أخبار اللاجئين في ألمانيا

قناة “نمط العيش في ألمانيا”:مبادرة لدحض الصورة النمطية عن اللاجئين.


Advertisement

“ما هي سورية؟”، “خمسة أشياء أحبها في ألمانيا”، “كيف نحارب العنصرية بالمكدوس؟”

مثال عن مواضيع قام بمناقشتها عبد الرحمن عباسي و صديقه علاء فحام في قناتهم على اليوتيوب : German LifeStyle GLS

الصديقان جاءا إلى ألمانيا – منذ سنواتٍ أربع – هرباً من العنصرية في سوريا،ليصطدما بعنصرية (من نوعٍ آخر) في ألمانيا:
الألمان يرون في اللاجئين – كافةً – إرهابيين.بينما يرى اللاجئون أنفسهم الألمان كنازيين يكرهون كل من سواهم.

و لهذا فقد حوّل صاحبا القناة توجه القناة من مجرد تقديم  الإرشادات للوافدين على البلاد،إلى جسرا للتواصل مع الألمان.

و يتحدث عبد الرحمن عباسي عن القناة:

“عديدة هي المشاريع والأفكار التي تتناول موضوع الهجرة واللجوء في ألمانيا، ما يميز مشروعنا هو تركيزه على تيمة العيش المشترك.بعض الألمان يعتقد أن اللاجئ إرهابي ويحمل أفكارا إرهابية وبعض السوريين أو من أبناء الجنسيات الأخرى الذين وصلوا إلى ألمانيا يحمل أيضا أفكارا لا تتماشى مع ثقافة البلد.بدأنا أول الأمر بالحديث حول مواضيع تهم من يريد تعلم اللغة الألمانية مثلاً ومع مرور الأيام فكرنا في مناقشة نقاط أخرى تهم العيش المشترك، وتقرب وجهات النظر بين المواطن الألماني واللاجئ”

 



أحد فيديوهات القناة:

Advertisement

 

ويعتبر عبد الرحمن أن الفيديو والأسلوب الكوميدي مهمان جداً في مناقشة مثل هذه المواضيع:

 

“لاحظنا أن الكوميديا أداة جيدة تسهل معالجة المشاكل المترتبة عن الصور النمطية. بالنسبة للفيديو أعتقد أنه وسيلة مهمة في التبليغ وفي إيصال الخطاب، فالكتابة وحدها لا تكفي”.

ويتجاوز عدد متابعي القناة حالياً 31000 متابع وحققت فيديوهاتها أكثر من مليوني مشاهدة، وتخطى عدد المعجبين بصفحتها على موقع فيسبوك الـ 100000.

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق