أخبار اللاجئين في ألمانيا

لاجئين سوريين تحت طائلة الحماية الثانوية بقرار المحكمة العليا في ألمانيا


لاجئين سوريين قررت المحكمة الإدارية العليا في مدينة شلزفيج، والتي تقع شمالي ألمانيا، أن تؤيد ضدهم قرار المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين الخاص.

وكان المكتب الاتحادي صدق على منح لاجئ الحرب في سوريا الحماية الثانوية.

 

ماذا يعني مفهوم «الحماية الثانوية» للاجئين سوريين؟

 

اللاجئين الحاصلين على ما يعرف بالحماية الثانوية هم الذين لا يواجهون مخاطر مباشرة لكن لم يتم ترحيلهم بسبب احتمالية التعرض للتعذيب في بلادهم.

 



كل سوري معارض في دائرة الاشتباه

 

الحُكم الذي أُصدر في نهاية نوفمبر الماضي، تضمن في حيثياته افتراض الدولة السورية أن تضع كل شخص في دائرة الاشتباه العام بالانتماء إلى المعارضة ليس له دلائل تؤيده.

القرار جاء لحسم العملية الجدلية حول افتراض لاجئيين سوريين مهددون بشكل تلقائي.

 

3 أسباب منحتهم ألمانيا لحق اللجوء

 

تهديد لاجئين سوريين من خلال التعرض للاضطهاد السياسي أوالتعذيب أو الاعتقال، وذلك بشكل مبدئي إلى أن يعودوا لسوريا من جديد.

الحق في اللجوء أعطته المحكمة للاجئين سوريين في حالة تعرضهم للاضطهاد عند عودتهم لوطنهم.

 

94 ألف لاجئ سوري حصلوا على الحماية الثانوية في ألمانيا

 

جدير بالذكر أن عدد اللاجئين ممن يحصلوا على الحماية الثانوية فقط في ألمانيا بلغ حتى الآن 113 ألف لاجئ، بينهم 94 ألف سوري.

ويُشار إلى أن الحماية الثانوية لا تعطي للاجئ الحق في أن يحضر أسرته للحاق به (إلا بعد مرور أعوام).

وكان الائتلاف الحاكم في ألمانيا قرر، في وقت سابق، الحزمة الثانية من اللجوء حتى يقوموا بمعالجة الأعداد الغفيرة من اللاجئين الجدد.

 

وتتضمن القرارات الجديدة في الحزمة الثانية للجوء الآتي:

 

  • إنشاء مراكز استقبال خاصة وترحيل من ليست لديهم فرصة للبقاء في ألمانيا.
  • التعامل مع طلبات الساعين للجوء الذين لا تتوفر لديهم فرص جيدة لقبول طلباتهم.
  • أما من يواجهون مخاطر مباشرة في وطنهم، فسيحصلون على حق الحماية.
  • تسهيلات لترحيل المتورطين في أعمال إجرامية.
  • كل شخص لا يحتاج للحماية يجب عليه مغادرة ألمانيا في أسرع وقت ممكن.
  • لكل لاجئ حاصل على الحماية الثانوية لن يُسمح له باستقدام أسرته لمدة عامين.
  • وبعد انتهاء العامين يعود الوضع القانوني لطالب اللجوء تلقائيًا لما كان عليه قبل ذلك.
  • السماح باستثناءات في ظروف إنسانية معينة كحالات طالبي اللجوء الذين جاءوا دون مرافق إلى ألمانيا وهم دون السن القانونية.
  • المساعدات المالية التي يتلقاها طالب اللجوء: يتم خفضها قليلًا حيث يتعين عليهم المساهمة بنحو 10 يورو شهريًا في تكاليف دورات تعلم اللغة والاندماج.

 

 



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق