أخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا : شجار دموي سوري ـ ايراني في كنيسة من أجل “هدايا عيد الميلاد” ينتهي بحالة طعن


Advertisement

حصل شجار دموي في عشية عيد الميلاد في مدينة أوا باد بولاية ساكسونيا الألمانية وبالتحديد في كنيسة القديس نيكولاي.
الصحيفة الألمانية “بيلد” قالت:

إن مكتب الرعية في الكنيسة دعا أشخاصاً محتاجين وذلك لقضاء ليلة عيد الميلاد في كنيسة القديس نيكولاي ’’St. Nicolai’’

لينتهى الحفل بجرح رجل من إيران، وتعرض أحد الموظفين في الكنيسة لإصابة قد تكون خطيرة.
كان هذا مسبوق بنزاع جاء في فترة توزيع هدايا عيد الميلاد في مكتب الرعية في الكنيسة، ليغادر على إثرها الرجل السوري البالغ من العمر 53 عام الإحتفال.
المتحدث باسم الشرطة المحلية شتيفن ماركواردت قال:

“بعد ذلك بقليل، وفي حوالي الساعة 10:20 من مساء يوم الثلاثاء، ظهرت أيضاً مجموعة من الرجال في نفس مكان الاحتفال”، الشهود العيان المتواجدين وصفوهم بأنهم من العرب.
ليتم بعدها تجدد النزاع فيما بينهم ليؤدي إلى شجار دموي ، وتمّ الاعتداء على الرجل الإيراني البالغ من العمر 34 عام

وعندما أراد الموظف الذي يعمل في الكنيسة والبالغ من العمر 51 عام فضّ النزاع بينهم، تعرض الموظف للطعن بسكين 

Advertisement

وتم نقله إلى المشفى بعد تعرضه لجروح خطيرة، وخضع لجراحة في قسم الطوارئ



وغادر المشفى في نفس الليلة، بحسب تقديرات الأطباء بزوال حالة الخطر المهدد لحياته.
أما بالنسبة للرجل الإيراني فقد تعرض لجروح طفيفة، في حين ما يزال الرجل الجاني في مرحلة التحقيق من قبل عناصر الشرطة.
الشرطة من جهتها قابلت الرجل السوري الخمسيني في منزله مكان إقامته، وعلق المتحدث باسم الشرطة حول ذلك، لصحيفة “بيلد

قائلاً:

“لقد أفاد الرجل السوري الخمسيني بأنه كان متواجداً في الكنيسة… ويجب علينا الآن تحديد هوية الشهود الآخرين وسماع أقوالهم”.

Advertisement



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق