أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا تسجيل مئات الإعتداءات ضد اللاجئين في 2019 و اليمين المتطرف وراء أغلبها


تم تسجيل مئات الإعتداءات ضد اللاجئين في 2019 خلال النصف الأول من العام الحالي،حسب ما جاء في اعلان لوزارة الداخلية الألمانية .

رد وزارة الداخلية

أوضحت وزارة الداخلية يوم الخميس 5/ من أيلول /سبتمبر الفائت ،في معرض ردها على طلب الإحاطة الذي قدمه “حزب اليسار”،

أنه تم تسجيل 609 إعتداء على طالبي اللجوء والمهاجرين واللاجئين في مختلف ولايات ألمانيا خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2019.

اليمين المتطرف وراء أغلب هذه الإعتداءات

ويعتبر الوسط اليمين المتطرف من أكثر مرتكبي هذه الإعتداءات .

وأكثر من تعرض لهذه الإعتداءات هم المهاجرون في ولاية “براندنبورغ”، الواقعة شرقي ألمانيا

وذكرت الشرطة الألمانية تراوحت الإعتداءات بين الاعتداء الجسدي و بين الإهانة اللفظية .



أكثر الولايات تعرضاَ للإعتداءات

كما شهدت الولاية الواقعة شمالي ألمانيا “شليسفيغ هولشتاين” ، والتي يعتبر عدد سكانها نفس عدد سكان ولاية “براندنبورغ”،لكن أعداد مهاجريها أكبر بكثير عنها .

وقالت وزارة الداخلية “جميع من يعيشون في مجتمعنا، وصناع القرار السياسي مطالبون باتخاذ موقف ضد الموافقة الضمنية أو القبول الصامت لمثل هذه الاعتداءات التي ترتكب من قبل أقلية في مجتمعنا”

وطالبت صناع القرار السياسي والمواطنين الألمان بتوحيد موقفهم ضد الاعتداءات بحق اللاجئين.

قياس مدى جدية وزير الداخلية

وأكدت أوله يلبكه النائبة في حزب “اليسار” أنه يجب على الحكومة الألمانية الإلتزام بحماية هؤلاء اللاجئين،وسوف تسعى هي وحزبها على قياس مدى جدية وزير الداخلية هورست زيهوفر،

وإلتزام وزارة الداخلية بوعودها ومكافحة الإعتداءات الذي يقو بها اليمين المتطرف ،وإعادة هيكلة السلطات الأمنية المعنية بمكافحة التطرف اليميني

وكان وزير الداخلية هورست زيهوفر قد حذر من خطورة تعزيز “ اليمين المتطرف ” تواجده على مواقع التواصل الاجتماعي .

اليمين المتطرف هو الأكثر هجوماَ

وتعتبر الجماعات اليمينية المتطرفة مسؤولة عن 140 هجومًا من أصل مجموع 143 هجوم في عام 2018

المطالبة بترحيل اللاجئين والضغط على الحكومة لاألمانية من أجل تغيير سياسة استقبالهم هو أهم طلب لأنصار “ اليمين المتطرف ”.

إقرأ أيضاَ ميدالية وطنية للاجئ سوري

إقرأ أيضاَ ألمانيا لاجئ فلسطيني سوري حاول قتل المدعي العام أثناء محاكمته

إقرأ أيضاَ ألمانيا حزب الخضر ترحيل لاجئين سوريين إلى وطنهم غير وارد في المستقبل القريب



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق