أخبار العالم

إيران تعترف بمسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية ولوفتهانزا الألمانية تلغي رحلاتها من وإلى طهران


Advertisement

أقرّت إيران رسمياً فجر يوم السبت، مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية نتيجة حدوث ’’خطأ بشري” أدى إلى تحطمها في الأسبوع الماضي، على أراضي الجمهورية الإيرانية.

بيان عسكري حول إسقاط الطائرة الأوكرانية

التلفزيون الرسمي الإيراني، نقلاً عن بيان عسكري، بأنه أعلن:

الطائرة الأوكرانية حلقت بقرب من منطقة حساسة وعسكرية وتعامل معها على أساس هدف معادي لهذا تمّ إسقاطها ولكن بخطأ بشري.
بيان الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية ذكر:

بأن الجيش كان في هذه اللحظات على أعلى مستويات التأهب في ظل التوترات الأخيرة مع الولايات المتحدة وذكر أيضاُ أنه ستتم محاسبة جميع الأطراف المسؤولة عن الحادث.

الرئيس الإيراني حسن روحاني يعبر عن أسفه

الرئيس الإيراني حسن روحاني وفي تغريدة على “تويتر” يوم السبت عبّر عن أسفه وأسف بلاده الشديد لإسقاط الطائرة الأوكرانية، معتبراً الحادث “مأساة كُبرى وخطأ لا يُغتفر”.
وأضاف روحاني أن:

’’جمهورية إيران الإسلامية تأسف أشد الأسف لهذا الخطأ الكارثي…



مشاعري الحزينة ودعواتي لأسر العائلات المنكوبة… أُقدم أصدق التعازي”.

قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري الإيراني حول إسقاط الطائرة الأوكرانية

في مؤتمر صحفي للمسؤول العسكري الإيراني أمير علي حاجي زاده قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الإيراني قال:

قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الإيراني
قائد القوة الجوفضائية بالحرس الثوري الإيراني

إن المسؤول عن القرار لإطلاق الصاروخ والذي أسقط الطائرة الأوكرانية اعتقد في بادئ الأمر أنه يستهدف صاروخ معادي من نوع كروز، ولم يكن أمامه سوى ثواني قليلة لإتخاذ القرار.
وقال أيضاً:

“كل مضاداتنا كانت بحالة التأهب القصوى بعد التهديدات الأمريكية بضرب 52 هدف ونظامنا الصاروخي أخطأ بتحديد نوع وهوية الطائرة الأوكرانية”.
وأضاف حاجي زاده:

“نتقبل كافة المسؤولية في إسقاط الطائرة الاوكرانية ونحن جاهزون لأي نوع من العقاب أو أي قرار يتخذه المسؤولون بهذا الخصوص”

مشيراً إلى أنه علم بحادثة إسقاط الطائرة عندما كان في غربي البلاد في مهمة استهداف صاروخي ضد قاعدة أمريكية في العراق، وعندما سمعت بهذا الخبر تمنيت الموت، وليتني متّ ولم اسمع بهذا الخبر”.

لوفتهانزا الألمانية تلغي رحلاتها من وإلى طهران

وفي السياق شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران قالت يوم الجمعة الماضي إن مجموعة شركات تابعة للشركة ألغت رحلات لها من وإلى طهران حتى 20 كانون الثاني/يناير بسبب وضع إيران الأمني والغير واضح في المجال الجوي.
وقالت الشركة أيضاً:

إن قرارها إجراء احترازي وأنها ستقرر الموعد التالي لاستئناف رحلاتها إلى إيران فور توفر مزيد من المعلومات بخصوص هذا الشأن.

ردود الأفعال حول إسقاط الطائرة الأوكرانية

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في بيان صحفي يوم السبت قال:

Advertisement

إن بلاده تتوقع تحقيق كامل واعتراف كامل بالذنب وتعويض من إيران بعد إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.
زيلينسكي قال أيضاً:

“إيران اعترفت بذنبها في إسقاط الطائرة الأوكرانية، إلا أننا نصر على الاعتراف الكامل بالذنب”.
وأردف:

“نتوقع من إيران تأكيدات على كامل استعدادها لتحقيق شامل ومفتوح لتقديم المذنبين في الحادثةإلى العدالة وإعادة الجثث

ودفع التعويض وتقديم الاعتذارات الرسمية عبر القنوات الدبلوماسية من قبل إيران إلى أوكرانيا”

جاستين ترودو رئيس الوزراء الكندي من جهته قال:

يجب مساءلة ومحاسبة إيران بعد الاعتراف صباح اليوم عن مسؤوليتها بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية والتي راح ضحيتها 176 راكب.
وفي بيان أصدره مكتب ترودو جاء فيه:

’’في هذا اليوم… إعترفت إيران بأن قواتها المسلحة أسقطت طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية الدولية…

ويبقى تركيزنا حالياً على المطالبة بالمساءلة الشفّافة والعدالة لأُسر وأحباء وعائلات الضحايا المنكوبة…

هذه تُعتبر مأساة وطنية، جميع الكنديون ينوون الحداد على الضحايا وسنواصل العمل مع جميع شركائنا في أنحاء العالم

بهدف ضمان التحقيق الكامل والشامل، وتتوقع حكومتنا تعاون كامل من قبل السلطات الإيرانية”.

وكانت إيران قد أعلنت في وقت سابق لها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية من طراز Boeing 737-800 بالخطأ وراح ضحيته 176 راكب صباح يوم 8 يناير كانون الثاني /الجاري بعد إقلاعها بدقائق

وعبرت عن بالغ أسفها بعدما أنكرت في بادئ الأمر في فترة هجوم إيران الصاروخي على الأهداف الأمريكية في العراق.

تابعوا أهم وأحدث الأخبار في ألمانيا والعالم على موقعكم عرب دويتشلاند

Advertisement



 

 


الوسوم


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق