أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا.. استقبال المزيد من اللاجئين المشردين بعد حريق مخيم موريا اليوناني


Advertisement

مشاورات مُكثفة تُجريها الحكومة الألمانية بخصوص استقبال المزيد من اللاجئين العالقين في جزيرة ليسبوس اليونانية بعد الحريق الذي حصل في مخيم موريا.
فيما تعتزم المستشارة الألمانية ميركل اتخاذ قرار في الإجتماع المُقرر لمجلس الوزراء بعد يوم غد الأربعاء.

ألمانيا تعتزم تقديم إسهام نوعي حول استقبال المزيد من اللاجئين

المتحدث بإسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، قال يوم الاثنين 14 أيلول / سبتمبر 2020 في العاصمة الألمانية برلين :
إن حكومة بلاده ستقدم “إسهام نوعي” فيما يتعلق بوضع اللاجئين المشردين في الجزيرة اليونانية ليسبوس

لأن هؤلاء الأشخاص يعيشون في “وضع كئيب” هناك.
وأضاف شتيفن زايبرت أن الحكومة في اليونان أوضحت أنها تريد تحمل مسؤولية اللاجئين في جزيرة ليسبوس بنفسها في ترتيبها الأول.
وقال زايبرت ايضاً:
“حالة الطوارئ هذه فريدة من نوعها”.

زيهوفر.. ألمانيا ستستقبل المزيد من المهاجرين

من جهته أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر يوم الجمعة الفائت أن الحكومة الألمانية ستستقبل حوالي من 100 إلى 150 قاصر من الإجمالي 400 قاصر الغير مصحوبين من أهاليهم

وسيُجرى نقلهم من اليونان إلى دول أوروبية مختلفة، كما أضاف أنه من المخطط في الخطوة اللاحقة التحدث مع اليونان حول استقبال الأطفال مع ذويهم.
وفي السياق أعلن عدد من الساسة في الحزب الاشتراكي الديمقراطي

والذي يعتبر شريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، خلال فترة الأيام القليلة السابقة أن هذا التحرك لا يكفي.



ميركل ومشروع قرار بشأن استقبال مهاجرين من مخيم موريا

تعتزم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اتخاذ قرار بشأن استقبال المزيد من اللاجئين من المخيم المنكوب موريا بحلول الاجتماع لمجلس الوزراء بعد يوم غد الأربعاء.
ووفق لبيانات المشاركين في اجتماع هيئة رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي
قالت ميركل اليوم الاثنين:
إنها على تنسيق تام مع وزير الداخلية هورست زيهوفر في هذا الموضوع

مُضيفة أن حكومة بلادها تواصل مساعيها الحثيثة للتوصل إلى حل أوروبي مشترك بشأن قضية اللاجئين.

وبحسب هذه البيانات، تخطط المستشارة الألمانية ميركل أيضاً، عقد اجتماع مع عدد من عمد المدن الألمانية، الذين لديهم استعداد لاستقبال مهاجرين.

وأوضحت ميركل في المقابل أنه لم يتحدد بعد موعد لهذا الاجتماع.

Advertisement

وصرح العديد من المشاركين في اجتماع هيئة رئاسة الحزب أن بعض المدن والمناطق أرادت استقبال مهاجرين

ولكن بعد ذلك لم يجد عُمد هذه المدن أماكن إيواء لطالبي اللجوء، وهو ما يشير إلى وجود تناقضات في المواقف والاستعداد الفعلي.

ووفقا لهذه البيانات، تخطط ميركل أيضا لعقد اجتماع مع عُمد المدن الألمانية، الذين لديهم الاستعداد لــ استقبال المزيد من اللاجئين والتي أوضحت أنه لم يتحدد الموعد لهذا الاجتماع.

أغلب المشاركين في اجتماع هيئة الرئاسة الحزب أن بعض المدن والمناطق صرحوا برغبتهم باستقبال المهاجرين

ولكن بعد التصريح لم يجد عُمد هذه المدن الأماكن لإيواء طالبي اللجوء، الأمر الذي يشير إلى وجود تناقضات في الاستعداد الفعلي والمواقف.

وحول الوضع في ليسبوس ووفق لبيانات صحيفة “بيلد” الألمانية، قالت ميركل بهذا الشأن:
“هذه حقاً مأساة إنسانية بالفعل”
والأوضاع هناك مهينة، كما لا توجد سياسة للهجرة الأوروبية أثبتت فعاليتها، واشارت إلى وجود وجهات للنظر المختلفة حتى في داخل الائتلاف الحاكم في ألمانيا.
كما ذكرت المستشارة أنه ومن وجهة نظرها، سيكون جعل مراكز استقبال المزيد من اللاجئين

تحت الإدارة الأوروبية المشتركة نقطة محورية تجاه حل الأزمة.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى