أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا حزب الخضر ترحيل لاجئين سوريين إلى وطنهم غير وارد في المستقبل القريب


وفق تقييم خبيرة السياسة الأوروبية في كتلة حزب الخضر في البرلمان الألماني،فرانسيسكا براتنر وفي تصريح صحفي يوم الاثنين لوكالة الأنباء الألمانية : أن ترحيل لاجئين سوريين إلى بلادهم في المستقبل القريب غير وارد

حزب الخضر يعتبر أن ترحيل سوريين إلى وطنهم في المستقبل القريب غير وارد

 

قالت فرانسيسكا براتنر الخبيرة السياسية الأوروبية في كتلة حزب الخضر في البرلمان الألماني :

أن ترحيل سوريين إلى وطنهم في المستقبل القريب أمر غير ممكن جاء هذا في في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية

وأن هذا الطلب يقدمه سياسيو حزب ميركل ، الاتحاد الديمقراطي المسيحي، كل ثلاثة اشهر مرة على الأقل.

من الذي يطالب بترحيل اللاجئين

 



كما أضافت الخبيرة الأوروبية أن هذا الطلب تكرر مراراَ في الوقت الذي لم يتحسن فيه الوضع الأمني في سوريا إطلاقا.

وفي حديثها حول الوضع في إدلب قالت الخبيرة في الشؤون الأوروبية :

إنه يتم قصف المدارس و المستشفيات في إدلب بشكل مستمر دون أن يلتفت الرأي العام العالمي لهذا القصف .

متى يجب إعادة اللاجئين

 

وفي تصريح للنائب عن كتلة حزب ميركل في البرلمان ـ بوندستاغ – لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” في عدد يوم أمس الأحد قال :

” إذا استمر استقرار الوضع الأمني في سوريا حتى نهاية السنة الجارية وإذا أكد الرئيس الأسد بشكل مضمون وموثوق أنه يضمن أمن وسلامة العائدين إلى سوريا،

فيجب إعادة دراسة وضع اللاجئين السوريين بهدف ترحيلهم إلى وطنهم”.

وقالت الخبيرة في حزب الخضر في هذا السياق إن الرئيس بشار الأسد ” ديكتاتور عديم الضمير” ومع هذا يريد الاتحاد الديمقراطي المسيحي أن يتفاوض معه،

كما جاء في قول الخبيرة الأوروبية في حزب الخضر براتنر.

و أضافت السياسية براتنر أن هذه المطالب توتر الأجواء ضد اللاجئين السوريين، ولا تمد بالواقع السوري بأي صلة .

موقف الولايات

 

من جهتها ألمانية لا تقوم على ترحيل لاجئين سوريين إلى بلدهم.

غير أن بعض الولايات الألمانية تريد معرفة إمكانية ترحيل سوريين الذين يتمتعون بمزايا منع الترحيل،

وبالأخص اللاجئين السوريين الذين يدعمون نظام بشار الأسد من من أصحاب السوابق أو من المحكوم عليهم .

 

إقرأ أيضاَ  أردوغان وتهديد بفتح الحدود أمام اللاجئين السوريين إلى أوروبا

إقرأ أيضاَ ألمانيا لاجئ فلسطيني سوري حاول قتل المدعي العام أثناء محاكمته

إقرأ أيضاَ ألمانيا و أزمة السكن والسبب اللاجئين أم تقصير من الحكومة



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق