أخبار اللاجئين في ألمانيا

كيفية الحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا وأهم الجامعات الموجودة فيها


Advertisement

تأشيرة الدراسة في ألمانيا في متناول الجميع لكن عادة ما يواجه الطلبة الأجانب عدة صعوبات في الحصول عليها في وقتها المناسب.
عرب دويتشلاند ستخبركم بكيفية الحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا في الوقت المناسب لكي تتفادى مشكلة التأخر بالتقديم على الطلب أو تقديم الطلب من أجل تأشيرة غير مناسبة.

كيف يتم تقديم طلب تأشيرة الدراسة في ألمانيا

على الطلاب السوريين والعرب والأجانب الراغبين في الدراسة في ألمانيا، تقديم طلب للحصول على تأشيرة الدراسة في جامعات ومعاهد ألمانيا.

هذه الخطوة تأتي بعد حصول الطالب على المستوى المطلوب للغة الألمانية وعلى القبول الجامعي وجب عليه استكمال باقي الخطوات المطلوبة الأخرى.

إلا أن عملية تقديم طلب للحصول على تأشيرة السفر إلى ألمانيا المخصصة لأجل الدراسة يتطلب البدء في التحضير لها في وقت مبكر، لأنه على الأغلب ما تستغرق دراسة الطلب عدة شهور.

الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي/ DAAD تنصح بتقديم طلب الحصول على تأشيرة السفر بغرض الدراسة في وقت مبكر، حتى قبل حصول الطالب على قبوله الجامعي.

هنا وفي هذه الحالة يمكن للطالب التقدم بطلب للحصول على ما يسمى بتأشيرة الترشيح للدراسة، والتي تُسمى بالألمانية Studienbewerbervisum.



هذه التأشيرة يمكن تحويلها إلى تصريح إقامة من أجل الدراسة بعد الوصول إلى ألمانيا.

وفي السياق موقع الهيئة/ DAAD يشير إلى أنه لا يمكن للطالب في حال تمكن من حصوله على تأشيرة سياحية ان يقوم بتحويلها لاحقاً إلى تأشيرة دراسية.

موقع وزارة الخارجية في ألمانيا يقدم على صفحته الخاصة بتأشيرة دخول إلى ألمانيا، كل المعلومات الأساسية المتعلقة حول تأشيرات السفر والبلدان المعنية بالموضوع.

نقاط مهمة حول تأشيرة الدراسة في ألمانيا

موقع الدراسة في ألمانيا حدد عدة نقاط أساسية ومهمة يجب على الطلبة الأجانب بشكل عام أخذها بعين الاعتبار عند تقديم طلب حصولهم على التأشيرة بهدف الدراسة
النقطة الأولى وتُعتبر النقطة الأهم وهي:

ضرورة تقديم طلب الحصول على تأشيرة السفر إلى ألمانيا لغاية الدراسة، في وقت مبكر، لأن دراسة الطلب ممكن ان تستغرق شهور عديدة ولا يستطيع الطالب الأجنبي السفر دون وصول التأشيرة.
النقطة الثانية:

تكمن في ضرورة تأكيد الطالب لتقديمه الطلب للحصول على التأشيرة الصحيحة والخاصة بهدف الدراسة في ألمانيا

حيث أن التأشيرة السياحية أو التأشيرة الخاصة بالدراسة للغة لا تسمح للطالب بمتابعة إقامته وتمكنه من الدراسة في الجامعات والمعاهد الألمانية.

وبالنسبة لداخل ألمانيا لا يمكن تحويل التأشيرة السياحية إلى التأشيرة الدراسية.

وهذا يعني أن تحويلها يتطلب عودة الطالب إلى بلده الأم من جديد لتقديم طلب التأشيرة الدراسية مرة أخرى والحصول عليها قبل العودة مجدداً إلى ألمانيا.
النقطة الثالثة:

والتي تُعتبر الأساسية وتوفر على الطلاب الكثير من الوقت وتمكنهم من بدء الدراسة في الوقت المناسب والمحدد، هي بتحديد موعد الانتقال وفي الوقت المناسب إلى ألمانيا

بحيث يكون أمام مُقدم الطلب الوقت الكافي ليقوم بتسجيل نفسه في الجامعة ويتمكن من إكمال باقي الخطوات اللازمة لترتيب إقامته.

ولهذا يجب عليه التوجه إلى سفارة أوقنصلية ألمانية في بلده الأساسي قبل ثلاثة أشهر من موعده للسفر على الأقل وذلك من أجل الحصول على المساعدة اللازمة في تقديم طلبه وتحضير وثائقه وملئ استماراته المطلوبة.

كما يمكن الاطلاع على آخر المعلومات بخصوص طلبات تأشيرة السفر إلى ألمانيا على الصفحة الخاصة بموقع وزارة الخارجية الألمانية.

ماهي أنواع تأشيرة الدراسة في ألمانيا ؟

تنقسم تأشيرة الدراسة في ألمانيا إلى قسمين، هذا التقسيم يعتمد على ما إذا كان الطالب قد حصل على قبوله الجامعي أو قبوله في العام التحضيري التي يعرف بالألمانية شتودينكوليغ “Studienkolleg” أم لا.
التأشيرة الأولى وهي:

تأشيرة السفر بغرض الدراسة في ألمانيا والتي تسمى بالألمانية Studentenvisum، يمكن التقدم عليها في حالة حصول الطالب على قبول جامعي.

وتسمح هذه التأشيرة للطالب بالإقامة مدة ثلاثة أشهر في ألمانيا ويجب عليه في غضون تلك المدة التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة من مكتب الهجرة والأجانب التابع لمكان إقامته في ألمانيا، وفقاً لموقع الدراسة في ألمانيا.
في حالة عدم حصول الطالب على القبول الجامعي أو قبوله في العام الدراسي التحضيري أو ’’Studienkolleg’’

هنا يمكنه التقدم بطلب الحصول على تأشيرة بهدف الحصول على المقعد الدراسي والمعروف بالألمانية بإسم ’’Studienbewerbervisum’’.
يتمكن الطالب بواسطة هذه التأشيرة الإقامة لفترة ثلاثة أشهر في ألمانيا، ويمكنه خلال هذه الفترة زيارة جامعات ألمانية والتقدم إليها بطلب للحصول على مقعد دراسي فيها

أو تحديد مستوى اللغة عن طريق إجراء اختبارات أو التحاقه بدورات لتعلم اللغة الألمانية.

وإذا لم يستطيع الطالب خلال مدة ثلاثة أشهر من الحصول على المقعد الدراسي، يستطيع تمديد مدة الإقامة لفترة تصل إلى غاية ست شهور.

وفي حالة حصوله على قبول جامعي أو عام تحضيري، يمكنه التقدم بطلب الحصول على تصريح الإقامة بغاية الدراسة، حسب الموقع الدراسي في ألمانيا.

كيفية تقديم الطلب وما هي الوثائق اللازمة؟

يتم تقديم طلب للحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا عبر السفارة أوالقنصلية المتواجدة في بلد الطلاب الأجانب.

وعلى الموقع لوزارة الخارجية الألمانية يمكن للطلاب إيجاد العناوين المختلفة للسفارات والقنصليات الألمانية المتواجدة في العالم ويمكنهم التعرف على الشروط والوثائق الضرورية لكيفية تقديم الطلب.
أما بخصوص الاستمارات فيمكن للطلاب تحميلها من مواقع السفارات أوالقنصليات الألمانية.

مبدئياً يحتاج الطلاب الأجانب عند تقديمهم لطلب الحصول على تأشيرة السفر إلى ألمانيا بهدف الدراسة وذلك حسب موقع DAAD إلى الوثائق التالية:

  • جواز سفر ساري المفعول
  • إثبات اشتراك في التأمين الصحي.
  • إثبات القدرة على تمويل الدراسة الجامعية في ألمانيا.
  • إثبات الحصول على مؤهل الالتحاق بالدراسة في الجامعات الألمانية (HZB).
  • إثبات امتلاك المستوى المطلوب في اللغة الألمانية.
  • إثبات الحصول على قبول للالتحاق بدورات اللغة الألمانية في ألمانيا.
  • إثبات وجود فرص للحصول على القبول الجامعي.

وفي التفاصيل الاشتراك في التأمين الصحي يُعد أمراً ضرورياً ليس بمجرد الحصول على طلب التأشيرة، وإنما عند الانتقال إلى ألمانيا والتسجيل في إحدى معاهدها أو جامعاتها

للبدء بمرحلة الدراسة بالإضافة إلى قدرة الطلاب على تمويل دراستهم الجامعية في ألمانيا.

تأشيرة الدراسة في ألمانيا تشترط إثبات مصدر التمويل

موضوع إثبات تمويل الدراسة الجامعية في ألمانيا، يشغل اهتمام الطلاب الأجانب قبل تقديمهم للحصول على تأشيرة الدراسة عن طريق إحدى القنصليات أوالسفارات الألمانية.

إذ يحتاج الطلاب من خارج دول الاتحاد الأوروبي والراغبين في اتمام الدراسة الجامعية في ألمانيا إلى تقديم وثيقة ضمان لتمويل دراستهم لمدة سنة.
ويبلغ الضمان المالي لتغطية المصاريف المعيشية والدراسية للطالب في ألمانيا حالياً مايقارب الــ 8.800 يورو في العام، أي حوالي الــ 733 يورو في الشهر وذلك حسب موقع الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي DAAD.

كما يستطيع الطالب إثبات القدرة على تمويل دراسته الجامعية في ألمانيا بعدة طرق نعرض لكم أهمها:

  1. تمويل الطلبة عن طريق الكفيل.
  2. تمويل الطلبة عن طريق حساب بنكي.
  3. تمويل الطلبة عن طريق المنح الدراسية.
  4. أن يكون الطلبة لاجئين.

التمويل عن طريق الكفيل

الجدير بالذكر هنا ورغم شرط التمويل ما تزال الدراسة في ألمانيا مقارنة مع دول أخرى شبه مجانية من نظيرتها البريطانية أوالأمريكية

يقدم أهل الطلبة إثباتات الدخل وتسمى بالألمانية ’’Einkommensnachweise’’، بالإضافة إلى وثائق إثبات وجود ممتلكات أوعقد العمل.

وبالتالي يتم تحديد إن كان دخل الأهل كافي لتغطية مصاريف إقامة الطالب في ألمانيا و دراسته.

أو عن طريق كفيل مقيم في ألمانيا يحصل على دخل شهري جيد يقوم بالتعهد بتوقيعه لدى دائرة الأجانب في ألمانيا بما يسمى بالألمانية ’’Verpflichtungserklärung’’

وهي عبارة عن وثيقة تعهد بتكفل كامل مصاريف الطالب طول فترة الدراسة والإقامة في ألمانيا.

التمويل عن طريق حساب بنكي

يلجأ الكثير من الطلاب الأجانب الراغبين في الحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا إلى فتح ما يُسمى حساب بنكي مجمد

(لأن المبلغ المالي ويُقدر بــ 8.700 يورو في الحساب حسب موقع الدراسة في ألمانيا الذي يودعه الطالب في الحساب، يبقى مجمداً ويحظر البنك التصرف فيه، إلى حين دخول الطالب إلى ألمانيا)

                            ويسمى بالألمانية Sperrkonto.

الغاية من هذا الإجراء إثبات امتلاك الطلبة مبلغ مالي كافي لتغطية مصاريف الدراسة الجامعية ومصاريف الإقامة في ألمانيا.

ويمكن للطلبة المتواجدين خارج ألمانيا فتح حساب بنكي مجمد بأنفسهم وبسهولة، ولكن بمراعاة نقطة مهمة وهي قيامه بعملية فتح الحساب في وقت مبكر

قبل تقديمه لطلب الحصول على تأشيرة الدراسة في ألمانيا نظراً لأن هذه العملية قد تستغرق فترة أطول من الفترة المحددة أحياناً.
يمكن للطلبة فتح حساب بنكي مجمد لدى البنك الألماني(Deutsche Bank)أو لدى موقع فينتيبا (Fintiba) وهو موقع إلكتروني يستخدمه الطالب لفتح حساب بنكي بنفسه.

الخطوة التالية فتكون بتعبئة الاستمارات والمصادقة على الوثائق المطلوبة من قبل القنصليات أوالسفارة الألمانية المتواجدة في بلدك، نذكر من بين الوثائق المطلوبة نسخة مصدّقة من جواز سفر الطلبة.

Advertisement

ومن الضروري على الطلبة الأخذ بعين الاعتبار أنهم لا يمكنهم إرسال الوثائق في حالة فتح الحساب البنكي المجمد لدى البنك الألماني (Deutsche Bank)عن طريق الفاكس أوالبريد الإلكتروني

لأن هذا البنك لايقبل إلا الوثائق الأصلية، وذلك بحسب موقع الدراسة في ألمانيا.

يجد الطالب على الصفحة الخاصة بالتمويل المالي العنوان البريدي للبنك لإرسال الوثائق.

عملية فتح حساب بنكي مجمد تستغرق عادة ما يقارب الأسبوع، وقد تمتد في بعض الأحيان إلى مدة أطول من ذلك.

يقوم بعدها البنك بفتح الحساب مقابل رسوم ما بين الــ 50 إلى 150 يورو وذلك بعداستلام الوثائق والاستمارات الضرورية.

يستطيع الطالب بعد وصوله ألمانيا بالتصرف في المبلغ المودع في حسابه البنكي المجمد، بشرط دون تخطي المبلغ المحدد شهرياً والذي يُقدر بــ733 يورو كما ذكر موقع الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي.

التمويل عن طريق المنح الدراسية

المنحة الدراسية والتي يجب أن تكون مقدمة من جهة معترف بها سواء ذات التمويل الكامل أو الجزئي، تعد من الطرق التي يستطيع الطلبة الأجانب من خلالها إثبات تمويلهم لدراستهم الجامعية، قبل تقديم طلب تأشيرة الدراسة في ألمانيا.

المنح الدراسية المقدمة من الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي DAAD والمؤسسات التي تتبع لها تحظى بشعبية واسعة بين الطلبة الأجانب

إلا أنها لا تقوم بتغطية الدراسة الجامعية من بداية الفصل الأول إلى نهاية الفصل التالي ويفضل قيام الطلبة بالاستفسار عن هذا الموضوع لدى السفارة الألمانية في بلدهم.

أن يكون الطلاب للاجئين

لا يشترط على اللاجئين تقديم إثبات لتمويل دراستهم في الجامعات الألمانية، كما يمكن للطالب البدء بالدراسة فور قبول طلبه ودفعه لرسوم الفصل الدراسي.

كما يتمكن للاجئين المعترف بلجوئهم في ألمانيا من تقديم طلب للحصول على القرض الخاص بالطلاب ويسمى بافوك/ BAFöG.
بعد اتمامك لكافة الإجراءات وبعد الحصول على القبول الجامعي سنكون معك في خطواتك الأولى لبدء دراستك الجامعية

الخطوات الأولى لبدء دراسة الجامعة في ألمانيا

  1. اللغة الألمانية.
  2. إثبات كفاءة اللغة.
  3. اختيار التخصص والجامعة.
  4. مؤهل الالتحاق بالجامعة (HZB).
      وفي التفاصيل

اللغة الألمانية

الخطوة الأولى التي يجب على من يرغب بالدراسة في ألمانيا قبل كل شيء هي تعلم وإكتساب اللغة الألمانية لكونها سترافقه في مشوراه المعيشي والدراسي في ألمانيا والاطلاع على مختلف جوانب الحياة فيها.
هناك عدة طرق لتعلم اللغة الألمانية في مقدمتها الالتحاق بالمعاهد التعليمية كمعهد غوته الشهير الذي يضم 159 مركز في العديد من دول العالم.

إثبات كفاءة اللغة

يمكن إثبات كفاءة اللغة عن طرق اختبارين:

الأول اختبار اللغة الألمانية للالتحاق بالجامعات والمعروف بـ DSH

ويمكن للمتقدم اجتياز هذا الاختبار فقط داخل ألمانيا فقط.

أما عن كيفية الاستفسار حول مواعيد وأماكن الاختبار فيتم ذلك عبر مكتب الطلبة الأجانب الخاص بالجامعة ويسمى بالألمانية ’’Akademische Auslandsamt’’.

الاختبار الثاني هو اختبار اللغة الألمانية باعتبارها لغة أجنبية والمعروف بــ TestDaf.

ويمكن اجتياز هذا الاختبار في 90 بلد حول العالم ليس فقط في ألمانيا عكس DSH.

وعلى الموقع الإلكتروني الخاص باختبار TestDaf يمكنك معرفة المزيد حول أماكن ومواعيد الاختبار ومعلومات أخرى بلغات عدة من بينها العربية.
يمكن للطلبة الاستغناء عن هذين الاختبارين في بعض الحالات وهي:

حصول المتقدم على شهادة الثانوية من مدرسة تعتمد اللغة الألمانية كلغة التدريس فيها
في حالة نجاحه في اجتياز أحد هذه الاختبارات:

  • النسخة الجديدة لـ C2 من معهد غوته.
  • (ZOP) من معهد غوته والمعتمد إلى غاية عام 2011.
  •  C2 من معهد غوته والمعمول به منذ عام 2012
  •  telc Deutsch بحسب الموقع الإلكتروني الدراسة في ألمانيا.

اختيار التخصص و الجامعة

الموقع الإكتروني لــ DAAD يقدم معلومات حول أكثر من 2.500 تخصص وفي أكثر من 300 جامعة ومعهد تقني ألماني.

كما تتواجد برامج دراسة في ألمانيا يكون قبولها محدود مثل الصيدلة والطب و طب الأسنان، لذا يجب التقدم بطلب الدراسة بشكل مركزي فيها عن طريق الموقع الإلكترونيhochschulstart.

مؤهل الالتحاق بــ الجامعة (HZB)

قبل تقديم على تأشيرة الدراسة في ألمانيا وطلب الدراسة في جامعاتها، يجب على الطلبة المتقدمين والحاصلين على شهاداتهم الثانوية من خارج دول الاتحاد الأوروبي التحقق من ان شهاداتهم تؤهلهم لبدء الدراسة في المعاهد والجامعات الألمانية.

وهنا يجب على الطلبة الاطلاع على شروط القبول بالنسبة لكل دولة بعد الاعتماد على قاعدة البيانات الخاصة بــDAAD والتي تضم معلومات تتعلق بــ 35 بلد حول العالم.

وتوفر المواقع الإلكترونية الخاصة لكل جامعة معنية معلومات بهذا الموضوع، كما يوفر الموقع الإلكتروني (anabin) معلومات مفصلة عن جميع الدول.

في حال لم يستطيع حامل الشهادة الثانوية الأجنبية من إلتحاقه بالدراسة في المعاهد والجامعات الألمانية مُعتمداً على شهادته كما هي.

فيجب عليه الإلتحاق بإحدى الدورات التي تقوم بتحضيره للدراسة في الجامعة Studienkolleg

والتي تقدمها عادة الكليات والجامعات وتمتد فترة الدراسة فيها فصلين دراسيين يجتاز بعدها الطالب اختبار ويعرف بإسم ’’Feststellungsprüfung’’.

لكي يلتحق المُتقدم بهذه الدورات التحضيرية يشترط اجتياز امتحان الخاص بالقبول والذي يشترط أيضاً إجادة اللغة الألمانية المستوى B1 وذلك حسب موقع DAAD .

فيما يلي نورد لكم افضل الجامعات في عيون الطلبة الأجانب

أفضل الجامعات الألمانية

المرتبة الأولى: جامعة برلين الحرة
تأسست عام 1948 وكانت آنذاك، وهي حاصلة على لقب أفضل الجامعات الألمانية.

المرتبة الثانية: جامعة لودفيغ ماكسيمليان بميونخ
إلى جانب خرّجت 34 عالم فازوا بجائزة نوبل

المرتبة الثالثة: جامعة ميونخ التقنية
ينحدر 20 % من طلابها من الأصول المهاجرة.

المرتبة الرابعة: جامعة آخن
تقع مدينة آخن على الحدود الهولندية والبلجيكية، وتحمل شعار (RWTH) بمعنى فكّر في المستقبل

وهي تستثمر كل شيء لضمان المستقبل الأفضل لطلابها.

المرتبة الخامسة: جامعة برلين التقنية
تعتبر رائدة في مجال الهندسة التقنية وتكاليف المعيشة ببرلين أقل بالمقارنة مع العواصم الأوروبية.

المرتبة السادسة: جامعة هومبولد ببرلين
وتعتبرمن أقدم الجامعات الألمانية وتخرّج منها الأديب هاينريش هاينه وأوتو فون بيسمارك صانع الوحدة الألمانية.

المرتبة السابعة: جامعة هايدلبرغ
تعتبر أقدم جامعة ألمانية حيث وُضع حجر الأساس فيها عام 1364.

المرتبة الثامنة: جامعة دوسبورغ-إيسن
يدرس فيها نحو 37 ألف طالب والتي نتجت عن اندماج جامعتي إيسن ودوسبورغ في عام 2003.

المرتبة التاسعة: جامعة غوته بفرانكفورت
سميّت كذلك نسبةً إلى الأديب الألماني الكبير يوهان فولفغانغ فون غوته ويشبه مبناها ناطحة سحاب.

المرتبة العاشرة: جامعة كولونيا

تتميز بموقعها الاستراتيجي المهم في مركز أوروبا إذ تفصلها عن باقي المدن الأوروبية الكبرى ساعات قليلة بالقطار.

عرب دويتشلاند كانت معكم في هذا المقال لأدق التفاصيل بخصوص تأشيرة الدراسة في ألمانيا

واهم الجامعات الموجودة فيها بالتوفيق للجميع.

Advertisement



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى