“.

ولكن ما رأيك في تعامل السلطة الألمانية مع مثل هذه القضايا؟! وهل تُوافق كل ما ورد في استطلاع الرأي أم لك رأي آخر؟



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق