أخبار العالم

الشرطة الفرنسية : قتلى في هجوم بسكين وقطع رأس امرأة في مدينة نيس واعتقال المهاجم


Advertisement

أعلنت الشرطة الفرنسية عن اعتقال شخص بعد أنباء عن قتلى في  هجوم بسكين و قطع رأس امرأة في مدينة نيس الفرنسية.

حصيلة القتلى ارتفعت إلى 3 بينما كتبت الشرطة الفرنسية في وقت سابق على “تويتر”

“مقتل شخص واحد وجرح آخر في هجوم بسكين في مدينة نيس جنوبي فرنسا والشرطة تعتقل المهاجم”.



هجوم بسكبن
هجوم بسكبن

رئيس بلدية نيس كريستيان إستروزي قال على تويتر:

قتلى في هجوم بسكين وقع في كنيسة نوتردام أو بالمنطقة القريبة منها وقامت الشرطة بإلقاء القبض على منفذ الهجوم.

Advertisement

ويعتقد رئيس البلدية أن الهجوم الذي حصل هو

“عمل إرهابي”.

وكالة الأنباء “رويترز” نقلت تصريح لوزير الداخلية الفرنسية يؤكد فيه

“وجود عملية أمنية سارية في مدينة نيس”.

وتحدثت مصادر في الشرطة عن قطع رأس امرأة في هجوم بسكبن بعد الحادث.
كما تحدثت أيضا السياسية الفرنسية المنتمية إلى اليمين المتطرف مارين لو بان عن عملية

“قطع رأس”

حدثت أثناء الهجوم.
يأتي ذلك مع إعلان لوزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في تغريدة على تويتر عن نيته لعقد “اجتماع أزمة”.

 هجوم بسكين
هجوم بسكين

هذا الحادث جاء بعد أيام من واقعة صمويل باتي، المدرس الفرنسي الذي قُطع رأسه بعد عرضه رسوم كاريكاتورية للنبي محمد(ص)

في إحدى الحصص أمام تلاميذه.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى