أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا تطالب روسيا بالحفاظ على حقوق اللاجئين في سوريا


ألمانيا تطالب روسيا بمنع مصادرة أملاك اللاجئين في سوريا والحفاظ على حقوقهم، وذلك حسبما أعلنت أنجيلا ميركل المستشار الألمانية.

وطالبت ميركل من روسيا باستخدام علاقتها مع بشار الأسد ونفوذها في منع مصادرة حقوق اللاجئين في سوريا.

 

ألمانيا تطالب روسيا بحقوق اللاجئين السوريين

  • لقاء بين بوتين وميركل

ويُشار إلى أن المستشارة الألمانية عقدت اجتماعًا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة الماضية، في مدينة جنوب روسيا.

اللقاء استمر لمدة ساعة كاملة، وأشارت المستشارة الألمانية إلى أن القانون “10” سيُشكل عائقًا كبيرًا في عودة اللاجئين السوريين مرة أخرى إلى سوريا.

 



  • عودة بالذاكرة .. بشار الأسد يوقع مرسومًا

وقبل أن نستعرض معكم مرة أخرى ألمانيا تطالب روسيا دعونا نوضح أن بشار الأسد، الرئيس السوري، وقع في 2 نيسان الماضي مرسومًا تحت مسمى “القانون 10”.

ولكن الصحف العالمية تحدثت عن النوايا المبيتة من بشار الأسد وراء هذا القانون لتحقيق أهدافه.

واعتبر الكثير من المحللين السياسيين حول العالم أن بشار الأسد يبحث عن مصادرة أملاك المهجرين تحت سقف القانون.

 

 

  • ماذا يُجبر القانون ؟!

ويُجبر المرسوم كافة المنازل بتقديم عقود الملكية السليمة للعقارات خلال 30 يومًا فقط.

وإن تخلف أحدهم عن ذلك فإنه سيخسر ملكية العقار وتُقرر الدولة مصادرته.

كما أن الدولة السورية فيما بعد تُقرر تمليك العقارات لمن تُريد بحجة تنظيم الأملاك في سوريا بالكامل.

 

  • ألمانيا ورغبات سياسية

بعد أن ألمانيا تطالب روسيا فيما يخص بحقوق اللاجئين لا بد من إبراز مبدأ ألمانيا خلال الفترة المقبلة في المفاوضات السياسية مع النظام السوري.

وبالطبع فإن ألمانيا تُريد تسوية المشاكل بين بشار الأسد واللاجئين في البلدان الأوروبية.

وترغب الحكومة الألمانية في ترحيل اللاجئين السوريين مرة أخرى إلى بلدهم الأصلي سوريا ولكن بطرق مقبولة.

ومن المعروف أن أعداد اللاجئين السوريين في ألمانيا تحتل المركز الثاني فيما يخص الجالية الأكبر في البلاد.

 

  • علاقة روسيا بالنظام السوري

وجميع الفصائل على علم بالعلاقة القوية التي تربط النظام السوري وعلى رأسه الرئيس السوري، بشار الأسد، مع روسيا الحليف الأقوى.

ومن جانب ألمانيا متمثلة في المستشارة ميركل فإنها تُريد أن تستغل روسيا نفوذها في تصحيح المسار بين اللاجئين السوريين والنظام السوري.

وترغب ميركل في عقد الكثير من المباحثات مع الرئيس السوري من أجل حل الأزمة في سوريا بالكامل.

ويرى الرئيس الروسي، بوتين، أنه من أكبر المشاكل خلط السياسة بعملية إعادة إعمار سوريا.



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق