أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا تستعد لاستقبال 6 آلاف من اللاجئين السوريين


أعلنت ألمانيا أنها تستعد لاستقبال 6 آلاف من اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا خلال هذا العام وذلك بموجب اتفاق موقع بين تركيا والاتحاد الأوروبي في عام 2016 .

ذكرت  “دوتيشيه فيليه”  أن وزير الداخلية الألماني وجَّه رسالة يوم الجمعة إلى حكومات الأقاليم الألمانية أن بلاده ستنفذ الاتفاقية الأوروبية للاجئين مع تركيا المبرمة في الـ 18 من آذارمارس عام  2016  والتي

كانت تهدف إلى:

  1. الحد من الهجرة الغير الشرعية
  2. القضاء على عصابات المهربين
  3.  مساعدة اللاجئين الضعفاء في  الحصول على وضع قانوني في أوروبا .

حيث أن الحكومة الالمانية ستواصل الوفاء بمسؤولياتها بموجب هذه الاتفاقية و ستستقبل حوالي 500 شخص بحاجة إلى الحماية في كل شهر في عام 2019.

ألمانية من اكثر الدول التي استقبلت لاجئين

تعتبر ألمانية من اكثر الدول التي دعمت الاتفاقية الأوروبية للاجئين مع تركيا حتى الآن،و هي ايضاَ البلد الأوروبي الذي استقبل معظم اللاجئين القادمين من تركيا خلال العامين الماضيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في حديثه لـ DW إن الدول الأوروبية استقبلت اكثر من 18 ألف لاجئ من تركيا بحلول كانون الأول/ ديسمبر عام 2018



وفي نفس الفترة استقبلت ألمانيا 6 آلاف و 614 لاجئ سوري من تركيا وقال ايضاإن” الاستقبال الإنساني من تركيا إلى ألمانيا يتم ضمن آلية واحد مقابل واحد”.

طبعا هذا الاتفاق أثر بالفعل على تدفقات الهجرة غير الشرعية خلال العامين الماضيين.

انتقاد تركيا للاتحاد الاوربي

فيما تواصل تركيا انتقاد الاتحاد الأوروبي لفشله في الوفاء بالجانب الخاص به من الاتفاق حيث أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن استياءه من هذه الوضعية في اجتماعه مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس قبل بضعة أيام.

وقال الرئيس التركي اردوغان: “إن اتفاقية الـ 18 آذار مارس 2016  كان لها أثر كبير ورادع في انخفاض معدل الهجرة الغير الشرعية وقد وفت تركيا بكل بنودها لكننا نرى أن الاتحاد الأوروبي لا يفي بمسؤولياته بثقة اكبر”.

معايير اللاجئين

وفي ظل استعدادات وزارة الداخلية الألمانية لاستقبال اللاجئين من تركيا  وضعت السلطات الألمانية معايير معينة حول المهجرين الذين يجب استقبالهم والعمل ضمن هذه المعايير قدر الامكان.

الاشخاص المطلوبين

ومن ضمن هذه المعايير وجود القدرة على الاندماج و مستوى التعليم والخبرة العملية و المهارات اللغوية و الانتماء الديني و العمر.

وكذلك الفحص الطبي للاجئين في تركيا يجب ان يتم من قبل المنظمة الدولية للهجرة كما أن الأشخاص الذين لا يستطيعون السفر أو الذين تظهر عليهم أعراض مرض معدي لا يُسمح لهم بالسفر إلا بعد التأكد من أن المرض الذي يعانون منه ليس معدياً.

مع أنه ينبغي استقبال الحالات الخطيرة أيضاً إلا أن نسبتهم في جميع أنحاء ألمانيا يجب ألا تتجاوز أكثر من 3 في المائة .

الأشخاص المستبعدين

كما طالب وزير الداخلية أيضاً التدقيق بشكل خاص في طلبات اللجوء المقدمة من الأشخاص القادمين من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا والعراق وليبيا.

ولا يتضمن القرار استقبال اللاجئين في ألمانيا الأشخاص المُدانين بارتكاب جرائم بشكل متعمد في ألمانيا أو من يُشتبه في وجود صلة لهم مع منظمات إرهابية.

 



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق