أخبار اللاجئين في ألمانيا

إصدار قانون بـ”طرد” كل لاجئ أدلى بمعلومات خاطئة!


Advertisement

“ليس هناك أي مبرر على الإطلاق للباحث حقاً عن حماية في أن يدلي ببيانات خاطئة أو غير كاملة عن هويته”.

 

هذا ما صرّح به يواخيم هرمان (وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية) كتعليق على القانون الجديد الذي أصدرته الحكومة الألمانية و الذي ينصّ على سحب صفة “لاجئ” من كل شخص تقدّم بمعلومات خاطئة عنه، إلى المكتب الإتحادي لللاجئين مع أفرعه في الولايات الألمانية

يأتي هذا القرار على أعقاب حادثة الملازم ذو الفكر اليميني المتطرف( فرانكو إيه).

اقرأ أيضاً: بسبب قضية”فرانكو إيه”:2000 لاجئ في خطر!

Advertisement
Advertisement

القرار لن يقتصر على (اللاجئين الجُدد) بل سيمتد ليشمل – مسقبلاً –  كل طالب لجوء (من أي جنسية كانت)،هذا ما عقّب به ف.كوبيتسكي (نائب رئيس الحزب الديمقراطي الحر)،و أضاف:
لابد من إعادة ملء الثغرات المعلوماتية عن طالبي اللجوء من خلال عمليات متابعة.



=============================================

السؤال هنا:
هل يمكننا الوثوق بمصداقية تعامل الحكومة الألمانية مع ملفات اللاجئين؟أم أن الخوف من تكرار الحادثة إياها سيُعميها عن الرؤية؟!



 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى