أخبار العالمأخبار اللاجئين في ألمانيا

ألمانيا زيادة أعداد اللاجئين في اليونان يثير قلق الحكومة الألمانية


بقلق شديد تراقب الحكومة الألمانية ظاهرة زيادة أعداد القوارب القادمة من تركيا وتحمل مئات اللاجئين إلى اليونان،

جاء هذا بحسب تصريحات مارتينا فيتس نائبة المتحدث الرسمي باسم الحكومة الألمانية في ظل ضغط تركيا على الأوروبيين بخصوص ملف اللاجئين .

فيما تزداد وتيرة تدفق القوارب التي تحمل على متنها مئات المهاجرين في بحر إيجة من تركيا إلى الجزر اليونانية

زيادة أعداد اللاجئين في اليونان يثير قلق الحكومة الألمانية

 

تتابع الحكومة الألمانية بقلق شديد هذا التحرك وعبر عن هذا القلق نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية مارتينا فيتس اليوم الجمعة (السادس من سبتمبر / أيلول 2019) في برلين بقولها :

“نتابع التطور بقلق”،



وذكرت أن أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان حالياَ لا يزال أقل بكثير من أعدادهم قبل توقيع بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

في مارس آذار/ عام 2016 على الحد من الهجرة .

زيادة أعداد اللاجئين في اليونان يثير قلق الحكومة الألمانية

وكان زيادة أعداد اللاجئين في اليونان يثير قلق الحكومة الألمانية على إعادة المهاجرين إلى تركيا،

إذا ثبت أن إنتقالهم إلى الجزر اليونانية كان غير قانوني ولم تعطهم اليونان حق اللجوء .

وفي الجهة المقابلة يستقبل الإتحاد الأوروبي من تركيا سورياَ مقيما على نحو شرعي في تركيا مقابل كل سوري معاد إليها .

ولوحظ في الأسابيع الأخيرة إرتفاع أعداد المهاجرين القادمين من تركيا وبلغ العدد في شهر أغسطس/ آب( 8103 ) مهاجر من تركيا الى الجزر اليونانية عبر بحر إيجة

بيان المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة

وذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بحسب بيان لها

يتواجد على هذه الجزر حاليا نحو ( 24 ) ألف مهاجر، يبحثون عن الحماية في الدول الأوربية.

وفي مساعيها لتخفيف العبئ على مخيمات اللجوء الممتلئة في الجزر اليونانية

قامت الحكومة اليونانية خلال الأسابيع الماضية بنقل آلاف المهاجرين إلى البر اليوناني،

بالأخص الأفراد الذين لديهم فرص جيدة للحصول على حق اللجوء أو حق الحماية في اليونان.

كما قالت مارتينا فيتس أنه بات من الضروري زيادة عدد حالات الترحيل إلى تركيا من اليونان على نحو واضح.

وعن آخر التطورات ملف المهاجرين في اليونان كما جاء في تقرير المفوضية الأوروبية

أن البطئ الشديد في عمليات إعادة القادمين إلى تركيا من قبل اليونان أمر يثير القلق.

ويجب ان يكون هناك تنسيق واسع بين الدوائر الحكومية المختلفة لتفعيل عمليات ترحيل اللاجئين وإعادتهم إلى تركيا

ويتطلب الأمر سرعة في إتخاذ القرار النهائي بخصوص طلبات اللجوء التي يقدمها المهاجرون الواصلون إلى الجزراليونانية.

التهديدات التركية مستمرة

ويذكر أن هذه التطورات تتزامن مع تهديد رجب طيب أردوغان الرئيس التركي بفتح الحدود أمام آلاف اللاجئين السوريين ليتحركوا الى دول الاتحاد الأوروبي

إذا لم يقم الأخير بدفع مساعدات مالية كافية وتأمين دعم لإقامة منطقة آمنة في شمال سوريا لمنع موجة نزوح جديدة الى تركيا.



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق